nez

أهم ما يجب معرفته حول عمليّة تجميل الأنف

يمكن أن تحلّ جراحة تجميل الأنف العديد من المشاكل خاصّة الجمالية والأخرى التي يمكنها تحسين الوضع الصحي لكم، مثل معالجة مشكلة التنفس.

في الواقع فإنّ عمليّة تجميل الأنف هي جراحة مفادها بالأساس تحسين شكل الأنف وعلاج بعض التشوهات الموجودة في تلك المنطقة ليكون أكثر تناسقا مع بقيّة تقاسيم الوجه.

فإذا كنتم من ضمن الأشخاص الذين يشتكون من أنف غير جميل أو غير متناسق، يمكنكم التوجه أو التواصل مع جرّاح تجميل مختصّ في مثل هذه العمليّات لمعرفة ما إذا كان يمكن تحقيق الأهداف المرجوة.

بشكل عام، يُنصح بعدم إجراء هذه الجراحة التجميليّة للمراهقين وصغار السن، لأن العظام لا تزال تتطور ولا يمكن أن تكون النتائج نهائية، ولكن على الرغم من ذلك إذا كانت الجراحة لازمة لعلاج خلل صحي، لن يكون هناك أي إزعاج كبير في ذلك الوقت.

يمكن إجراء عملية تجميل الأنف ببساطة وسهولة دون الشعور بالآلام المبرحة وذلك بفضل تأثير التخدير العام أو التخدير الموضعي لأنّ الجراح سيكون له الاختيار بينهما حسب متطلبات الجراحة وحالة الشخص المعني بالأمر.

وتتراوح مدة الجراحة من ساعة إلى ساعتين حسب المنطقة المراد علاجها أو نوع التدخل، حيث تستمر عملية تعديل الحاجز الأنفي فترة أطول من عملية تجميل الأنف البسيطة.

ولأنه من الصعب العثور على عيادة مختصّة في الجراحة التجميليّة ذات كفاءة عالية وجودة في الخدمات فانّه يتعيّن عليكم الاتّجاه إلى المكان المناسب ذو صيت جيّد لتحققوا النتائج المتوقعة مع الاهتمام بحالتكم الصحيّة لتفادي أيّة آثار جانبيّة.

ﺳوف ﺗﺳﺎﻋدكم  اﻟﻣﻘﺎﺑﻟﺔ ﻣﻊ اﻷﺧﺻﺎﺋﻲ ﻋﻟﯽ التعرّف على جميع الفحوص والاختبارات الطبيّة والتحاليل  التي يتحتّم عليكم اجراؤها.

كما سيعطي الجراح المعلومات اللازمة لتحديد موعد إجراء العملية وتوقيت رؤية النتيجة النهائيّة، كما يمكن أن يعرض لكم نتائج إجراءات مشابهة أخرى لأشخاص مرّوا بنفس الجراحة في وقت سابق، وبهذه الطريقة يمكنكم التقييم.