أرشيف التصنيف: خصائص الجنين

تعرَفي إلى أسباب عدم إكتمال نموَ الجنين

 

unnnnnnn

 

عدم إكتمال الجنين: من الأسباب الأساسيَة للإجهاض

يظن أغلب الأشخاص أنَ حدوث الحمل هو الأمر الأهم في مراحل الإنجاب الطَبيعيَة خاصَة الذين يعانون من العقم وتأخَر الحمل  في حين أنَ الواقع غير ذلك تماما ، فعلميَا وطبيَا الأهم هو أن يتعدَى الجنين جميع مراحل النَمو الطبيَعية  وأن يكتمل نموَه دون مشاكل وأن يولد بصحَة سليمة وبجسد معافى وخالي من العيوب الخلقيَة والعضوية  التي غالبا ما تكون وراء إعتماد مجموعة مهمة من الأزواج تقنية طفل الأنبوب ،  يخفى عن العديد من الأزواج أنَ الجنين قد لا يستنفذ نموه بشكل تام بسبب مشاكل صحيَة خفيَة وظاهرة أيضا ، وفي هذا الصدد نتساءل عن أسباب عدم إكتمال نمو الجنين ؟وعن ماهية هذه المراحل الأساسية التي يجب عبورها للحصول على طفل سليم وبصحَة جيدة ؟

مراحل نمو الجنين في الرَحم

%d9%85%d8%b1%d8%ad%d9%84

 

تبدأ المرحلة الأولى للحمل بعد إقامة العلاقة مباشرة فبعد الجماع يتجه 250 مليون حيوان نحو البويضة بهدف تلقيحها ، وبعد تخصيبها يبدأ الحمل وبداية تطوَره فتظهر تغييرات بالبويضة وبعد إنقسام الكروموسومات يحدد جنس المولود ، وبعد دخول البويضة وإنغراسها في الرًحم يتوسَع الرَحم ويتمدد فتتكدَس الأغشية وتتجمَع ، وفي الأسبوع الخامس تبدا أعراض الحمل بالظَهور على الأم كالشعور بالتعب والإرهاق ، التقيَأ والغثيان …إلخ وهي أعراض تختلف من امرأة إلى أخرى ، ما يعرف بالوحم وهي أعراض تظهر نتيجة التقلَبات الهرمونيه التي تحدث في جسد المرأة الحامل وفي هذه المرحلة لا يتجاوز طول الطَفل نصف سنتيمتر فقط ، ثمَ  يتشكل الحبل السري ويبدأ قلب الطفل بالنبض ويتكوَن الرأس الذي طبيعيا يصل طوله 2 سنتيمتر ،عموما في هذه الفترة يبدأ وزن المرأة بالزيادة خاصة على مستوى منطقة الخصر .

ثمَ تصبح الإستشارة الطَبية المختصَة ضرورية كما يجب أن تكون بشكل دوري لمراقبة ومتابعة مراحل إكتمال أعضاء الطفل إضافة إلى زيادة وزنه، وفي الأسبوع الحادي عشر تبدأ عملية ضخ الدم من قلبه الصَغير وهو ما ينعكس على درجة حرارة الأم التي تشعر بدفئ على مستوى القديمين واليدين ،  ثم ينموا الشَعر ويزيد وزنه وبعد مدَة يصبح وزن الطفل 900 غم تقريبا ، مع مرور الوقت  يكسب الطفل 100 غم  أسبوعيا تقريبا ومع بلوغ الأسبوع 39 تشعر الأم بإ الثقل والآلام التي تمهَد لبداية الإنقباضات الرحميَة  التي تشتدَ في الأسبوع ال40 الذي تحصل فيه الولادة سواء كانت طبيعيَة أو قيصرية (عمليَة جراحيَة ) .

بصفة عامَة هذه هي أهم مراحل الحمل ونمو الجنين الطبيعية التي تحدث بشكل منظَم في حالة عدم وجود مشاكل صحيَة أو أية عوائق مرضية.

تظهر تعقيدات وأمراض مرتبطة بالحمل قد تأثَر سلبا على نمو الجنين إلى درجة قد تصل إلى إجهاض الجنين وعدم إستكمال نموَه.

%d9%85%d8%b1%d8%a7%d8%ad%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84%d9%84

فماهي أبرز أسباب عدم إكتمال نمو الجنين؟

تتعدد الأسباب التي قد تأدي إلى عدم إكتمال نمو الجنين ولكن أهمَها هي إنعدام نسبة هرمون الحمل الضروري لإتمام الحمل.

– خلل في الكروموسومات والخلايا الجينيّة للجنين.

– تدخَل بعض العوامل الوراثيّة (الأمراض والعيوب الخلقية، الأمراض الجينية ..) .

– إصابة الأم بالكولاجين، أو أمراض الأوعية الدموية، ومرض السكري الذي يعد من أبرز أسباب إسقاط الحمل وعدم إكتمال نمو الجنين إضافة إلى أمراض الغدة الدرقيّة أو النَخاميَة، تكيّس المبايض، الالتهابات  على إختلاف أنواعها كداء القطط. مشاكل متعلّقة بالرَحم (رحم صغير جدا، أو واسع جدا أو مقلوب …)  جميعها  حالات تأدي إلى عدم إكتمال نمو الجنين.

-عدم تناول الأم الغذاء الصحي المفيد الذي من شأنه تعزيز نمو الجنين ودعمه بالعناصر والفيتامينات اللاَزمة لنموَه.

-كثرة الضغوطات النفسية والإجهاد الجسدي الشديد، عدم الإقلاع عن التدخين أو التواجد في أماكن المدخنين (التَدخين السلبي ) ،  شرب الكحول، تعاطي المخدَرات البقاء في  أماكن  تحتوي على الإشعاع.

في نفس السياق ، يؤكد علماء الأجنَة أنَ نقص نمو الجنين أو صغر حجمه غالبا ما يكون مرتبطا بالمشيمة، أو جرَاء إصابة الأم ببعض الأمراض  (القلب ، السكري، الحصبة ، المقوسات والزهري ، أمراض الكلى أو أمراض الرئة. …إلخ.

ملاحظة:

إنَ أسباب عدم إكتمال نمو الجنين كثيرة ومتفرَعة ولكن تبقى الطريقة الأفضل للوقاية من هذا المشكل الإستشارة الطبية المستمرة والمنظَمة، المواظبة على التَحاليل والفحوصات الطبيَة الضَرورية طيلة فترة الحمل إضافة إلى تطبيق نصائح الطبيب والإلتزام بنظام غذائي سليم ومتوازن مع تجنَب الممنوعات المضرَة بالحمل والجنين أهمها الكحول، التدخين المخدرات والمواد الكيميائية على إختلاف أنواعها .