visage

كم تدوم نتائج عمليّة شدّ الوجه؟

بمجرد ظهور علامات الشيخوخة وترهل البشرة تتعمّق التجاعيد والهالات السوداء على مستوى الوجه … ويبدأ المرء لسوء حظه في العيش بشكل وثيق مع شعور متكرّر بانعدام الثقة في النفس والتقدير الذاتي كما لو أنه لم يقبل فكرة التقدّم في السن.

وتتيح الجراحة التجميلية خاصّة مع التقدّم الطبي والعلمي فيما يخصّ عمليّة شدّ الوجه امكانيّة التخلص من أغلب أو كلّ علامات الشيخوخة المزعجة، ولكن من المهم التساؤل حول ديمومة نتائج عمليّة شد الوجه وكم من الوقت يمكنكم الاستمتاع بشبابكم؟

 

إنّ الغرض من جراحة شد الوجه هو تصحيح العيوب المختلفة الناتجة عن الشيخوخة الطبيعية.

بمعنى آخر، يهدف التدخل إلى تجديد شباب الوجه وهو يفوق بكثير الحلول الأخرى التي يقدمها الطب المضاد للشيخوخة، ولكن هل يمكننا الحفاظ على شباب الوجه لمدة 10 سنوات؟

 

إنّ عمليّة تجميل الوجه بإمكانها تجديد شبابه وشدّه لأكثر من 10 أو 15 عامًا الاّ أنه من الواجب أن تدركوا جيّدا أنه عليكم الانتظار لمدة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر بعد العملية، حيث سيختفي الجلد الزائد تماما.

 

وبعد مرور 10 سنوات، ستلاحظون أن شيخوخة الوجه ستستأنف العملية الطبيعيّة في ابراز ملامح الكبر، علاوة على ذلك، يعتقد بعض الجراحين في مجال التجميل أنه بعد 5 سنوات، من الممكن رصد بعض علامات الاسترخاء على مستوى الخدين وما بين الذقن والرقبة.

وفي نفس السياق فإنّ أطباء الجراحة التجميليّة يأكّدون وفق بعض الاحصائيّات أن أكثر من 75 ٪ ممن خضعوا لعمليّة شدّ الوجه لن تعود آثار الشيخوخة في ملامحهم مقارنة بمن لم يخضع لهذه الجراحة.

 

ومن الممكن دائمًا بعد 10 سنوات أن تفكروا في إجراء عملية ثانية لشدّ الوجه، حيث يعتبر هذا الإجراء بمثابة تصحيح جراحي بسيط للوجه لأن الجراح يعيد رسم ملامح الوجه لجعله أكثر شبابا ونضارة.

إجمالاً، فإن مدة فعالية التجديد الجراحي لشدّ الوجه أكبر من مدّة فعاليّة تجديد شباب الوجه عن طريق حقن البوتوكس.