cerne

تخلّصوا من الهالات السوداء تحت العين بهذه التقنيات الحديثة والطبيعيّة

تخلّصوا من الهالات السوداء تحت العين بهذه التقنيات الحديثة والطبيعيّة
3 (60%) 1

تظهر الهالات السوداء بعد تغير لون الجلد تحت العينين للرجال والنساء من مختلف الفئات العمرية على حد السواء.

وتكون مزعجة جدا خاصة للمرأة التي تحاول بكل الطرق اخفاءها من خلال مستحضرات التجميل أو الماسكات الطبيعية.

 

ومن بين الأسباب الرئيسية لتشكيل الهالات نذكر العوامل الوراثية والشيخوخة والجلد الجاف وساعات العمل الطويلة أمام جهاز الكمبيوتر، بالإضافة إلى الإجهاد الذهني أو البدني وقلة النوم والنظام الغذائي غير الصحي.

الدوائر الداكنة ليست مشكلة خطيرة في الجلد، لكنها تجعل الشخص يبدو متعبا ومنهكًا أو مريضًا وأكبر في السن كذلك.

 

ومع تطوّر عالم الجراحة التجميليّة والأساليب الحديثة في العالم أجمع أصبح بإمكان أي شخص يعاني من هذا الاشكال التخلص بسهولة من الظلال القبيحة تحت عينيه باستخدام تقنيات معينة نذكر لكم أهمها.

 

 

البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) لتحسين وعلاج مشاكل البشرة

 

هذه الطريقة يمكن استخدامها في علاج الهالات السوداء وتتمثّل في حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP).

ويستمد أطباء جراحة التجميل البلازما الغنية بالصفائح الدموية من دم المعني بالأمر وذلك لأنها تحتوي على العديد من عوامل نمو الخلايا وتجديدها.

ونظرا لما تتميّز به البلازما من فوائد عديدة أهمها أنها مادة طبيعيّة يتم استخراجها من جسم الانسان واليه تعود فهناك نسبة منخفضة جداً من الاصابة بحساسية أو بمضاعفات خطيرة.

 

وتعمل البلازما الغنيّة بالصفائح الدمويّة PRP على تحسين إنتاج الكولاجين ووصول الدم في كلّ المناطق، وهي مثالية لأولئك الذين يعانون من الهالات الوراثية.

وبذلك عندما تتحسن جودة البشرة باستخدام علاج PRP، يصبح جلد الجفن الرقيق أكثر صحة وأكثر سمكًا، كما يمكن أن تساعد البلازما الأشخاص الذين يعانون من تلف الجلد وجفافه بسبب بعض الأنشطة الحياتية التي تتطلب منهم التعرض لأشعة الشمس.

 

مزيج من حمض الهيالورونيك والبلازما الغنية بالصفائح الدموية

 

إن الجمع بين حقن حمض الهيالورونيك والبلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) يحسن فعالية المادتين.

فحمض الهيالورونيك سيعمل على زيادة حجم المنطقة المجوفة تحت الجلد وشدها، بينما تزيد البلازما من سمك الجلد وقوّته.

 

علاوة على التحسّن الملحوظ الذي تساهم فيه البلازما على جودة البشرة، يصبح الجلد الموجود تحت العيون أكثر إشراقا وصحّة، أما الأمر الأكثر أهميّة يتمثّل في أن الجمع بين حمض الهيالورونيك والبلازما الغنية بالصفائح الدموية، يطيل عمر المنتجين ويجعلهما أكثر فاعليّة في محاربة السواد.

 

ترطيب البشرة

 

يمكنكم اختيار استخدام كريمات العين لتحسين حالة الهالات السوداء تحت العينين، ولكن اعلموا جيدا أن معظم هذه المنتجات هي مجرد مرطبات خفيفة.

 

فالمراهم يمكنها تحسين نوعية الجلد، ولكن بما أن الهالات السوداء تسببها عوامل حتمية مثل الوراثة أو اللون الأزرق للأوعية الدموية التي يمكن رؤيتها من خلال الجلد الرقيق حول العين، فإن كريمات العين لا يمكنها أن تحدث فرقا كبيرا في العلاج.

 

عندما يتعلق الأمر بالسواد تحت العين، فإن ترطيب البشرة يكون دائمًا خطوة مهمة خاصة أن الكثير منكم ينسى ترطيب تلك المنطقة التي يكون سمك الجلد فيها رقيقا للغاية وبالتالي يتطلب المزيد من العناية.

 

هذا الأمر ينطبق بشكل خاص على النساء اللواتي يضعن المكياج ومستحضرات التجميل يوميا.