الأرشيف الشهري: يونيو 2016

مع التلقيح اللإصطناعي إنجاب توأمين أصبح ممكنا

jumeaux

التلقيح الإصطناعي وإمكانية إنجاب توأمين

إن مجال البحث في موضوع التلقيح الإصطناعي لم يتوقَف عن التطور والتقدم ليقدم لنا أغرب وأهم الحقائق العلمية حيث أظهرت دراسة أوروبية مؤخرا أنَ الحمل بتوأمين من خلال عمليَة التلقيح الإصطناعي أصبح ممكنا ، وذلك بعد تسجيل نجاح مثل هذه الحالات .

نفس الإطار برزت دراسة سويدية حديثة تتمحور حول خطورة هذا النوع من عمليات التلقيح الإصطناعي حيث بينت هذه الدراسة أنَ الأفضل للأزواج الذين إختاروا هذه الطريقة ليكونوا آباءا هو الإكتفاء بطفل واحد لأنَ لعملية التلقيح الإصطناعي الهادفة للحصول على توأم لها إمكانية حدوث مضاعفات على صحَة الأم والأجنَة في نفس الوقت .

من جهتهم يدحض خبراء علم الأجنَة هذه المعلومات ويؤكَدون أنَ عملية التلقيح الإصطناعي للحمل بتوائم تخضع لنفس المقاييس والمضاعفات وأنه لا فرق بين العمليتين وأنَ العملية الناجحة ستكون إيجابية وستحمل نفس مظاهر والخصوصيات سواء بطفل أو بطفلين .

هذه المعلومات قابلتها بيانات نشرتها دراسة سويدية تبين مخاطر ومضاعفات التلقيح الإصطناعي للحصول على توائم ومن بين المعلومات المذكورة أن توأم التلقيح الإصطناعي يولدون أقل وزن من الطفل الواحد فغالبا ما تكون أوزانهم طبيعية ، وتبين الدراسة أنَ التوائم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض (التنفس ، الصفراء ، الدم ، الحمى المزمنة ..) وعن المخاطر التي قد تصيب الأم ذكرت الدراسة أن أم التوائم هي أكثر عرضة للارتفاع ضغط الدم ، السكري ، وللولادة على الطريقة القيصرية عوض الولادة بالطريقة الطَبيعية .

هذه المخاطر إعتبرها علماء الأجنَة عادية ومشابهة للمخاطر التي تتعرَض لها أي أم ليست فقط التي تحمل عن طريق التلقيح الإصطناعي بل حتى الأم القادرة على الإنجاب بصفة طبيعية حيث يمكن لضغط الدم والسكري وغيرها من الأمراض المذكورة أن تصيب أي أم أثناء فترة الحمل.

وبين مؤيَد ومعارض للحمل بتوأمين عن طريق التلقيح الإصطناعي تبقى الفكرة جميلة وحلم رائع يراود الأزواج الباحثين عن حلم الأبوَةو الأمومة  لأنَ اليوم مع عملية التلقيح الإصطناعي أصبح بإمكانهم عوض الحصول على طفل واحد الحصول على طفلين وبغض النَظر عن المخاطر أو المضاعفات التي قد تحصل يرى البعض أنَه لا حرج في المحاولة لأنَ النتيجة إذا ما كانت إيجابيَة ستكون حتما جميلة وتستحق المحاولة.

السكر في دم الأم يؤثَر على الجنين وهذه طرق الوقاية منه

enceinte et diabete

مرض السَكري والحمل وكيفية الوقاية منه

 

إنَ فترة الحمل ورغم جمال هذا الحدث السَعيد تعدَ من أصعب الفترات وأكثر الفترات الحرجة التي تتعرَض لها المرأة في حياتها على المستوى الصحَي حيث تطرأ على جسدها وصحتَها تغييرات كبيرة ومتنوَعة كالأمراض التي يمكن أن تصيب المرأة أثناء فترة الحمل كضيق التنفَس، ارتفاع ضغط الدم، السمنة المفرطة ولكن يبقى المرض الأكثر شيوعا وخطورة على المرأةالحامل َهو مرض السَكري .

ولقد صنَف مرض السَكري من أكثر الأمراض خطورة لأنَه لا يؤذي صحَة المرأة الحامل فقط بل وقد يؤذي الجنين أيضا، وهذا ما يدعونا إلى التساؤل عن هذه المخاطر وكيفية الوقاية منها؟

كشفت دراسة أمريكية أنَ الأطفال الذين ولدوا من أمَهات عانين من السكَري أو هن مصابات به منذ البداية هم أكثر عرضة للإصابة بقصور اضطراب الانتباه الذي يظهر على هؤلاء الأطفال خاصَة في سن الثلاث والأربع سنوات، ومن الأخطار أيضا التي تهدد الجنين انخفاض الغليسيمي عند الولادة وقد يؤدي مرض السكري أيضا إلى تشويه الجنين خاصة من الأم التي تعاني من السكَري الشديد والمزمن فإن نسبة إمكانية التشوَه تزداد في هذه الحالة.

ومن المخاطر التي قد تتعرَض لها المرأة الحامل المصابة بالسكَري نجد ارتفاع حاجة الأم إلى الأنسولين لذلك فقد تحتاج إلى الحقن لتتجاوز مخاطره لذلك فإن الحذروالإستعداد واجب في هذه الحالة، وقد تتعرَض الأم المصابة أثناء فترة حملها بالتهابات بوليَة التي قد تنتج عن تفشي السيتوز ، كما قد يؤثَر السكَري على حدَة البصر وعلى الخلايا البصرية و الأعضاء الرئيسيَة للعين (الشَبكيَة ، القرنية ، العدسة …) كما قد تصاب المرأة الحامل السكَرية  بأحد الأمراض المرتبطة بالكلى .

للوقاية من سكَري الحمل يؤكَد الأطباء على النصائح التالية:

-الحفاظ على وزن صحَي

-إتباع نظام غذائي صحَي ومتوازن

-ممارسة التَمارين الرَياضيَة بانتظام

-الإمتناع عن التدَخين

يؤكَد الخبراء والأطبَاء أنَ هذه العوامل من شأنها أن تقي المرأة من خطر الإصابة بسكري الحمل وفي صورة وقوع المرض يلجأ الأطبَاء إلى الخطوات التالية:

– قيس درجة السكري من خلال الجهاز المخصص لقيس السكري في الدم المتوفَر في أغلب الصيدليات.

– إعتماد الأنسولين ذات فعل سريع في الصَباح

– إعتماد الأنسولين التي لها مفعول بطيء في المساء

– المراقبة المتواصلة والدقيقة للهيموغلبين الغليكوزيلي

وتيقى الوقاية خير من العلاج لذلك حافظي على وزنك الصحي سيدتي وتجنَبي الأكل غير السليم وداومي على ممارسة الرياضة وحتما ستكون النتيجية جميلة ومفرحة .

أسباب العقم عند الرجال وكيفية الوقاية منه

enfant papa

تتعدد أسباب العقم عند الرَجال

هناك فكر سائد في مجتمعاتنا العربيَة خاصة أنَ عدم القدرة على الإنجاب هي مشكلة مرتبطة بالمرأة وبصحَتها الجنسية في حين الحقيقية غير ذلك تماما حيث أثبتت عدَة دراسات أنَ العقم هو مشكلة صحيَة تصيب الرَجال أيضا أي قد يكون أحد أسباب عدم وقوع الحمل راجعة إلى مشاكل جنسية وأسباب عضويَة يعاني منها الرَجل فماهي هذه الأسباب وكيف يمكن معالجتها؟

ما قد يغيب عن البعض أن مشكل نأخر الإنجاب يتقاسمه الزوجين معا حيث كشفت دراسة طبية أنَ الرجل مسؤول عن عدم وقوع الحمل بنسبة تقدَر ب 40% وتشاركه المرأة أيضا نفس النسبة.

هذه النسبة قد تكون صادمة خاصة وأننا إعتدنا إلقاء اللوم في عدم الإنجاب علَى المرأةبما أننا نعيش في مجتمع ذكوري لا يعترف بعجز الرجل خاصة في المسائل التي قد تمسَ برجولته بأي شكل من الأشكال لذلك اليوم نسلط الضوء على العقم ومشكل عدم القدرة على الإنجاب عند الرجال.

يؤكَد أطباء الأمراض الجنسية وخبراء الأجنة والتخصيب أنَ الأسباب قد تكون نفسية كالخجل المفرط والشعور بعدم القدرة على ممارسة علاقة جنسية كاملة  وقد تكون عضوية  أيضا  ناتجة عن بعض الأمراض كما هو الأمر بالنسبة للمرأة ومن الأسباب نجد أن الأطباء يصنَفون الأمراض المزمنة من أكبر الأسباب التي قد تسبب العقم عند الرجل ، خاصة الأمراض الناتجة عن التهابات الجهاز التناسلي الجرثومية أو الفيروسية المزمنة ومن أبرزها البروستاتا ، نجد كذلك مشكل خمول الحيوانات المنويَة وقلَة نشاطها وحركتها ، النقص الكبير أيضا في عددها قد يسبب العقم وعدم القدرة على الإنجاب ، كما برزت مؤخَرا دراسة حديثة عن العقم تؤكد أن الملابس الضيقة إضافة إلى السمنة المفرطة من شأنها أن تعيق وقوع الحمل .

كثيرة هي الأمراض التي قد تعيق الرجل عن تحقيق حلمه في أن يصبح أبا ومنها:

– مرض السكر

-الأورام الخبيثة التي قد تصيب الغدة الدماغية المسؤولة عن تنظيم خروج الهرمون الذكري.

– أمرا ض الكبد

– الفشل الكلوي قد يكون من الأسباب

-أمراض الخصيتين خاصة مرض دوالي الخصيتين الذي يعد من الأمراض الشائعة التي قد تكون وراء عدم قدرة الرجل على اٌلإنجاب.

يؤكد الأطباء أنَ عقم الرجال يمكن معالجته والدليل نجاح عدة محاولات طبية في جعل مجموعة من الرجال الذين كانوا يعانون من العقم في تحقيق حلمهم وانجاب طفلهم الصغير ، كما يبين الخبراء أن التغذية السليمة و المداومة على التمارين الرياضية وخاصة تجنب السمنة هي عوامل قد تساعد في الوقاية من عقم الرجال أو العلاج منه ومهما كانت المشكلة مستعصية فلطالما صنعت الإرادة المعجزات .

 

 

 

 

 

عملية شفط الدهون تزيد من فرص إمكانية الحمل

عملية-شفط-الدهون

علاقة عملية شفط الدهون بالإنجاب والحمل

قد يصعب حدوث الحمل عند بعض السيَدات وهذا الأمر قد تكون وراءه عدَة أسباب منها التقدم في السن، العادات الغذائية السيئة، الأمراض الرحميَة، العيوب الخلقية، المشاكل النفسية وغيرها، وبما أن العلم الحديث كشف لنا مؤخَرا عن علاقة السمنة بتأخر الإنجاب أصبحت عمليَة شفط الدهون لدى الباحثات عن حلم الأمومة أمرا ضروريا وحتمي ولكن إلى أي درجة تصل صحَة هذه المعلومة؟ وهل فعلا شفط الدهون وخاصة دهون البطن من شأنها أن تساعد المرأة في ترفيع نسبة إمكانية حدوث الحمل؟

يجمع أطباء النساء وخبراء التجميل أن للحمل علاقة وطيدة بعملية شفط الدهون حيث يقول العلماء أن عملية شفط الدهون تقي من تشققات جدار البطن من عدة شوائب لذلك فمن الأفضل لكل سيدة بدينة مقبلة على الزواج أو ترغب في الإنجاب ولديها كمية كيرة من الدهون خاصة في بطنها أن تقوم بعملية شفط للدهون أولا ليكون بطنها أجمل وأكثر تناسقا وثانيا لتتضاعف حظوظها في حدوث الحمل.

حيث تحتل الدهون المتراكمة في بطن المرأة ورحمها البويضات فتتكون طبقات تشكل قشرة حول المبيض، وهي من العيوب التي تعيق عملية الإنجاب وتمنع حدوث الحمل.

كما يؤكد أطباء النساء أن المرأة البدينة هي أكثر عرضة للولادة القيصرية من المرأة النحيفة فقد تمنع الدهون المتراكمة في البطن والرحم المرأة من الولادة الطبيعية.

ماهي فوائد عملية شفط الدهون:

يؤكد الخبراء في هذا الصدد أن الفائدة جمالية قبل كل شيء لآنها تقي من تشققات جدار البطن نتيجة تمدد البطن في حالة حدوث الحمل ، كما يساهم الجلد المشدود في تسهيل عملية الولادة ويسهل مشوار عملية التلقيح الطبيعية من خلال القضاء على الدهون التي قد تغطي المبيض وتمنع حدوث الحمل ، وتعد عمليَة شفط الدهون خاصة دهون البطن من العمليات الأكثر أمانا وضمانا على مستوى الخطورة والنتائج حيث لا تحتوي هذه العملية على مضاعفات  خطيرة كما أنها العملية الأكثر قدرة وفعالية على جعل جسم المرأة رشيق وجذاب إضافة إلى الترفيع في حظوظ نسبة حدوث الحمل ، وغالبا ما تعطي نتائج سريعة وفعَالة .

 

الأمراض الرحميَة التي قد تصيب المرأة بالعقم

espoir d enfant

الأمراض الرحمية من الأسباب الرئيسية للعقم

يقسم أطباء أمراض النساء العقم إلى نوعين العقم النسبي أو المؤقت والعقم التام والفرق بينهما هو أنَ العقم المؤقت أو النسبي هو الذي يعود إلى أسباب مرضية غير دائمة ويمكن معالجتها وبالتالي إمكانية حدوث الحمل تصبح ممكنة وهو عقم قد يدوم لسنوات ثم ينتهي بحدوث الحمل،  في حين يعرَف  العقم التام أنه العقم  الذي لا ينجح العلم والأطباء في علاجه أو  معرفة  أسبابه خاصة إذا ما كان الزوجان لا يعانيان من أية أمراض أو شوائب يمكن أن تعيق حدوث الحمل فيعرَف هذا العقم بالعقم التام وقد يعالج هذا النوع عن طريق اللجوء إلى الحلول الاصطناعية البديلة كطفل الأنبوب والتلقيح الاصطناعي  .

يؤكد الأطباء في هذا الصدد أن الأسباب الرئيسية التي قد تسبب العقم النسبي أو التام هي الأمراض والالتهابات الرحمية التي قد تكون مرضية أو خلقية التي تعاني منها فئة كبيرة من النساء وهي من المشاكل الأكثر انتشارا في عالمنا العربي وقد تتسبب هذه الأمراض المؤدية إلى العقم إلى تدمير نسبة كبيرة من الروابط الزوجية الجميلة نتيجة الضغط النفسي ودرجة القلق والتوتر التي قد تخلقها مثل هذه المشاكل بين الزوجين.

لذلك  “ماد إسبوار” اليوم  تعرَفك على هذه الأمراض التي قد تقلل في نسبة حدوث الحمل:

إلى جانب السبب المعروف والشائع وهو تقدَم المرأة في السن الذي قد يقلل من نسبة حدوث الحمل هناك أيضا الأمراض المتعلقة بعنق الرحم منها:

- وجود اجسام مضادة تعمل على قتل الحيوانات المنوية، حيث ان عنق الرحم أكثر الاجزاء التناسلية قدرة على انتاج الاجسام المضادة.

– حالات انسداد عنق الرحم

– قلة المخاط في عنق الرحم يعيق مرور الحيوان المنوي، وقد تكون المادة المخاطية في بعض الاحيان كثيفة الى الدرجة التي تمنع مرور الحيوان المنوي.

وقد تكون الأسباب أو الأمراض الأخرى متعلقة بالمهبل:

- ضيق المهبل الشديد وهو ما قد يعيق دخول العضو الذكري وبالتالي عدم حدوث جماع طبيعي يمكَن من حدوث الحمل.

-التهابات موجعة في جدار المهبل تمنع حدوث الجماع.

وهناك أمراض وتشوَهات خلقية قد تصيب الرحم ونذكر منها:

قد تسبب التشوَهات الخلقيَة العقم وفي صورة حدوث الحمل قد تتسبب أيضا في الإجهاض ولكن يمكن معالجة البعض منها عن طريق الحل الجراحي كإزالة الحاجز الخلقي الذي قد يوجد في تجويف الرحم عن طريق تنظير الرحم.

من التشوهات الشائعة أيضا الرحم ذو القرن الإضافي والذي غالبا ما يسبب للمرأة حملا خارجيا أي داخل هذا القرن الإضافي ويؤكد الأطباء والخبراء بخصوص هذا التشوه أنه غالبا ما يكون مصحوبا بتشوه إحدى أو كلتي قناتي فالوب.

-التهاب شديدة في الرحم او جرح ناتج عن استئصال ورم ليفي سابق، وتعد الالتهابات من الأسباب الرئيسية والأساسية أيضا لتأخر الحمل أو إصابة المرأة بالعقم فهي عبارة عن التصاقات في الرحم من الضروري جدا إزالها عن طريق جهاز تنظير الرحم وقد يضطر الطبيب لإعادة العملية أكثر من مرة للتخلص منها تماما.

 ملاحظة: ينصح أطباء النساء وعلماء الأجنة المرأة لتتفادى الأمراض الرحمية بالمراقبة المستمرَة والمداومة على الاستشارات الطبية من وقت لآخر  لتفادى الأمراض الرحمية والتأكد من سلامة رحمها منها إضافة إلى التركيز على التغذية السليمة والمتوازنة وقاية من الأمراض المحتملة والتي قد تكون وراء تأخر الإنجاب.

 

 

ما هو الحمل الخارجي؟ وكيف يمكن معالجته؟

ectopic-preg

الحمل الخارجي مظاهره و أعراضه ؟

إن أغلب النساء اللواتي يجدن صعوبة في الحمل الطبيعي قد يتعرَضن إلى مشكل الحمل خارج الرحم وهو إنغراس البويضة الملقحة خارج الرحم أي في إحدى قنوات فالوب وهذا بدوره يعني أن هذه البويضة لا يمكن أن تتحوَل لتصبح جنينا أو طفلا فيما بعد، إليك تفسير هذه الظاهرة سيدتي التي تعالجها مصحة “ماد إسبوار ” في وقت وجيز :

ما يعرف بالحمل الخارجي وهو أمر  يصيب النساء اللواتي يجدن صعوبة في الإنجاب والمتقدمات في السن أكثر من غيرهن وإليك التفسير الطبي والعلمي لهذا الحمل : حيث تتم إعاقة وصول البويضة القادمة من المبيض إلى الرحم فالبويضة الملقحة تتجه نحو الرحم مرورا بقتاة فالوب وصولا إلى الرحم حيث يجب أن تبدأ بالنمو والتحوَل إلى جنين وفي حالة الحمل الخارجي لا تستكمل البويضة مشوارها الطبيعي وتنغرس في قناة فالوب وتبدأ بالنمو وهو أمر غير معقول وغير مسموح به لأنَه يشكَل خطرا كبيرا على حياة الأم خاصة إذا لم تم التفطن لهذا الحمل الخارجي .

أسباب الحمل الخارجي :

يجمع أغلب الأطباء في علم الأجنة وطب النساء أن الأسباب ليست ثابتة ومشتركة فلكل امرأة خاصياتها الهرمونية أو الرحمية الخاصة بها ولكن عموما غالبا ما تكون الالتهابات التي تصيب غشاء قناة الرحم هي السبب لأنها قد تعيق وصول البويضة إلى مكانها الطبيعي كما يمكن أن تكون الأورام والالتهابات الموجودة في المسالك التناسلية عند المرأة هي السبب الرئيسي لتأخر الإنجاب أو لحدوث حمل خارجي وهو حمل فاشل يجب التخلص منه عن طريق عملية جراحية.

أعراض الحمل الخارجي :

هي أعراض تشبه تماما الحمل الطبيعي الذي يحدث في الرحم إنقطاع الطمث، الرغبة في التقيأ، الغثيان ولكن مع أعراض أخرى كالنزيف المهبلي الغير طبيعي أو ألم في البطن، يكون عادةً في جهة واحدة فقط حيث يتراوح بين خفيف و أحيانا حاد…. وغيرها من الأعراض لذلك فإن المتابعة المستمرة هي الحل لكشف هذا الحمل الخارجي.

كيف تعالجين الحمل الخارجي وتقين نفسك من مخاطره  :

الفحص بالمنظار لقناتي فالوب هو الحل الأمثل لهذه الحالة لكشف معالم وخفايا هذا الحمل وعند إكتشافه يقوم الطبيب الجراح بإزالته عن طريق جراحة المنظار وهي أفضل بكثير من جراحة البطن فمدة إلتآم الجرح تكون أقل إضافة إلى سرعة شفاء المرأة وهي أقل ألما من جراحة البطن الكلاسيكيَة.

ملاحظة :

عند التأكد من وجود حمل خارجي في قناة فالوب يجب أن يكون التدخل الجراحي سريعا تجنبا لحدوث انفجار القناة.

وفي حالة تكرر الحمل الخارجي عدة مرات فهذا يعني أن رحم اللأم غير مهيأ ليستقبل حملا طبيعيا وكاملا فيصبح التلقيح الاصطناعي هو الحل المثالي ضمانا لسلامة الأم وعدم تعريضها للمخاطر التي قد تنجر عن الحمل الخارجي.

الإرهاق الشديد قد يفشل نجاح التلقيح الاصطناعي

fatigue

الإرهاق والتوتر من أسباب فشل التلقيح الإصطناعي

نحن نعلم أن أغلب المشاكل الصحيَة التي قد تصيب المرأة غالبا ما يكون وراءها إرهاق شديد تعرضت له المرأة سوآءا على المستوى النفسي أو الجسدي، ولكن ما قد يغيب على المرأة خاصة التي تريد أن تنجب طفلا وأن تحقق حلمها في أن تكون أمَا أنَ هذا الإرهاق الشديد قد يكون وراء عدم حدوث الحمل أو تأخَره.

ومع تعدد المحاولات للحمل بصفة طبيعية يصبح التلقيح الإصطناعي هو الحلَ الوحيد والأمثل خاصَة مع تقدَم المرأة في السنَ ولكن هل تعلمين سيدتي أنَ الإرهاق الشديد من شأنه أيضا أن يعيق نجاح عملية التلقيح الإصطناعي لذلك ينصح أطباء أمراض النساء وخبراء علم الأجنَة بتفادي جميع المشاكل التي قد تخفَض من نسبة الخصوبة عند المرأة ومن ضمنها الإرهاق النفسي والجسدي الشديد.

فإلى جانب الإبتعاد عن التدخين والتخلَص من الوزن الزَائد لأن الوزن الزائد يخفض عامل الخصوبة بشكل كبير وقد يسبب العقم أيضا وفيما يخص التلقيح الإصطناعي حتى وإن نجحت هذه العملية مع الوزن الزائد يكون الحمل أكثر عرضة لحدوث المشاكل والتعقيدات الصحية عليها وعلى حملها وجنينها مقارنة بمن تتمتع بوزن مناسب لها.

على المرأة أن تدرك أنَ الإرهاق الشديد والتعب المفرط لا يحفَزان جسم المرأة وبويضاتها على التجاوب مع فاعلية عملية التلقيح الإصطناعي فالجدير بالذكر، ان للحالة النفسية والعاطفية دورا مهمًّا في حدوث الحمل، لما لها من تأثير فسيولوجي وهرموني على الجسم.

كما ينصح الأطباء الزوجان اللذان خضعا إلى تجربة التلقيح اٌلإصطناعي أن يخلقا جوَا مريحا وبعيد عن التوتر والقلق. فطبيعي أن يكونا متوتران وخائفان من نتيجة هذه العملية لكن على المرأة خاصة أن تدرك أن القلق والتوتر قد يسببان لها إجهاد نفسي وجسدي كبيران وهذاما قد يؤثَر سلبا على نتائج عملية التلقيح الإصطناعي ففي مثل هذه الفترة يفضَل ترك الواجبات والمسؤوليات والاحساس بالواجب والعمل و الاستراحة كليَا من أي شيء قد يخلق جوَا من التوتَر السلبي في حياتهما  خاصة لمنح جسم  المرأة الملقَحة الراحة وتجديد الطاقة.
كما ينصح الأطباء المرأة بعدم التوتر والإرهاق ومحاولة جعل نفسها مرتاحة والابتعاد خاصة عن التساؤلات التي قد تحدث إضطرابات نفسية وبالتالي هرمونية قد تؤثر سلبا على عملية التلقيح وتقلل من حظوظ نجاحها كالأسئلة التالية:

هل سينتج حمل من هذه العملية ؟ وفي صورة حدوثه هل الطفل سيكون طبيعيا كغيره من الأطفال؟  …..وغيرها من التساؤلات التي لا تنتهي والتي لا فائدة منها لذلك يجب عدم التفكير في النتائج السلبية وانتظار المفاجأة السارَة بسلام وبثقة تامة أنَه مع الإرادة والأمل لا شيء مستحيل .

 

 

 

اضطرابات المبيض أعراضها وأسبابها

إضطرابات

هل تعانين من هذه الأعراض ؟

 إن اضطرابات المبيض تكاد تصبح ظاهرة متفشية بشكل كبير في صفوف النساء على اختلاف أعمارهن وأوضاعهن الصَحية الجسدية والنفسية حيث تعاني فئة كبيرة من النَساء من مشكل اٌضطرابات المبيض التي قد تصبح عائقا أمام عملية التلقيح الاصطناعي أوالإنجاب بصفة عامَة .

ولقد أشارت أغلب الأبحاث الطبية أن معظم السيدات (حوالي 90 بالمائة) قد يتعرضن في إحدى فترات حياتهن لهذا الاضطراب بأشكاله المختلفة وأن نسبة كبيرة منها لا تحتاج إلى علاج طويل أو مكثف ولكن إذا ما وصلت مضاعفات اضطرابات التبويض إلى درجة إعاقة قدرة المرأة على الإنجاب يصبح التدخَل الطبي المختص أمرا ضروريَا.

وللمبيض عند المرأة عدَة أدوار أهمَها إنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية (الأستروجين والبروجستيرون) وتخزين البويضات التي تخرج منها واحدة شهريا للتلقيح بالحيوان المنوي.

وقد تصيب هذه المهمَة مجموعة من الاضطرابات الناتجة عن أسباب مختلفة ومتعددة قد تكون عضوية أو نفسية منها:

 –  الإجهاد، الإرهاق والتعب الشديد، الضغط الشديد
 -النظام الغذائي غير الصحي، وفقدان الوزن وزيادته بشكل متكرر، ومشاكل إفراز الأنسولين
 -اضطرابات إفراز الغدة الدرقية
 -المشاكل الهرمونية
 -اضطرابات الغدة النخامية أو الغدد الصماء

   وقد يكون الوزن الزائد أيضا من أسباب اضطرابات المبيض كذلك تكيس على المبايض والأكياس الوظيفية التي تتكون في المبايض من الأمور التي تؤدي إلى اضطراب الدورة وتأخر الحمل.

ولاضطرابات المبيض مجموعة من الأعراض أهمَها:

  • الإحساس بتورم على أحد جانبي البطن أو كليهما كأن هناك حمل.
  • حدوث تغير بطبيعة الدورة الشهرية.
  • كثرة التبول.
  • حدوث صعوبة في التنفس.
  • قد تحدث دوال بالساقين وتورم بالقدمين؛ بسبب الضغط على الأوردة المارة بالساقين.
  • حدوث زيادة بشعر الجسم.
  • انقطاع الطمث.
  • فشل جميع محاولات التلقيح الاصطناعي نتيجة هذه الاضطرابات

وينصح الخبراء المرأة التي تلاحظ تطابق هذه الأعراض مع حالتها إستشارة مختص في أمراض النساء بصفة استعجالية خاصة إذا كانت هذه المرأة ترغب في الإنجاب ولكنها تعجز عن ذلك فقد يعود عجزها عن الحمل بسبب هذه الاضطرابات أو المشاكل التي سبق وذكرناها فيصبح التدخل الطبي أمر ضروري لتتلقى المرأة العلاجات اللازمة لمعالجة هذه الإضطرابات .

 

 

 

تعرفي على المأكولات التي تزيد من نسبة نجاح عملية التلقيح الاصطناعي

enceinte

مأكولات تزيد من حظوظ نجاح عملية التلقيح الإصطناعي

معلومة طبيَة جديدة ستشعرك سيدتي بالسعادة والاستبشار بنتيجة إيجابية إذا ما كنت من النساء اللواتي يحلمن أن يصبحن أمهات رغم العراقيل  فخضعن لعملية التلقيح الاصطناعي، حيث أكدت دراسة تحليلية أجريت  بجامعة هارفارد في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية إلى أن تناول كميات عالية من الغذاء الذي يحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة والبروتينات النباتية والغذاء الغني بالألياف والنشويات قليلة السكر تحسن من مستوى الخصوبة عند السيدات اللواتي يعانين من العقم الناتج عن اضطرابات المبيض  .

كما يؤكَد خبراء التغذية وأطبَاء علم الأجنة والإخصاب اٌصطناعي أنَ النَظام الغذائي الذي قد تتبَعه المرأة التي خضعت إلى عملية التلقيح الاصطناعي من شأنه أن يساعد ها على زيادة حظوظ إمكانية حدوث الحمل.

ويبيَن خبراء التَغذية أنه يوجد مكوَنات غذائية وفيتامينات أساسية قد تلعب دورا هامَا ورئيسيا في عملية تحفيز الإخصاب بطريقة طبيعية بعد عملية التلقيح الاصطناعي مباشرة كتزويد الجسم بمضادات الأكسدة والفيتامينات الهامة لتنشيط الدورة الدموية وزيادة نسبة الأوكسجين بكل الخلايا، ولحماية الأحماض النووية والمورثات الضرورية لحدوث الحمل وتكوين الجنين داخل الرحم بشكل سليم.

المأكولات البحرية  التي تزيد من القدرة الجنسية، السمك خاصة مع بيضه كالسردين والأسماك خاصة الغنية بالأوميجا 3.

اللحوم الحمراء من ضمنها الكبدة، واللحم.

اللحوم البيضاء كالدجاج والطيور البرية كالحمام والبط.

البقول على اختلاف أنواعها كالعدس والفول والمكسرات والبذور كالبندق وحبوب دوار الشمس أو القرع، وهي مأكولات غنية بالزنك الذي يزيد من هرمونات التناسل.

المأكولات التي تحتوي على الفوسفور التي تتحد مع الكالسيوم والماغنسيوم على بناء العظام كالأسماك، والمأكولات البحرية بجميع أنواعها إضافة إلى محار البحر.

المأكولات الغنية بالكالسيوم كالألبان أي الحليب ومشتقاته.

البذور كالسمسم والبروكلي ،السلق والسبانخ.

المأكولات الغنية بمضادات الاكسدة وهي متنوعة، يمكن أن تحصل عليها المرأة من خلال تناول الخضروات والفواكه الطازجة خاصة الرمان الذي يحفز على الخصوبة لدى المرأة والرجل في نفس الوقت إضافة إلى الفراولة والكرز والبطيخ والشمام والتفاح والمشمش والخوخ.

إذا فإجعلي طاولتك تزخر بهذه المكونات لأن ما تتناولينه سيدتي قد يساعدك على تحقيق حلمك الجميل ولا تترددي خاصة على استشارة مختص في علم التغذية تحت إشراف طبيبك المباشر لمزيد التعرف على الأغطية المناسبة لك بعد عملية التلقيح الاصطناعي وأكثرها تحفيزا للحمل وخاصة ترشيد عملية تناول هذه الأغذية أي معرفة الكمية التي يجب عليك تناوله خلال هذه الفترة الدقيقة.

التدخين المباشر والغير مباشر قد يفشل عملية التلقيح الاصطناعي

tabac

التدخين المباشر والغير مباشر قد يفشل عملية التلقيح الاصطناعي

من المعروف أن التدخين له تأثيرات سلبية كثيرة وكبيرة خاصة على صحَة المرأة الحامل بطريقة طبيعية ولكن هل تعلمين سيدتي أن التدخين وخاصة عملية التدخين السلبي من شأنها أن تحبط نتائج عملية التلقيح الاصطناعي بشكل كبير؟

فوفق آخر الدراسات المجرات حول هذا الموضوع فإن التدخين والتدخين السلبي (ٍوهو دخان السجائر الصادرمن قبل شخص آخر كصديق أو قريب والذي تستنشقه المرأة الحامل أو الملقحة بطريقة غير مباشرة) ويؤكد الخبراء على أنَ مضار التدخين السلبي أي التدخين غير المباشر هي ضعف التدخين المباشر.

ولقد ظهرت مؤخَرا دراسة أسترالية تبين أنَ التدخين السلبي خاصة من شأنه أن يقلل من نسبة وحظوظ نجاح عملية التلقيح الاصطناعي ونذكر بعض الأسباب التي تفسَر هذه المعلومة:

  • يحدث الشخص المدخَن وفي غالب الأحيان سحابة دخان منخفضة ودائمة تعلق في المنزل وتنتشر في كامل أنحاءه فتستنشقه المرأة الحامل (الملقحة عن طريق عملية الإخصاب الاصطناعي) فتتعرض لجملة من المخاطر نتيجة استنشاقها هذا الدخَان كزيادة مخاطر الإجهاض المبكر أو ولادة أجنة ميتة وبالتالي فشل عملية التلقيح الاصطناعي رغم وقوع الحمل
  • زيادة مخاطر الولادة قبل الأوان
  • قلة وزن الطفل عند الولادة.
  • زيادة مخاطر الموت المفاجئ وغير المتوقع للأطفال.
  • زيادة مخاطر التعقيدات أثناء الولادة.
  • تزايد احتمالات إصابة طفل الأنبوب بالربو المزمن.

وتؤكد نفس الدراسة أن نسبة نجاح عملية التلقيح الاصطناعي تنخفض إلى النصف إذا ما تعرضت المرأة الحامل للتدخين السلبي بشكل مستمر حيث تتراوح نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي لدى السيدات المدخنات أو اللَواتي يتعرَضن للتدخين السلبي بين 19 و20%   في حين تصل نسبة النجاح وحدوث الحمل  لدى النَساء غير المدخَنات إلى 48.3%    كما تصل نسبة الإجهاض لدى النساء المدخنات أو اللواتي يتعرضن للتدخين السلبي ب30% حتى بعد حدوث الحمل فإن نسبة استمراره ضعيفة للغاية ولعلَ هذه النسب خير دليل على مدى تأثير التدخين والتدخين السلبي على نجاح عملية التلقيح الاصطناعي .

ويرى الأطبَاء أن الحل المثالي هو ابتعاد المرأة الملقحة عن التدخين والإقلاع عنه إذا ما كانت مدخنة أو الابتعاد تماما عن الأشخاص المدخنين لضمان أفضل النتائج وليكون الطفل في أحسن حال ويتمتع بصحة جيدة بعيدا عن التعقيدات المرضية والتشوهات الخلقية التي يمكن أن تظهر نتيجة تعرَض الأم إلى التدخين أو التدخين السلبي.