cheveux

خصائص عمليَة زرع الشعر للرجال

على عكس الاعتقاد الشائع خاصَة في صفوف النَساء أنَ الرَجل لا يهتم لجمال شعره ولا يعتني به ليكون جذَابا، فالرَجال أيضا يعلَقون آمالا كبيرة على الشَعر ليكونوا أكثر وسامة وجاذبيَة.

ومن هذا المبدأ بالتَحديد قرَر العديد من الرَجال اللَجوء إلى عمليَة زراعة الشَعر التي أصبحت اليوم تجذب الآلاف من الأشخاص حول العالم نحو أكبر المراكز والمصحَات التجميليَة بحثا عن الشَعر الكثيف والمثالي.

وقد شهدت جراحات التَجميل الخاصَة بالرَجال تطوَرا كبيرا خاصَة عمليَة زرع الشَعر التي ساعدت العديد من الرَجال في القضاء على مشكل الصَلع الذي يصيب عددا كبيرا منهم في العالم بأسره، إضافة إلى المميَزات النَفسية والإيجابيَة التي تضيفها هذه العمليَة إلى الرَجل من شعور بالراحة والثقة في النَفس.

أسباب اللَجوء إلى زراعة الشَعر

الصلع ظاهرة منتشرة في كامل أنحاء العالم وبين مختلف الجنسيات فهناك من يولد بهذا العيب خلقيا (منذ الولادة) والبعض الآخر يعانون من هذه المشكلة لأسباب وراثيَة أو لمشاكل مرضيَة مختلفة حيث يمكن أن يتساقط الشَعر بكثافة عند تلقَي المريض للعلاج الكيميائي ضدَ الأمراض السَرطانيَة أو بسبب مشاكل نفسيَة شديدة وغيرها، ومهما تعدَدت الأسباب فإنَ النَتيجة واحدة وهو الصلع، ومن هذه النَاحيَة بالتَحديد يظهر الدَور الهام الذي تلعبه عمليَة زراعة الشَعر للتخلَص من هذا المشكل.

خصائص عمليَة زرع الشَعر

تتمَ عمليَة زرع الشَعر عن طريق زرع البصيلات الخصبة في المناطق الفارغة أي التي تعاني من الصَلع، كما تكمن نجاعة هذه العمليَة من خلال نوع وكمية البصيلات المزروعة، حيث يقع تطعيم الشعر وأخذ الشَعر المراد زرعه من المناطق المليئة بالشَعر والتي غالبا ما تكون في منطقة تسمَى بحذوة الفرس فيستأصل شريط شعري من المنطقة الخلفيَة للرأس السليمة من الصَلع لتزرع في المناطق الفارغة التي غالبا ما تكون في المنطقة الأماميَة للرَأس.

أكثر ما يميَز هذا النَوع من العمليَات أنَ مدَتها الزَمنيَة غير محدَدة خاصَة وأنَ عمليَة الزرع تتم بدقَة شديدة وتأخذ وقتا طويلا لزرع جميع البصيلات في المناطق المناسبة، ويعود طول المدة الزمنيَة للزَرع إلى طبيعة العمليَة التي تستوجب زرع الشَعيرات بشكل تدريجي أي الشعرة تلو الأخرى، وحسب كميَة الشَعر التي يرغب المريض في زرعها كما ترتبط المدَة الزَمنيَة بمعدَل الصلع أيضا إذا كان تاما أو جزئيا أوفي منطقة محدَدة.

كما تعتبر عمليَة زرع الشعر بسيطة وغير خطيرة خاصَة وأنَها لا تحتوي على أية آثار جانبيَة أو مضاعفات معينَة حتى ندوبها بسيطة وغير مرئيَة وسرعان ما تختفي تحت الشَعر الجديد الذي ينمو مكان البصيلات المزروعة.