فقر دم الأمراض المزمنة: الأسباب، الأعراض، العلاج Anémie des maladies chroniques

فقر دم الأمراض المزمنة: الأسباب، الأعراض، العلاج Anémie des maladies chroniques
Rate this post

 

 

كثيرون يجهلون وجود فقر دَم الأمراض المزمنة رغم أنَ هذا النَوع تحديدا يعتبر الأكثر شيوعا بين مرضى  الدم أو الأنيميا فالمعروف عامَة عن هذا المرض أنَه ناتج عن إنخفاض تركيز الهيموغلوبين عن المستوى الطبيعي  أي هو نقص  في عدد كرات الدم الحمراء  التي تعمل على نقل الأكسجين لكافة الجسم إلاَ أنَ هذا المرض قد يرتبط أيضا بأمراض مزمنة  أي  يظهر كعرض مصاحب لمرض مزمن معيَن أي يستهدف المريض أثناء إصابته بأمراض مزمنة وطبيَا تعرَف هذه الحالة على أنَها أنيميا مصاحبة للأمراض المزمنة ويسميَه بعض الأطباء بفقر الدم المصاحب للإلتهاب لأنَ هذا النَوع غالبا ما يظهر عند الإصابة بإلتهابات حادَة كإلتهاب السحايا أو الرئة وغيرها فماهي الأسباب الرئيسيَة التي تقف وراء الإصابة بفقر دم الأمراض المزمنة ، الأعراض والطرق المعتمدة لعلاجه؟

a une

فقر دم الأمراض المزمنة (الأسباب)

يؤكَد الدَكتور محمد فتحي طبيب مختصَ وإستشاري خبير في أمراض الجهاز الهضمي والطب الباطني أنَ الأسباب التي تقف وراء الإصابة بفقر دم الأمراض المزمنة هي الأمراض في حدَ ذاتها من بينها:

– أمراض نقص المناعة الذاتية
– الأمراض السرطانيَة
-الآفات الصدريَة
– الإيدز
– إلتهاب المفاصل الروماتويدي
-أمراض الكبد والكلى الوظيفيَة
– داء السكَري
ويقول المختص أنَ مثل هذه الأمراض تؤدي إلى إنتاج إفرازات (مواد إلتهابيَة) وهي مواد لها تأثير كبير على أنسجة الجسم وهذا ما من شأنه أن يسبب مشكل الإلتهاب ويضيف الطَبيب أنَ هذه الحالة تسبَب ضعف الحديد في الدَم وعدم تشبَع النَخاع العظمي به أي تحجز هذه الإفرازات الحديد وتمنعه من الإنتقال إلى الدَم ومع تفاقم الحالة والإلتهاب يمكن لهذه المواد التأثير على كريَات الدم الحمراء وبالتالي يحدث فقر الدم المصاحب للمرض المزمن.

a2

الأعراض

وعن الأعراض يبيَن الدكتور محمد فتحي أنَ فقر دم الأمراض المزمنة نادرا ما تكون له أعراض فأغلب الحالات يقع إكتشافها صدفة عند إجراء تشخيصات أو إختبارات الدم الخاصَة بنظام المتابعة الإعتياديَة للمرض المزمن ورغم ذلك يمكن أن تظهر بعض الأعراض المقلقة التي قد تكون بسيطة وحادة في بعض الأحيان على غرار الشَعور بالإرهاق ، التعب، الدوخة، صعوبة في التنفَس ، آلام صدريَة …إلخ .

وحسب دراسات طبيَة شملت أعراض فقر الدم بشكل عام يمكن أن تظهر مؤشَرات أخرى تتبع الأمراض المزمنة التي يعاني منها مريض فقر الدم كإرتفاع الحرارة، فقدان الوزن …هذا وتختلف الأعراض حسب طبيعة المرض المزمن.

العلاج

يجمع أطبَاء أمراض الدم و خبراء الأمراض العامَة أنَ أفضل علاج لفقر دم الأمراض المزمنة هو علاج المرض في حد ذاته فبإختفاء السبب يختفي الخلل ولكن من المعروف أنَ أغلب الأمراض المزمنة لا تشفي بشكل نهائي وتتعايش مع الإنسان ولكنَ العلاج والنَظام الغذائي المتوازن يمكن أن تقلَل من حدَتها .

و يرى الدكتور محمدَ فتحي أنَ فقر الدم المصاحب للأمراض والإلتهابات لا يعتبر خطيرا ولكن في حالة تفاقم الأعراض وإشتداد فقر الدم يمكن حينها إعتماد طرق علاجيَة لتخفيفها كنقل الدم وحقن هرمون الايبوبروتين…وغيرها من الطرق العلاجيَة .

الجدول المتبع (الخوارزمية) لتحديد فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة وتمييزه عن فقر الدم الناجم عن نقص في الحديد

الجدول المتبع (الخوارزمية) لتحديد فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة وتمييزه عن فقر الدم الناجم عن نقص في الحديد