خصائص التَصوير الإشعاعي للبطن

خصائص التَصوير الإشعاعي للبطن
Rate this post

 

 

تعتبر البطن من العناصر والأعضاء الأساسيَة في جسم الإنسان التي تمتد من الأعلى عبر عضلة الحجاب الحاجز ومن الأسفل عبر مدخل الحوض وهي الحاوية الكبيرة لمختلف الأعضاء الوظيفيَة في جسم الإنسان كالأمعاء ،الكبد والمعدة، كما تتكوَن البطن من عضلات أساسيَة وهي العضلة المائلة الداخلية والعضلة المائلة الخارجيَة العضلة البطنية المستعرضة والعضلة المستقيمة البطنيَة وإلى جانب هذه التَركيبة نجد اللفافة المعترضة ومن ثمَ الطبقة الشَحمية و تتدفَق الأوعية الدَموية بين العضلة المائلة الداخليَة والعضلة المستعرضة لتنظيم الوظائف ومد أعضاء الجسم بلوازمه الحياتيَة الأساسيَة التي يتولَى مسؤوليتها الجهاز الهضمي.
ونظرا لدقَة الجهاز الهضمي وأهميَة صحة البطن لتوازن الجسم خصَص مجال التصوير الطبي تقنيات خاصَة لهذا الغرض من ضمنها تصوير البطن الإشعاعي، فماهي خصائص هذا النَوع من التصوير الإشعاعي ودورها في الكشف عن الأمراض والآفات ؟

Résultat de recherche d'images pour "Imagerie par rayonnement abdominale"

تعريف  التَصوير الإشعاعي للبطن 

بما أنَ تصوير البطن الإشعاعي من أهم الإختصاصات التابعة لمجال التَصوير الطبَي خاصَة وأنَه يعطي صورة دقيقة وواضحة للبطن عن طريق التصوير بالأشعة السينية التي تخترق البطن وتصوَر أعضاءه الدقيقة عن طريق شريط تصوير حساس، فتحوَل الصور الملتقطة إلى الطبيب المختص في التصوير الطبي في شكل صورة محوسبة فيحللها ويشخصَها بشكل دقيق ومفصَل للكشف عن الإضطرابات المرضيَة والآفات المخفيَة داخل البطن.

وفي مجال الجراحة العامَة، يقع تحليل نتائج تصوير البطن أيضا بالتَعاون مع أخصائي الأشعة ولكن هذا النَوع من التَصوير الطبَي لا يمكن تطبيقه على بعض الحالات أهمَها النساء الحوامل حفظا لسلامة الأجنَة الذين يكونون أكثر حساسية للأشعة لذلك فإنَ الفحص المثالي لهذه الفئة هو إجراء فحص تصوير بالأمواج فوق الصوتية (الأولتراساوند)على منطقة البطن.

الأمراض التي تتطلَب   التَصوير الإشعاعي للبطن 

هذا النَوع من التصوير الطبي الخاص بالبطن لا يعتمد في  العديد من الفحوصات والعلاجات ولكَنه يعتبر أداة كشفيَة ضروريَة في بعض الحالات المرضيَةكإنسداد الأمعاء (Intestinal Obstruction)، إضطرابات وأمراض الجهاز الهضمي  كحدوث ثقب في عضو من  أعضاءه (Perforation)، أورام الجهاز الهضمي، القرحات في المعدة والإثني عشر (Ulcerss)، أمراض الكلى والمسالك البوليَة  كمشكل  الحصى في الكلى ، ومختلف الإلتهابات المعوية التي قد تصيب البطن والجهاز الهضمي .

متى يقع اللَجوء الفوري لفحص التَصوير الإشعاعي للبطن ؟

إلى جانب الأمراض المذكورة يعتمد هذا الفحص في الحالات التالية:

  • لمعرفة مصدر آلام البطن المتكرَرة
  • لكشف أسباب الشَعور بالغثيان والإمساك.
  • لمعرفة مكان انسداد الأمعاء.
  • للكشف عن موقع الثقوب التي قد تصيب أعضاء الجهاز الهضمي.
  • لتحديد الحصى في البراز الناتجة عن مشكل الإمساك المزمن.
  • للكشف عن مكان الحصى في الكلى أو في المسالك البولية.
  • لتحديد ومعرفة الأجسام الغريبة الممتصَة للأشعة وهي من الحوادث التي يتعرَض لها الأطفال خاصَة كإبتلاع القطع المعدنية والعملة

رغم أنَ هذا الفحص ضروري للكشف عن الأمراض إلاَ أنَه غير قادر على توفير صورة واضحة ومفصَلة عن المشاكل والآفات المتخفيَة في باطن الجهاز الهضمي لذلك قد يعتمد الطبيب أو الجراح تقنيات أخرى تتبع التصوير الطبي كالفحوصات المنظاريَة التي تقوم على إدخال أنبوب أو مقسطرات كاشفة أثناء الجراحة الكشفيَة العلاجيَة.