poid

هل يؤثّر فقدان الوزن على الرغبة الجنسيّة والسرطان والسكري؟

هل يؤثّر فقدان الوزن على الرغبة الجنسيّة والسرطان والسكري؟
Rate this post

تزيد السمنة من خطر الإصابة بمشاكل صحية مستعصية وطويلة المدى يمكن أن تقلل من العمر المتوقع للفرد، مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وبإجماع كلّ الأطباء فان فقدان الوزن يمكن أن يجعلكم تشعرون بتحسّن كبير كنوع من الحماية والوقاية من الأمراض المذكورة أعلاه من خلال الحصول على جسم صحي ورشيق.

في بعض الحالات قد لا يستطيع الشخص بمفرده التخلّص من السمنة خاصة إذا كانت سمنة مرضيّة عبر الحمية أو ممارسة الرياضة، لذلك ينصح خبراء جراحة التجميل بالبحث عن طرق أخرى أكثر فاعليّة ونجاعة كإجراء جراحة تكميم المعدة أو جراحة الباي باس (تصغير المعدة).

انّ الحصول على جسم متناسق ومثالي دون وزن زائد أو الكثير من الدهون سيمنحكم عدّة نقاط ايجابيّة نذكر لكم أهمها علّها تكون فرصة لحياة جديدة خالية من الأمراض:

الرغبة الجنسية

يمكن أن تسبب السمنة خللا في العلاقة الجنسيّة، لذلك يرتبط فقدان الوزن لدى الرجال بزيادة إنتاج هرمون التستوستيرون وزيادة في الرغبة الجنسية بالإضافة إلى تحسّن الأداء نظرا لخسارة الدهون.

مرض السرطان

إن زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 40٪ تقريبًا، حيث أن عدة أنواع من السرطان هي في علاقة مباشرة مع زيادة الوزن يمكننا أن نذكر سرطان الثدي والقولون والكلى والرحم…

وفي نفس الإطار فقد وجدت دراسة قدمت في الاجتماع السنوي لجمعية الأورام السريرية في أستراليا أن علامة من علامات سرطان الثدي انخفضت بنسبة 30 ٪ عندما قامت مجوعة من النساء بتخفيض وزنهنّ بنسبة تقدّر بـ 5 بالمائة.

أمراض التهابية

الدهون تطلق مواد تحفّز الالتهابات في الجسم ليصبح الجسم أقل مناعة ضد أمراض مثل التهاب المفاصل، مشاكل الجلد (التهاب الجلد) أو التهاب القولون.

لذلك إذا كنتم مهيّؤون وراثياً لهذه الحالات الالتهابية فإن زيادة الوزن قد تزيد من خطر حدوث هذه الأعراض المختلفة.

  مرض الدم والسكري

ان فقدان الوزن يساهم في تخفيض ضغط الدم ومستويات الكولسترول السيئة بنسبة 10 ٪ أو أكثر مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

بالإضافة كذلك إلى تحسين استجابة الجسم للأنسولين، بالاقتران مع ممارسة الرياضة البدنية والحد من خطر الإصابة بالسكري من النوع 2 بنسبة تصل إلى 60 ٪.

يساعد على منع الخرف، وخاصة عن طريق خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول والحد من خطر السكتة الدماغية التي يمكن أن تضر نسيج الدماغ.

النوم

الشخير وانقطاع التنفّس أثناء النوم من أبرز مخلّفات السمنة أو زيادة الوزن فإذا كنتم من ضمن الأشخاص الذين يعانون من مثل هذه الأعراض، يمكنكم التخلّص منهم عن طريق فقدان الوزن الزائد.