regime

ما بعد عمليّة تصغير المعدة: هل يجب التقيّد بنظام غذائي محدّد؟

ما بعد عمليّة تصغير المعدة: هل يجب التقيّد بنظام غذائي محدّد؟
Rate this post

لا أحد يرغب أن يكون بدينا ويحمل معه كلّ يوم أكواما من الدهون التي ستضرّ حتما بصحّته وسلامته الجسديّة وبجماله وأناقته.

لذلك أتاحت جراحة التجميل وجراحة السمنة على وجه الخصوص طرقا متعدّدة للحدّ من السمنة التي تهدد حياة العديد من الأشخاص في هذا العالم من أهمها جراحة الباي باس أو تصغير المعدة لتخفيض الوزن بشكل تدريجي وملحوظ.

إنها عملية جراحية تُجرى لعلاج السمنة المرضية عبر التقليل من حجم المعدة وتعديل العادات الغذائيّة بتقنيات متطوّرة وحديثة لا تترك ندوبا وآثار الجروح العميقة والبشعة.

 

قبل أسبوع من العملية، قد يطلُب منكم طبيبكم الخاص اتباع نظام غذائي قليل الدسم لتسهيل الأمر على الجراح، وهذه الخطة ليست إلزامية ويجب أن تتم فقط تحت الطلب بالإضافة إلى القيام بتحاليل وفحوص ضروريّة للتأكّد من سلامتكم الجسديّة وعدم وجود عراقيل يمكن أن تشكّل خطرا على سير الجراحة!

 

بمجرّد الانتهاء من جراحة تصغير المعدة سيتوجب عليكم البقاء في المستشفى من 4 إلى5 أيام قبل العودة إلى المنزل للاطمئنان على صحّتكم من قبل الطاقم الطبي وطبيبكم المباشر الذي سيضع لكم جدولا يتضمّن كلّ تفاصيل نظامكم الغذائي والحياتي الجديد.

 

بعد اليوم الأول بعد العملية الجراحية سيفرض عليكم الطبيب تناول الطعام السائل وشرب السوائل كذلك، لمدة تقدّر بحوالي 5 أيام.

هذه الخطوة متاحة للسماح لجهازكم الهضمي بالتعافي من العملية، لذلك فان اعداد مرق خاص بكم، واحتساء الشاي بالأعشاب أو كوب كبير من الماء سيكون جيّدا لكم.

 

من الأفضل أن تشربوا ببطء شديد وعلى مراحل مع التركيز على الطعام السائل لتعويض فقدان الطاقة أو نقص البروتين، واعلموا أن أي زيادة في تناول الطعام قد تكون مسؤولة عن التقيؤ أو التسبب في الشعور بالقلق.

 

أما الخطوة الثانية في جراحة تصغير المعدة أو الباي باس هي السماح لجهازكم الهضمي بالتعود على القيام بعمله.

لذلك، يبدأ استرجاع الغذاء بسلاسة مع نظام غذائي شبه سائل وخال من السكر فالهدف من هذه المرحلة هو زيادة سمك النظام الغذائي بشكل تدريجي.

سيسمح لكم بتناول الخضراوات (باستثناء الكراث، الكرفس، الهليون التي يصعب خلطها وقد لا تهضم جيداً) والبطاطس المعدّة في الحساء.

يجب أن تتم عمليّة المضغ بطريقة جيدة وتقسيم الغذاء على فترات منتظمة وبكميات صغيرة مع عدم الشرب أثناء أكل الوجبات.

بعد مرور هذه المراحل سيتوجّب على المعني بجراحة الباي باس الدخول في غمار تجربة نظام غذائي صلب ومتنوع مع ضرورة تجنب الحلويات والأطعمة الدهنية.

يجب أن تُحتسى السوائل من 10 إلى 15 دقيقة قبل أكل الوجبة مع تجنّب السوائل ذات السعرات الحرارية العالية مثل المشروبات الغازيّة.

بعد العملية، ستستمر المتابعة النفسية طالما كانت ضرورية، إلى جانب فحص طبي واختبارات دم منتظمة للكشف عن أوجه القصور ان وجدت.

ومن المفروض أن يرافقكم أخصائي تغذية لتطوير نظامكم الغذائي، لأن هذه المتابعات من شأنها أن تزيد من فاعلية التدخل إلى أقصى حد وتمنح نتائج مذهلة في فترة وجيزة.