الأرشيف الشهري: أكتوبر 2015

جراحة التجميل في تونس ماد أسبوار

إنتشرت عمليات التجميل بشكل لافت و بسرعة فائقة في تونس , أشتهرت الجراحة التجميلية بعد الحرب الأولي و الثانية و كانت تقوم أساسا علي التشكيل و ليس التجميل كما هو شائع اليوم من شد و نفخ و شفط في السنوات القليلة الماضية كانت عمليات التجميل حكرا علي المشاهير غير أن التحولات السريعة التي عرفها المجتمع التونسي ساهم في بروز إقبال كبير علي هذا النوع من العمليات . جراحة التجميل تهدف بالأساس الي تحسين و تكميل بعض المناطق في الجسد و ذلك دون الإستغناء عن اللمسات الطبيعية و هذا لأن الهدف الأصلي كان وراء فكرة الجراحات التجميلية هو إصلاح التشوهات الخلقية أو التشوهات التي تنتج من جراء الحوادث .
مركز ماد اسبوار مختص في الجراحة التجميلية في تونس , جراحات التجميل في تونس لها عدة أقسام كثيرة مثل جراحة الوجه ، جراحة الصدر ، جراحة السمنة ..
الجراحات التجملية ليست مجرد موضة إجتاحت المجتمع التونسي بل أصبحت الحل الأنجع لتحقيق الثقة في النفس أولا و تحسين الشكل ثانيا
تبقي العمليات الأكثر شيوعا في المركز الطبي تلك الجراحات التي تخص الأنف, عمليات شفط الدهون و عمليات تكبيرو تصغير الصدر
مركز ماد اسبوار لجراحات التجملية عرف نمو كبير ليس فقط في تونس بل حتي في الدول الاوروبية
حيث تثير الإحصائيات الي أن حوالي مئة عملية تجري في الشهر .
يتوافد علي مصحة ماد اسبوار عدد كبير من الطلبات من مختلف البلدان و من مختلف الطبقات الإجتماعية

banner

الجراحة التجميلية و جراحة تقويم في تونس

banner
تونس هي إحدى دول الرائدة  في الجراحة التجميلية و جراحة تقويم  وتحتل المرتبة الأولي في عمليات التجميل ، خصوصا تجميل الثدي ، الأنف . عمليات التجميل  باتت الأكثر رواجا و ربما السبب في ذلك يعود لتقنيات الطبية الحديثة و الأجهزة المتطورة ما جعل هذي العمليات  الجراحية سهلة و فتحت شهية الكثير من النساء و الرجال لإجرائها على آيادي أطباء متخصصين في التجميل و الغرض منه إما تحسين المظهر أو ترميمه لكن  أغلب  من ياتي لجراحة ياتي لتغير شكله فقط ربما تمشيٍ مع الموضة .
لقد أصبح تجميل في عصرنا اليوم شي لا غنى عنه في ظل التطور والتقدم ، فلقد أصبح عصرنا عصر الشباب الدايم الذي لم يعد يقتصر على النساء فقط بل تعداه إلى  فئة الرجال الذين أصبحوا يقبلون علي إجراء عمليات التجميل المختلفة بشكل كبير حيث أصبحت العيادات المتخصصة في جراحة التجميل   الرائجة في تونس مثل ماد اسبوار تستقطب عدد كبيرٍ من الرجال  خلال السنوات القليلة الماضية وهذا  ما  يدل على إنفتاح كبير لهذا المجال .