prp

هل تحارب البلازما الغنيّة بالصفائح الدمويّة شيخوخة الوجه؟

على عكس المنتجات والمواد التي تستخدم في بعض الأحيان في عمليات التجميل للحقن الجلدي والتي تسبب العديد من الآثار الجانبية، تعتبر البلازما الغنية بالصفائح الدموية من أهم عوامل النمو الداخلي للبشرة والمستمدة من الانسان والتي أثبت خبراء جراحة التجميل أنها فعالة قبل تطورها واستخدامها في مجال الطب الجمالي لعلاج مشاكل البشرة وشدّ الوجه.

ويشمل استخدام هذا المنتج في مجال الطب التجميلي من خلال عمليّة حقن البلازما الغنيَة بالصَفائح الدَموية في الوجه والشعر، وهو بديل غير جراحي لزراعة الشعر خاصة لمن يعاني من التساقط.

 

لماذا يجب اختيار حقن البلازما الغنيّة بالصفائح الدمويّة لتجديد الوجه؟

تعدّ البلازما الغنيّة بالصفائح الدمويّة بديلاً طبيعيا مقارنة بالمواد التجميليّة التي يتم استعمالها والتي تكون في الغالب عبارة عن مواد خارجية قابلة للتحلل علاوة على نتائجها سريعة الزوال والعابرة وآثارها الجانبية الخطيرة مثل امكانيّة تشكيل ورم وحالات العدوى المختلفة.

 

إن البلازما الغنية بالصفائح الدموية عبارة عن مادة ذاتية لأنها مستخلصة من دم الشخص الذي سيخضع للحقن، وبالتالي فإن آثارها الجانبية تكون قليلة وقليلة جدّا مع عدم وجود امكانيّة لرفض الجسم لها.

 

ان عمليّة حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية لا تحتاج إلى المكوث في المستشفى أو الخضوع إلى التخدير، فهي تقنية بسيطة في استعمالها وناجعة خاصّة إذا كنتم بين أيادي طبيب مختصّ ومشهود له بالكفاءة في هذا المجال.

ويتلخّص علاج شيخوخة الوجه عن طريق حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية عبر أخذ دم المعني بهذه العمليّة لجمعه ومعالجته لفصل بعض العناصر وإعادة حقنها مرّة أخرى في المنطقة المراد علاجها.

هذ العمليّة لا تستغرق وقتا طويلا، وتهدف إلى تحفيز تجديد خلايا الجلد وشدّ الوجه ومنحه مظهرا رائعا ونضارة لا مثيل لها، كما أنها تحارب علامات التقدم في السن والتجاعيد والهالات السوداء.