مشاكل وأمراض الأسنان : ما بين التشوهات وأفضل العلاجات

مشاكل وأمراض الأسنان : ما بين التشوهات وأفضل العلاجات
Rate this post

 

 

يعتبر الألم الذي تسبَبه الأسنان من أصعب الأحاسيس الجسديَة التي يمكن أن تواجه الإنسان خاصة وأنها تؤثَر على أعصابه ومستوى سيطرته على توازنه النفسي والسلوكي إلى درجة تجعله عاجزا عن عيش أبسط تفاصيل حياته الطبيَعيَة واليوميَة (الأكل، الشرب، الضحك أو التبسم، الكلام …إلخ ) ومختلف السلوكيات والممارسات العادية المرتبطة بالأسنان وإضافة إلى ذلك قد تسبب أمراض الأسنان ضررا جماليَا أيضا تحديدا على مستوى المظهر سواء عند المرأة أو الرَجل، خاصَة وأنَ الأسنان الصحيَة والسليمة هي العنصر الأول والأساسي للحصول على إبتسامة جميلة فماهي المشاكل الشائعة التي يمكن أن تصيب الأسنان ؟ وما هي الطرق العلاجيَة والطبيَة المتوفَرة لوضع حد لها أو التقليل من أعراضها  ؟

كيف_تتخلص_من_تسوس_الاسنان

ماهي أمراض الأسنان؟

التشوَهات المرضيَة

وحسب ما ورد عن الموقع الطبَي الفرنسي الشَهير “صحَة الأسنان ” فإنَ أكثر الأمراض تأثيرا على الأسنان والإنسان في نفس الوقت هي التي تطال المظهر الخارجي للوجه (الفك ، الفم ، الإٌبتسامة ) والتي تصيب الأسنان اللبنية وهي تشوَهات تسبب تغيرا واضحا في عدد الأسنان ، شكلها وطريقة تركيبها أو لونها وفي بعض الأحيان قد يعاني المريض من فراغات واسعة بين الأسنان أو العكس أي يكون عدد الأسنان أكثر من الطبيعة فتتراكم بعضها على بعض وهذا ما قد ينجر عنه  تقدَم في الفك فنجد عددا كبيرا منها خارج النطاق الطَبيعي  ( شكل مخروطي  ، نتوءات مختلفة بالأسنان الأمامية ،إرتفاع عدد حدبات الأسنان الخلفيَة ..)، ورغم أنً هذه التشوهات لا تشكَل خطرا صحيَا على حياة الإنسان إلاَ أنَها تؤثر سلبا على نفسيَته ومستوى ثقته بنفسه وهذا ما جعل العديد من أطباء علاج الأسنان يولون إهتماما كبيرا لمظهر الفك والأسنان فغالبا ما يلجأ طبيب الأسنان إلى مساندة طبيَة من قبل خبير في جراحة الوجه والفكين خاصَة إذا كان العيب قد طال جميع أجزاء الوجه.

التَشوَهات اللَونيَة والتسوَس 

وهي المشاكل والعيوب التي تطال لون الأسنان لأسباب وعوامل معيَنة وفي أغلب الحالات لا يمكن التخلص من هذه التباينات اللونية عن طريق التنظيف خاصَة وأن جلَ هذه المشاكل تظهر بسبب الجراثيم والأمراض وهي طبقة رقيقة تحتوي على عدد كبير من الجراثيم والمواد العضويَة اللعابية المتراكمة والملتصقة بالسطح الخارجي للسن وتعتبر من العوامل الأساسيَة لظهور مشكل تسوَس الأسنان وتساقطها في بعض الأحيان ، ويرى أطباء الأسنان أن قلة النظافة والعناية بالأسنان إضافة إلى الإستهلاك المفرط للكحول ، التَدخين ،  القهوة والشاي من العوامل الأساسيَة لتصبَغ الأسنان وتجرثمها .

أنواع التصبغات

مشكل تكسَر الأسنان

وفي بعض الأحيان يفقد الإنسان جزء من تاج السن أو تتكسر بسبب صدمات وحوادث مختلفة وغالبا ما يقع إعتماد الجراحة لتصليح هذا الخلل.

العلاجات الشائعة لمشاكل الأسنان

وقد تعاني الأسنان من أنواع مختلفة من الإلتهابات التي يمكن علاجها بعدة طرق طبيَة مختلفة، وتعتبر أمراض وعيوب الأسنان من المشاكل التي تمكَن الطب الحديث من تطوير طرق علاجها والحد من مضاعفاتها وآلامها وتكمن الطرق العلاجية في القيام بالخطوات التالية :
1 العناية بالأسنان جيَدا من خلال غسل الأسنان جيداً بعد كل وجبة غذائية
2 تجنب إستهلاك المواد المسببة لإصفرار الأسنان (القهوة والتدخين …)
3 الخضوع لجلسات تنظيف وعلاج للتسوَس
4 تبييض الأسنان وعن طريق أحدث التَقنيات (الليزر …)
5 يمكن اللجوء إلى عملية تلبيس الأسنان أو إستبدال الأسنان التالفة بأخرى إصطناعيَة .
6 الجراحة لعلاج التشوهات وعيوب التموضع
7 تقويم الأسنان
8المسكنات الطبيَة لتقليل الالام التي قد تسببها الأسنان المتضررة
9الإستشارة الطبيَة المستمرَة والدائمة التي يجب أن تكون متكررة ودورية، مرة كل 6 أشهر على الأقل للتأكد من سلامة الأسنان وصحَتها.