أرشيف التصنيف: السكَري

كيف يمكن التقليل من خطر داء السكري؟

 

 

هي : لقد كانت الحياة جميلة قبل أن تفقد بصرها ،هو : كان يشعر بالثقة والقوَة قبل أن يفقد رجله اليمنى أو اليسرى …هذه هي الصور الواقعيَة التي يرسمها داء السَكري المزمن الذي أصبح اليوم يصنَف ضمن أكثر الأمراض فتكا وضراوة بعد الأمراض السَرطانيَة والأوبئة المستعصية وهذا ما يدعونا إلى البحث عن أفضل الطرق لتجنَب هذا المرض الذي أجهض حياة العديد من الأشخاص وحوَلها إلى عالم مظلم وعاجز بين أحلام مضت وآمال ذهبت ولم تعد فماهي سبل الوقاية للنجاة من هذه المآسي التي يمكن أن تحدث عندما يستفحل السكري بجسم الإنسان ويوقعه أسير آلامه وأعراضه المزمنة ؟

Résultat de recherche d'images pour "‫السكري‬‎"

السكَري وأساليب الوقاية

يجمع أطبَاء الأمراض المزمنة وحتَى خبراء الجراحة العامَة بمختلف إختصاصاتهم أنَ الحل الوحيد للتَقليل من خطر داء السكري هو تغيير نمط المعيشة كالعمل على بلوغ الوزن الصحي والحفاظ عليه إضافة إلى المداومة على ممارسة الرَياضة في أغلب أياَم الأسبوع خاصَة وأنَ ضبط الوزن يتطلَب الإكثار من النشاط البدني مع إتَباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الفواكه والخضر مع تجنَب المصادر السكَريَة والأغذية التي تحتوي على الدهون المشبّعة،كما ينصح الأطبَاء بتجنَب التَدخين للوقاية من مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائيَة

السَكري ومراحل التشخيص والعلاج

ويجب أن يكون التَشخيص في المراحل المبكّرة من خلال إجراء فحوصات الدم والتَحاليل الخاصَة بمرض اسكري أمَا العلاج فيكمن أيضا في إتباع نظام غذائي متوازن مع ممارسة الرَياضة التي تعمل على تخفيض مستوى الكلوكوز في الدم للتقليل من المخاطر التي تطال الأوعية الدموية وعناصرها الوظيفيَة ولهذا السَبب بالتَحديد يؤكد الأطباء أنَ الإقلاع عن ممارسة بعض العادات السيَئة كالتدخين و تناول المؤكولات الدسمة والمشبعة بالدهون والسكريات هي الحل المثالي للتقليل من تطوَر نوع السكري وتجنّب المضاعفات أيضا، ولعلاج السَكري غالبا ما يعمل الأطباء على ضبط المستوى المعتدل لكلوكوز الدم وذلك من خلال مدَ المرضى بالإنسولين خاصَة للأشخاص الذين يعانون من سكَري النمط 1 أمَا فئة السكري من النمط 2 فيمكن علاجها بالأدوية الفموية، ولكن في بعض الحالات قد يتطلَب وضعهم  مدَهم بالأنسولين أيضا .

 السَكَري ومنظمة الصحة العالمية

وبما أنَ داء السَكري يصنَف اليوم ضمن أكثر الأمراض إنتشارا وشيوعا بين الناس إلى جانب الأمراض السَرطانيَة كان لا  بدَ لمنظَمة الصحَة العالميَة من إتَخاذ التَدابير الضَروريَة من خلال إتَباع أساليب فعَالة لترصد داء السكري ومضاعفاته والوقاية منه أيضا لتسهل عمليَة مكافحته ولهذا السَبب بالتَحديد وضعت المنظَمة القواعد التَوجيهيَة للوقاية من الأمراض غير السَارية والتي تشمل  داء السَكَري أيضا إضافة إلى حرصها على تعزيز العمل التوعوي بشأن وباء السكري العالمي فقامت بتشجيع وإحياء اليوم العالمي لداء السكري الذي يعقد كل 14 نوفمبر من كل سنة .

أعراض سكَري الحمل والرياضة أفضل طريقة للوقاية

diabet1سكَري الحمل : أعراضه وأنجع طريقة للوقاية منه

تصاب الكثير من النساء بسكَري الحمل سواءا في أشهره الأولى أو الأخيرة، ونبدأ بالحديث عن سكَري الحمل عندما لا تعاني المرأة من هذا المرض إلاَ بعد حملها أي يقع تشخيص الإصابة بالسَكري للمرَة الأولى خلال فترة حملها، سواء كان الحمل طبيعيَا أو عن طريق طفل الأنبوب فإنَ أعراض سكَري الحمل واحدة، حيث يعجز جسم المرأة الحامل عن إفراز الكميَة الكافية من الأنسولين.

خلال فترة الحمل تزداد إحتياجات المرأة وتتضاعف بسبب نمو الجنين داخل الرَحم الذي يستمدَ المواد الأساسية لنموَه من الأم لذلك يجب على جسم المرأة إنتاج كمية مضاعفة من مادة الأنسولين لتغذية الطفل وتلبية حاجياته، البنكرياس هو العضو المسؤول عن هذه المهمَة حيث يقوم بتنظيم كمية السكر في الدم ويقوم بوظيفة التخزين لكميات السكَر التي لا يحتاجها جسم المرأة، وفي حالة حدوث خلل وظيفي على هذا المستوى ترتفع نسبة السَكر في الدَم فتصبح المرأة الحامل عرضة لسكَري الحمل ، وغالبا ما يلجأ الطبيب المختص في طب النساء إلى توليد المرأة  المصابة بسكري الحمل عن طريق الجراحة القيصرية خوفا من أية مضاعفات وتعقيدات مفاجئة قد تمثَل خطرا على حياة الأم والطفل .

سكَري الحمل أنواع فهناك السكري الزائل أي الذي لا يدوم طويلا وغالبا ما يختفي بعد إنقضاء فترة الحمل والولادة وهناك السَكَري المزمن الذي يرافق المرأة طوال حياتها وهو الأخطر الذي يستوجب اهتماما أكبر ونظام غذائي خاص ومتوازن.

أعراض سكَري الحمل:

لسكَري الحمل أعراض ثابتة وشائعة عند أغلب المصابات بهذا المرض، حيث يجب على المرأة الإستشارة الطبية العاجلة في حالة ظهور هذه الأعراض وهي:

  • الشَعور بالتعب والإرهاق المتواصل
  • العطش الشديد والرغبة الدائمة في الشرب
  • كثرة التبول
  • ضبابة في العين وعدم وضوح في الرؤية
  • الشَعور بالإرتخاء والخمول والرغبة في الإستلقاء وعدم القدرة على الحركة بشكل متواصل.

للوقاية من سكري الحمل:

هناك مجموعة من النَصائح التي يقدَمها الأطبَاء المختصين للوقاية من سكَري الحمل أهمَها:

  • إتَباع نظام غذائي متوازن (الحبوب الكاملة، اللحوم الخالية من الدهن…) وحسب الكميَات التي يضبطها الطبيب وخبير التَغذية حسب القواعد الغذائية الخاصة بحمية السكري.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية التي تمكَن من السَيطرة على مستويات السكر في الدم لكن دون المبالغة في الإجهاد ومن التمارين الرياضية المثالية للمرأة الحامل نجد المشي البطيء، السباحة واليوغا، إلخ …
  • تجنَب السَمنة والوزن الزَائد.

 

 

 

السكر في دم الأم يؤثَر على الجنين وهذه طرق الوقاية منه

enceinte et diabete

مرض السَكري والحمل وكيفية الوقاية منه

 

إنَ فترة الحمل ورغم جمال هذا الحدث السَعيد تعدَ من أصعب الفترات وأكثر الفترات الحرجة التي تتعرَض لها المرأة في حياتها على المستوى الصحَي حيث تطرأ على جسدها وصحتَها تغييرات كبيرة ومتنوَعة كالأمراض التي يمكن أن تصيب المرأة أثناء فترة الحمل كضيق التنفَس، ارتفاع ضغط الدم، السمنة المفرطة ولكن يبقى المرض الأكثر شيوعا وخطورة على المرأةالحامل َهو مرض السَكري .

ولقد صنَف مرض السَكري من أكثر الأمراض خطورة لأنَه لا يؤذي صحَة المرأة الحامل فقط بل وقد يؤذي الجنين أيضا، وهذا ما يدعونا إلى التساؤل عن هذه المخاطر وكيفية الوقاية منها؟

كشفت دراسة أمريكية أنَ الأطفال الذين ولدوا من أمَهات عانين من السكَري أو هن مصابات به منذ البداية هم أكثر عرضة للإصابة بقصور اضطراب الانتباه الذي يظهر على هؤلاء الأطفال خاصَة في سن الثلاث والأربع سنوات، ومن الأخطار أيضا التي تهدد الجنين انخفاض الغليسيمي عند الولادة وقد يؤدي مرض السكري أيضا إلى تشويه الجنين خاصة من الأم التي تعاني من السكَري الشديد والمزمن فإن نسبة إمكانية التشوَه تزداد في هذه الحالة.

ومن المخاطر التي قد تتعرَض لها المرأة الحامل المصابة بالسكَري نجد ارتفاع حاجة الأم إلى الأنسولين لذلك فقد تحتاج إلى الحقن لتتجاوز مخاطره لذلك فإن الحذروالإستعداد واجب في هذه الحالة، وقد تتعرَض الأم المصابة أثناء فترة حملها بالتهابات بوليَة التي قد تنتج عن تفشي السيتوز ، كما قد يؤثَر السكَري على حدَة البصر وعلى الخلايا البصرية و الأعضاء الرئيسيَة للعين (الشَبكيَة ، القرنية ، العدسة …) كما قد تصاب المرأة الحامل السكَرية  بأحد الأمراض المرتبطة بالكلى .

للوقاية من سكَري الحمل يؤكَد الأطباء على النصائح التالية:

-الحفاظ على وزن صحَي

-إتباع نظام غذائي صحَي ومتوازن

-ممارسة التَمارين الرَياضيَة بانتظام

-الإمتناع عن التدَخين

يؤكَد الخبراء والأطبَاء أنَ هذه العوامل من شأنها أن تقي المرأة من خطر الإصابة بسكري الحمل وفي صورة وقوع المرض يلجأ الأطبَاء إلى الخطوات التالية:

– قيس درجة السكري من خلال الجهاز المخصص لقيس السكري في الدم المتوفَر في أغلب الصيدليات.

– إعتماد الأنسولين ذات فعل سريع في الصَباح

– إعتماد الأنسولين التي لها مفعول بطيء في المساء

– المراقبة المتواصلة والدقيقة للهيموغلبين الغليكوزيلي

وتيقى الوقاية خير من العلاج لذلك حافظي على وزنك الصحي سيدتي وتجنَبي الأكل غير السليم وداومي على ممارسة الرياضة وحتما ستكون النتيجية جميلة ومفرحة .