dent

ما هي الشروط الأساسيّة لإجراء عمليّة زرع الأسنان؟

ان زرع الأسنان هو عبارة عن جذر اصطناعي يوضع في عظم الفك ويحمل في طياته العديد من المزايا التي تغيّر حياة الفرد الخاضع لهذه العمليّة البسيطة التي لا تستغرق من الوقت الا حوالي 20 دقيقة.

لذا، إذا كان السؤال هو معرفة متى يكون من الضروري اللجوء إلى زرع الأسنان، فمن الضروري أن نعرف أن الزرع يمكّن المعني بالأمر من التغلب على مشكلة فقدان الأسنان سواء كان ذلك فقدانا تاما لها أو جزئيا أي لبعض الأسنان، لأن الغرسة ستحل محل الأسنان المفقودة.

لكن لماذا يلجأ البعض لاستبدال أسنانه؟ لأن عدم القيام بذلك، سيسبب العديد من المشاكل على مستوى الفم التي يمكن أن تتطوّر على المدى الطويل وتؤثر على عمليّة المضغ وحتى على النطق.

 

دواعي زرع الأسنان

سواء كان الفم يفتقر إلى واحدة أو عدة أسنان أو جميعها، فإن زراعة الأسنان سوف تكون الحل الأمثل للحصول على أسنان لها مظهر طبيعي.

ومع ذلك، فإن عمليّة زرع الأسنان تستوجب وجود شروط معينة لأن ليس كل شخص مرشح لهذه التقنية العصريّة.

ويتمثّل الشرط الأول في أن المرشّح يجب أن يكون قد فقد أسنانه مهما كان العدد، علاوة على ضرورة أن يكون عظم الفك الذي سيتم تنفيذ الزرع فيه كافيا من حيث الحجم وبصحّة جيّدة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الخاضع لهذه العمليّة يجب أن يمتلك أسنانا جيّدة ولثة صحيّة.

 

موانع عمليّة زرع الأسنان

إذا ذكرنا في النصف الأول من المقال دواعي الخضوع لعمليّة زرع الأسنان فمن واجبنا أيضا أن نعرّج في النصف الثاني على موانع هذه الجراحة، فمتى يجب عدم زرع الأسنان؟

على الرغم من أن زراعة الأسنان هي الحل الدائم والناجع، الا أن بعض الظروف يمكن أن تكون عقبة في تحقيقها لدى فئة معيّنة من الأشخاص وبالتالي، هناك موانع قطعيّة وموانع نسبية لزرع الأسنان.

بالنسبة للحالة الأولى، فهي بالأساس تتعلّق بأمراض القلب والنوبات القلبية ونقص المناعة الخلقي أو المكتسب، علاوة على الأمراض التي تتطلب عملية زرع، أو الأمراض السرطانية…

أما الحالة الثانية فهي تخصّ الحمل، والعلاج المضاد للتخثر، وأمراض المناعة، والتدخين، وتعاطي المخدرات، وإدمان الكحول والعوامل التي تحول دون وضع زرع الأسنان.