أرشيف التصنيف: الحياة الجنسية والحمل

أسباب البرود الجنسي عند المرأة؟

16212220132174756

ما هي أسباب البرود الجنسي عند المرأة؟

برزت ظاهرة نفسية وجنسية عويصة عصفت بالرَجال والنَساء على حدَ السَواء وهي الضَعف الجنسي أو ما يعرف بالنسبة للنَساء البرود الجنسي الذي ثبت مؤخَرا أنه قد يكون من بين الأسباب المهيَئة والمسبَبة لعدم قدرة الزوجين عن الإنجاب، فنجد أن أغلب الأزواج يلجؤون إلى تقنية طفل الأنبوب قبل التأمَل في طبيعة العلاقة التي تربطهم ببعضهم البعض أي التي تربط الأزواج .

50 بالمائة من الأزواج ينفصلون بسبب البرود الجنسي الذي تعاني منه المرأة حيث يشتكي الرَجال من برود زوجاتهن وغياب الإحساس والتفاعل أثناء العلاقة ويرجح علماء النفس والإجتماع هذه الظاهرة إلى جهل الرَجال بطريقة التعامل المثالية التي تتناسب مع كلَ امرأة وخاصة وأنَ الجنسان يختلفان كثيرا من حيث التركيبة والتفكير ويبرز هذا الإختلاف خاصة في طريقة نظر كلَ منهما للعلاقة الحميمية ، حيث يؤكد علماء النفس أنَ الإنسجام الجنسي والرَوحي من شانه أن يسهل في عملية التواصل والبناء الأسري وبالتالي حدوث الحمل والإنجاب .

أسباب البرود الجنسي عند المرأة؟

أصبحت معالم الحياة الجنسية عند المرأة في الساحة الطبية والعلمية الحالية واضحة أكثر خاصة في تشخيص أسباب الضعف والبرود الجنسي عندها ، كما تعمقت الدراسات في معرفة أسباب وعلاج الاختلالات المرضية الجنسية عند النساء فالبرود الجنسي  هو عجز أو فقدان الشعور بالرغبة والشهوة الجنسية المؤدية إلى العزوف عنها أو حتى العزوف عن ومن بين الأسباب المؤدية لذلك  ضعف أو اختفاء الإثارة للاستجابة العضوية للمحفزات الجنسية نفسها، ويؤدي بذلك إلى فقدان الرغبة في الوصول إلى المتعة والرضا الجنسي، أو إلى الذروة الجنسية، وهذا ما يسبب لاحقاً ليس فقط العزوف عن العملية الجنسية نفسها وإنما البرود الجنسي الكامل .

من الأسباب أيضا الطريقة الخاطئة والجافة والباردة التي قد يجامعون بها الرجال نسائهم فتنتقل عدوى البرود هذه إلى المرأة، وإلى جانب المشاكل النفسية يذكر الأطباء الأسباب التي قد ترتبط بالأعضاء أيضا كأن يكون هناك خلل وظيفيا بالعضو المسؤول عن النشوة والشعور باللذة أثناء الجماع وغالبا ما تنطبق هذه الحالة على المرأة التي تعاني من التشَنَج المهبلي.

عدم استجابة الأعضاء التناسلية الجنسية للمؤثرات التحفيزية الجنسية وتتركز أعراضه على انخفاض في احتقان المنطقة الخارجية المحيطة للمهبل وانخفاض أو انعدام السائل المرطب للمهبل.

وهناك أسباب مرضية نفسية حيث يوجد نوعان من الاضطرابات المرضية: الأولى تكون من جراء عدم وجود تجربة جنسية سابقاً، والثانية تكون من جراء تناول الأدوية المضادة للكآبة أو الأدوية المحفَزة للتبويض أو تنشيط البويضات التي قد تكون وراء هذا البرود الجنسي.

ويتَفق خبراء الجنس والعلاقات الزوجية على أن الحمل غالبا ما يتحقق بصفة طبيعية عند الأزواج الذين يتفقون جنسيا رغم غياب الإنسجام في  مستوى التعامل اليومي حيث يؤكد الخبراء أن الإنسجام الجنسي أهم بكثير من إلتقاء الآراء ، أي لحدوث الحمل الطبيعي يجب أن يتوفَر الإنسجام الجنسي والعاطفي فإذا ما توفَرت هذه النَقاط ولم يحدث حمل عندها يمكننا الحديث عن العوائق والأمراض العضوية.

 أعراض البرود الجنسي عند المرأة:

  • الضعف في الرغبة الجنسية.
  •  عدم التفاعل أثناء العلاقة والنفور الجنسي من الرجل (تأخر واضح في الوصول إلى الذروة رغم التحفيز الجنسي.
  • ضعف جنسي عضوي (برود عضو المسؤول عن ذروة النشوة)
  •  آلام وتشنجات مرضية في المهبل تحدث أثناء العملية الجنسية (من أعراض التشنَج المهبلي).