seha-317-1465150502

اكتشفوا مخاطر ومضاعفات مرض الدوالي

اكتشفوا مخاطر ومضاعفات مرض الدوالي
Rate this post

مع مرور الوقت، يميل عدد وحجم دوالي الأوردة إلى الزيادة، خاصة عندما لا يتم علاجها حيث يمكن أن تكون المضاعفات الناجمة عن الدوالي، أكثر أو أقل خطورة.

  • مضاعفات الدوالي: تفاقم الأعراض

مع مرور الوقت، يزيد حجم وعدد دوالي الأوردة وتصبح الأعراض أكثر حدّة

 

وبدون وقاية أو علاج، تنتفخ دوالي الأوردة وتصبح أكثر تعقيدا وتنتشر وتتكاثر: يزداد خطر حدوث مضاعفات خطيرة وتصبح الأعراض دائمة ومن أهمها نذكر:

 

آلام، تشنجات، وخز، ثقل الساق، حرقة، تورم، وذمة تتشكل على مستوى الكاحل أو ربلة الساق.

 

  • مشاكل الجلد

عندما تتعقّد مشكلة دوالي الأوردة دون اللجوء إلى العلاجات المتوفّرة كعلاج الدوالي بالليزر يمكن أن تبدأ بعض مشاكل الجلد بالظهور:

تشكيل آفات جلدية وبعض الشروخ على مسار الدوالي.

يأخذ الجلد اللون الأزرق الغامق.

 

  • تمزق الدوالي

 

إن تمزق الدوالي هو خطر يهدد المريض ففي حالة حدوث مضاعفات، يمكن أن تتمزّق بسهولة.

 

هناك نوعان من التمزّق:

تمزّق خارجي:

يحدث هذا التمزّق عند وجود حادث يمسّ بالدوالي من المحيط الخارجي أين يتشكّل نزيف أو جرح نازف، لذلك من الضروري إيقاف تدفق الدماء بسرعة عن طريق الضغط على الجرح.

تمزّق داخلي:

ينجرّ التمزّق الداخلي للدوالي بسبب المجهود البدني على سبيل المثال ويمكن أن يؤدي هذا التمزق إلى حدوث نزيف داخلي مصحوب بآلام شديدة وبروز كدمات في منطقة الحادث.

من المحتمل أن تتمزّق أوردة الدوالي ومع ذلك، فإن الدوالي في الساقين هي الأكثر استهدافا من قبل هذا الخطر المحدّق بها.

 

  • التهاب الوريد

يعد خطر الإصابة بالتهاب الوريد أو الجلطة من المضاعفات الخطيرة للدوالي، فعندما يتفاقم قد تظهر البقع على الجلد بسبب الحديد الموجود في الدم، هذه الدلالات قد تشير إلى امكانيّة حدوث تمزّق.

 

والتهاب الوريد هو عبارة عن جلطات دموية تتشكل داخل الأوردة، هناك نوعان من التهاب الوريد:

 

سطحي:

أنه يحدث على مستوى الأوعية الدموية السطحية ولا يسبب مضاعفات خطيرة.

عميق:

يحدث في الأوردة العميقة المهمة، يمكن أن يصبح التهاب الوريد العميق معقدًا ويؤدي إلى جلطات الدم.

كيف أحمي نفسي من الدوالي؟

ان الوزن الزائد يسبب الضغط على عروق الساقين التي يمكن أن تسبب دوالي الوريد، لذلك اتباع نظام غذائي لتقليل الوزن الزائد.

رفع الساقين كلما كان ذلك ممكنا عن طريق وضع وسادة تحت القدمين، من المستحسن القيام بذلك قبل النوم أو عند مشاهدة التلفزيون أو الجلوس.

تجنب الحركات الثابتة بما معناه تجنب الوقوف أو الجلوس طويلاً: حرك ساقيك عند الجلوس لفترة طويلة، أما إذا اضطررت إلى الوقوف لفترة طويلة: قم بتمديدها وتحريكها وحاول الجلوس لبضع دقائق قدر الإمكان.

تجنب التعرض لأشعة الشمس وتجنب مصادر الحرارة، والاستحمام في مكان ساخن جدا أو السونا.

تجنب الأحذية التي تكون ضيقة للغاية وذات الكعب العالي.

ارتداء الجوارب ضغط بعد استشارة الطبيب.