boobs

الثدي الصغير: ما هي الحلول الناجعة لتكبيره؟

بعض النساء من صغر حجم الثدي مما يسبب لهنّ انزعاجا وقلقا على الصعيد الجسدي والنفسي، وذلك يعود بسبب خلل في غدد الثدي لذلك تبحث العديد من النساء عن طريقة تساعدهم على تكبير الثدي…

ما هي الحلول الممكنة؟

يمكن لعمليّة التجميل تصحيح شكل الثدي بطريقة جذرية وذلك بعد التشاور مع الجراح الخاص بكم وتحديد سبب هذا الاشكال وتطلّعاتكم للنتائج النهائيّة للجراحة.

بصفة عامة، سيتعيّن عليكم الاختيار بين حليّن وهما: عملية تكبير الثدي عبر الغرسات الاصطناعيّة أو الزيادة الطبيعية في حجمه عن طريق عمليّة حقن الدهون الذاتية أو ما يعرف بليبوفيلنغ (lipofilling).

تعمل كلتا التقنيتين على تحسين حجم الثدي وشكله، ولمن يرغبن في مظهر طبيعي يمكن أن يكون حقن الدهون الخيار المناسب في هذه الحالة.

تعتبر المرأة الممتلئة المرشّحة المثالية للزيادة الطبيعية في حجم الثدي عن طريق حقن الدهون الذاتيّة، اذ يجمع هذا الإجراء بين شفط الدهون من المناطق التي تحتوي على زوائد دهنية كالبطن أو الأرداف وإعادة حقنها في الصدر.

بالنسبة للنساء الغير ممتلئات، يخيّر الأطباء التوجّه نحو الخيار الأوّل وهي عمليّة زرع الغرسات الاصطناعيّة “السيليكون” في الثدي لتحقيق الحجم المرغوب فيه وتكبير الثدي بطريقة جذريّة.

تأتي هذه الغرسات في مجموعة متنوعة من الأحجام وتنقسم إلى فئتين: غرسات تعطي نتيجة طبيعية وأخرى مستديرة تعطي حجما أكبر للصدر.

في أغلب الحالات اذا كنتم بين أيادي جراح ممتاز سيوجّهكم نحو الخيار الأفضل.

الندوب؟

انّ عمليّة تكبير الثدي هي عملية جراحية تجميليّة تحتوي ككلّ العمليّات على ندوب، وإذا كنتم ستخضعون لعملية زرع الغرسات الاصطناعيّة (السيليكون)، فيمكن أن تتعرّضوا إلى واحدة من بين هذه الندوب ونذكر أهمها:

-ندبة حول الحلمة

-ندبة رأسية من محيط الحلمة إلى طية تحت الثدي

بعد الجراحة ومع مرور الوقت (بعد عام تقريبا) ستكون الندوب غير مرئيّة.

في جانب آخر، فانّ عمليّة حقن الدهون الذاتيّة في الثدي لا تترك أي ندوب مرئيّة مزعجة لأن عمليّة الحقن لا تتطلب احداث شقوق كثيرة.