الأرشيف الشهري: سبتمبر 2016

مرض تكيَس المبايض وعلاقته بالحمل

%d8%aa%d9%83%d9%8a%d8%b3

تكيَس المبايض المعيق للحمل: أعراضه أسبابه وطرق علاجه

يصيب مرض تكيَس المبايض نسبة كبيرة من النَساء في العالم، وهو تضخَم في المبيض قد يسبب العقم وتأخر الحمل وهو الأمر الذي قد يدفع بالعديد من الأزواج إلى إعتماد تقنية التَلقيح الإصطناعي في تونس لتحقيق حلم الإنجاب، ويترتَب على هذا المرض ضعف في التَبويض الذي غالبا ما تصاحبه أعراض واضحة كإضطرابات الدَورة الشَهرية و قلَة حدَتها ، وفي نفس السَياق نذكر أعراض أخرى التي تعتبر من مؤشَرات الإصابة بمرض تكيَس المبايض ومن بينها:

  • تكون الدَورة الشَهريَة قليلة
  • ضعف و اضطراب في عملية التبويض وهذا يؤدي إلى تأخر الحمل و حالات عقم تام أو مؤقَت
  • تأخر الحمل (من أوَل وأهمَ الأعراض)
  • تصبح بشرة المرأة المريضة بتكيَس المبايض دهنيَة
  • زيادة الشَعر في الجسم
  • يؤكَد أطبَاء أمراض النَساء أنَ مرض تكيس المبيض يرفع نسبة التستوستيرون وهو ما يعرف بهرمون الذَكورة.
  • الإجهاض المتكرَر في حالة حدوث حمل بسبب ارتفاع هرمون LH في الجسم.
  • قد يرتبط هذا المرض بارتفاع في ضغط الدم ومرض السكري أيضا.

أسباب مرض تكيَس المبايض

أغلب الدَراسات العلمية والطبيَة تؤكَد أن السبب الرَئيسي لظهور هذا المرض هو خلل في الغدة النخامية، حيث يحدث ارتفاع في نسبة هرمون LH الذي يقلَل من هرمون الأستروجين، وهو الأمر الذي قد يحدث خللا وظيفيَا وعدم إنتظام في المبيض، ويؤكَد بعض الأطبَاء في هذا المجال أيضا أن هذا الخلل يكمن داخل المبيض في حدَ ذاته، الذي لا يتفاعل للهرمونات الناتجة عن الغدَة النَخاميَة.

ويرى البعض الآخر من الأطباء أنَ تكيَس المبايض عائد إلى خلل أو مشكلة في الغدة الكظرية، التي تقوم بإقحام مجموعة من الهرمونات الذكوريَة، التي تؤدَي إلى ظهور تكيس في المبيض، كما ظهرت دراسة علمية جديدة تبيَن أن المشكلة ناتجة عن قلَة إنتاج هرمون دوبامين الموجود بالمركز العلوي للمخ، الذي يؤثَر على الغدة النخاميَة.

تعدَدت  الأسباب والمرض واحد، حيث تختلف الحالات والأسباب من إمرأة إلى أخرى ولكن تبقى النتيجة واحدة وهي أنَ تكيَس المبابض يعيق الحمل والإنجاب لذلك يجب على المرأة أن تقوم بعمليَة التَشخيص المبكَر منذ ملاحظة الأعراض الأولى كي يتمكَن الطَبيب المختصَ من وصف الأدوية والعلاجات اللاَزمة حي تبدأ مرحلة العلاج بعد القيام بالتَحاليل الضَروريَة التي تؤكَد وتثبت وجود تكيَس بالمبيض.

وتبقى الأسباب الحقيقية لظهور هذا المرض غير معروفة خاصَة وأنَ هناك نسبة كبيرة من العلماء يظنَون أن لهذا المرض طبيعة وراثيَة، ورغم أنَ الأسباب غير ثابتة ومعروفة بشكل تام إلاَ أن علاج تكيَس المبايض متوفَر وممكن .

علاج تكيَس المبيض

أثبتت دراسات طبيَة أنَ السَمنة المفرطة أيضا قد تسبَب تكيَس المبايض وفي هذه الحالة يرتبط العلاج برغبة وعزيمة المريضة التي يجب أن تقوم بتخفيف وزنها والتَخلص من السَمنة.

تبقى الطريقة المثالية والناجعة للكشف عن هذا المرض وتشخيصه هو الفحص بالأشعَة فمن خلال هذا الفحص قد تظهر أكياس صغيرة  في شكل حلقة مصحوبة بتضخَم في حجم المبيض.

وقد يأخذ العلاج طريقين وهو العلاج الدَوائي (حبوب وأدوية تنشَط المبيض وإعطاء المريضة هرمونات تحرَض على الإباضة في شكل حبوب) والعلاج الجراحي .

وهذا الأخير يقوم على طريقتين مختلفتين الأولى تقليدية كلاسيكيَة وهي إستئصال جزء من المبايض وهي جراحة لم تعد تستعمل في أغلب الحالات بعد أن ثبت أنَها قد تؤدَي إلى العقم التَام، ليكون العلاج الجراحي المثالي هي الطريقة المعتمدة في الطب الحديث عن طريق المنظار البطني وهي عمليَة دقيقة وناجعة ولكن يجب ان تجرى على يد جرَاح مختص وعلى درجة عالية من الكفاءة والخبرة.

ملاحظة:

يؤكَد الأطبَاء أنَ مرض تكيَس المبايض يعيق حدوث الحمل ولكنَه لا يجعله مستحيلا أي قد يحدث الحمل رغم وجود تكيَس على المبايض ولكن أغلب حالات هذا النَوع من الحمل تنتهي بالإجهاض (بعد شهر أو شهرين من الحمل …) ما عدا بعض الحالات الإستثنائيَة التي قد يحدث فيها حمل ناجح رغم وجود تكيَس، ويبقى الحلَ الأمثل للحدَ من تكيَس المبايض هو الإستشارة الطبيَة العاجلة والكشف المبكَر عن هذا المرض الذي قد تنجرَ عنه أمراض أخرى تكون أكثر خطورة.

مرض بطانة الرَحم المهاجرة : الأعراض والعلاج

%d9%85%d8%b1%d8%b6-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b7%d8%a7%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%a7%d8%ac%d8%b1%d8%a9

أعراض مرض بطانة الرحم المهاجرة وطرق علاجه

يعدَ  مرض بطانة الرَحم المهاجرة  من الأسباب الرَئيسيَة والأولى لظاهرة العقم وتأخرَ الإنجاب الذي قد يدفع بالعديد من النَساء إلى اللَجوء إلى تقنية طفل الأنبوب تونس وهذا ما يدعونا إلى التَساؤل عن ماهية هذا المرض، خصائصه، أسبابه وطرق علاجه؟

إنَ مرض بطانة الرَحم المهاجرة هي أنسجة غير سرطانيَة تظهر داخل تجويف الرحم و تنمو داخله ولكنَها قد تنمو خارجه كالمبيض، قناة فالوب، المثانة، الأمعاء ..إلخ لذلك سمي بمرض بطانة الرحم المهاجرة أو الهاجرة.

خلال الدَورة الشَهريَة  تخرج بطانة الرحم عن طريق المهبل، لكن لا يوجد مكان لخروج الدم الآتي من أنسجة بطانة لذلك يحدث  نزيف شهري في هذه الأنسجة فتظهر إفرازات و خراجات، وتقرحات، وندوب  تزيد  من ضخامة المنطقة المحيطة بالرَحم  ، و يؤثر مرض بطانة الرَحم  المهاجرة على ما يقارب  10-15 % من النساء اللَواتي لا يزلن في  سنَ الخصوبة  ويعتبر هذا المرض  من الأسباب الشائعة لحدوث العقم و ظهور بعض العوارض المقلقة كآلام الحوض  حيث تظهر آخر الدراسات في مجال البحث عن أسباب العقم الرَئيسيَة أنَ قرابة ما بين  35-50 % من النساء المصابات بهذا المرض عاجزات عن الإنجاب بصفة طبيعيَة  خاصَة وأنَ هذا المرض له  تأثيرا كبيرا على المبيض حيث يسبب أكياس دم  و إلالتصاقات في الحوض و حول قناتي فالوب  تعيق عملية التلقيح والحمل.

أعراض مرض البطانة الرحمية المهاجرة

  • ألم في حركة الأمعاء، أو إسهال، أو إمساك.
  • التبول المتكرر أو الشعور بألم أثناء التبوَل.
  • ألم شديد خلال فترة الحيض
  • ألم شديد أثناء الجماع
  • دورة شهرية غزيرة
  • ألم مزمن في الحوض
  • ألم بعد التَبرَز وذلك لوجود النَسيج المهاجر في الجدار الخلفي للمهبل أي بالقرب من المستقيم .
  •    إرهاق.
  • ألم في الظهر والخصر إذا وجد الغشاء المهاجر في الحالب.
  • ألم بعد التبرز إذا وجد النسيج الهاجر في الجدار الخلفي للمهبل قريبا من المستقيم.

والمقلق أنَه ورغم التَقدَم الطبي والعلمي الشديد الذي يشهده عالم الطَب لم يقع وإلى حد الآن الكشف عن الأسباب المباشرة لظهور هذا المرض ولكن أغلب الأطبَاء والباحثين يرجحون أنَ هذا المرض قد يكون ناتج عن مشاكل في جهاز المناعة أو عدم توازن في هرمونات الجسم، وقد تكون له جذور وعوامل وراثية أيضا متعلقة بالجينات حيث سجَلت حالات من نفس العائلة مصابة بهذا المرض (أي يكون للمرأة المصابة به أم أو أخت أو قريبة مصابة بمرض البطانة المهاجرة).

علاج مرض بطانة الرَحم المهاجرة

يؤكَد أطبَاء العقم وأمراض النساء أنَه لا يوجد علاج فعلي أو نهائي لهذا المرض ولكن هناك طرق علاجية تخفف من شدة هذا المرض، وغالبا ما يكون أكثرها نجاعة العلاج الجراحي ومن بين هذه الطرق العلاجيَة :

  • الأدوية المسكَنة للآلام وتخفف من أعراض المرض خاصة آلام الدورة الشهرية
  • العلاج الهرموني
  • حبوب منع الحمل
  • هرمون الاندروجين

العلاج الهرمونى يساعد بشكل كبير في إضعاف  بطانة الرحم  كما أنَ  هذه الهرمونات  تعمل على تنشيط وظيفة المبيض مما يؤدي إلى التقليل من إنتاج هرمون الاستروجين وبالتالي انقطاع الدورة الشهرية وهو الأمر الذي يوقف نمو أنسجة بطانة الرحم المهاجرة فتتلاشى فيصبح الحمل والإنجاب الطبيعي ممكنا.

العلاج الجراحي

يتمَ العلاج الجراحي عن طريق إستعمال المنظار في عملية إزالة البطانة الهاجرة بواسطة الحرارة أو الليزر وإزالة الالتصاقات وأكياس الدم وغالبا ما يعتمد الحل الجراحي عند النَساء اللواتي في سن الخصوبة الباحثات عن الحمل والأمومة.

أو قد يقوم الجرَاح باستئصال الرحم والمبيض (غالبا ما تعتمد هذه الطَريقة عندما تكون الحالة المرضية في مراحلها الأخيرة ويكون المرض في مرحلة متقدَمة جدا وتكون المرأة المريضة غير راغبة في الحمل والإنجاب).

ملاحظة:

ينصح أطبَاء الإختصاص النَساء اللًواتي لاحظنا ظهور إحدى أو جميع الأعراض المذكورة إستشارة طبيب مختص في أمراض النساء بشكل سريع تجنَبا لتفاقم الحالة وتقدَم المرض.

 

 

أدوية الخصوبة المساعدة على الإنجاب


pillul

ماهي أدوية الخصوبة وإلى أي مدى يمكن أن تساعد على الإنجاب ؟

تجرى سنويَا عمليَات مختلفة تساعد على الإنجاب في تونس تعتمد أغلبها على تقنية «الزرع»  و«طفل الأنبوب تونس » أو ما يعرف بالتلقيح الإصطناعي تونس ، ولعلَ الأمر الذي صعَد في نسبة إقبال الأزواج عليها أنَ نسبة نجاحها تزداد فأصبح حلم الأمومة والأبوة ممكنا وليس بالبعيد عن الأشخاص الذين حرموا من نعمة إنجاب الأطفال بصفة طبيعيَة ، حيث تبلغ  نسبة نجاح  هذه التَقنيات الى ٪30 و ٪40 دون الأخذ بعين الإعتبار النَساء اللواتي تجاوزت أعمارهن سن  38 و 40 عاما ، مقابل ٪24 على المستوى العالمي ونحو ٪30 في فرنسا و و٪35  في الولايات المتحدة الأمريكية…إلخ جميعها نسب تزرع الأمل في قلوب الرَاغبين في إجراء تقنية طفل الأنبوب على أمل الحصول على طفل رائع يزيد الحياة جمالا وسعادة .

هذا ما يدعونا إلى التساؤل هل عملية التلقيح الإصطناعي هي الطريقة الوحيدة لمساعدة الأزواج الغير قادرين عن الإنجاب؟ أم أنَه هناك طرق أخرى  كأدوية الخصوبة التي يمكن الإعتماد عليها في التحفيز على الإنجاب و قد  تعطي نتائج إيجابيَة أيضا ؟

 ما هي أدوية الخصوبة بالنسبة للنساء؟

يعتبر العديد من الأطبَاء أنَ أدوية الخصوبة جسر العبور الأوَل الذي يجب إجتيازه لتحقيق حلم الإنجاب، حيث تزيد هذه الأدوية من نسبة الخصوبة و ترفع مستويات بعض الهرمونات في الجسم التي تساهم في إنضاج وتحرير بويضة واحدة أو أكثر كل شهر (التبويض)، لذلك فإن الأطباء يعطون هذه الأدوية خاصَة للنساء اللواتي يعانين من مشكل أو ضعف في الإباضة وعدم انتظام في الدَورة الشَهرية.

و تستخدم  أدوية الحصوبة منذ زمن طويل لتحفيز المرأة والرَجل على الإنجاب طبيعيا قبل اللجوء إلى الحلول العلمية والطبية الأخرى كطفل الأنبوب وغيرها من التقنيات الحديثة المساعدة على الإنجاب ،  ولقد أثبت إستعمالها  على مرَ الزَمان أنَها وسيلة آمنة وناجحة ، وبما أنَها كغيرها من الأدوية قد تكون لها بعض الآثار الجانبيَةيجب تناول هذه الأدوية تحت إشراف الطَبيب المختص وبتصريح منه ، لذلك  يجب على المرأة الرَاغبة في الإنجاب وتريد المحاولة عن طريق إعتماد أدوية الخصوبة أن تكون تحت متابعة طبيب نسائي ومختص في الخصوبة  لأنَ المختصين هم وحدهم المؤهلين لترخيص إستعمال أدوية الخصوبة خاصَة وأنَهم سيحرصون على قيام المرأة أو الرَجل  بتحاليل الدم والموجات ما فوق الصوتية  التي تلعب دورا كبيرا في تقليل مخاطر هذه الأدوية وتجنَب وقوع أيَة آثار جانبيَة .

أنواع أدوية الخصوبة المتوفَرة لمساعدة المرأة على الإنجاب

أبرزها :

  • الهرمونات المنشطة للغدد التناسلية
  • هرمون تحفيز الإباضة FSH
  • الهرمون المساعد على الحمل LH

يُنضج الهرمون المحفَز  للخصوبة البويضات في مبيضيك استعداداً لتحريرها. بينما يحرر الهرمون المساعد على الحمل بويضة ناضجة واحدة أو أكثر من أكياس البويضات ثم يأتي دور البويضة أو البويضات للعبور عبر إحدى قناتي فالوب.

يقع تناول هذه الأدوية في أغلب الأحيان في شكل أقراص، ولكن المدَة الزمنية لإستعمالها يحددَها الطبيب المباشر للحالة والمختص في الخصوبة .

 دور الهرمونات المنشطة للغدد التناسلية 

قد يوصف أخذ هذا الهرمون المحفَز عن الإباضة من خلال دورة علاجية عن طريق الحقن  التي تجعل  المبيض قادرا على  وإنضاج جريبات البويضات ، وتلي هذه الحقنة  حقنة أخيرة تحتوي على هرمون الحمل hCG.
وإذا ما كانت البويضة في وضع ملائم لإفراز هرمون البروجسترون عندها يكون الحمل سليم ويمكن المحافظة عليه.
تتعدد الأسماء الطبيَة والتجارية للأدوية والهرمونات المساعدة عن الخصوبة ولكن تبقى نتيجتها ودرجة نجاحها رهينة مجموعة من العوامل (درجة تفاعل المرأة مع هذه الهرمونات والأدوية ، سن المرأة ، إنعدام الموانع والعيوب  المرضية والخلقية إلخ ..).

معلومات هامَة عن فترة التبويض

%d8%aa%d8%a8%d9%88%d9%8a%d8%b6

تعرَفي على أعراض فترة التبويض

إنَ أوَل طريق لحدوث الحمل هو حدوث التَبويض ولكي تستطيع المرأة وأيضاً الرجل تحقيق حلم الإنجاب يجب عليهما معرفة الأيام التي يحدث فيها التَبويض، كما يجب على المرأة أن تعرف أعراض التَبويض الثابتة، وعلميَا تبدأ عمليَة التبويض من اليوم الثاني عشر من الدورة حتى اليوم السادس عشر إذا كانت الدورة منتظمة، فقد تشعر المرأة بأعراض التبويض أو الإباضة ولكن دون أن تعلم أنَه الوقت المناسب للقيام بالخطوة الأهم لتحقيق حلم الإنجاب.

في هذه الفترة تخرج بويضة ناضجة من أحد المبايض، فتتجَه نحو قناة فالوب ثمَ إلى الرحم في إنتظار عمليَة التَلقيح، التي يقع تعويضها بالإخصاب الإصطناعي تونس  إذا ما ظهرت عوائق دائمة لحدوث التَلقيح بصفة طبيعية ففي العادة يتهيأ الرَحم لإستقبال البويضة النَاضجة حيث تزداد سماكته ليصبح أرضية مناسبة لعمليَة التَلقيح.

عند غياب الحيوان المنوي أو عدم قدرته على تلقيح هذه البويضة، يخرج الرحم هذه البطانة المهيَئة للتعشيش الذي لم يحدث مع الدم إلى الخارج (العادة الشَهريَة).

أعراض التبويض عند النساء

يحتجَ جسم المرأة في هذه الفترة عن طريق مجموعة من الأعراض والعلامات لذلك يجب على المرأة الرَاغبة في الحمل والإنجاب أن تعرف هذه الأعراض التي تزيد فرصتها بالحمل، لذلك ينصح أطباء النساء وخبراء الجنس (sexologue)  بتحديد الموعد المناسب لممارسة العلاقة الحميمة قبل أيَام التَبويض فتدخل المرأة في فترة إخصاب تمتدَ لستة أيام فقط في كل دورة، خاصَة وأنَ فرصة الحياة للحيوان المنوي تدوم  خمسة أيام ، إذا ما خل الحيوان المنوي من العيوب أو الموانع (ضعف السائل المنوي ، الموت السَريع للحيوان المنوي …) وغيرها من المشاكل التي قد تعيق عمليَة الإخصاب .

ومن أبرز أعراض التَبويض نجد بروز إفرازات رحميَة ومهبليَة مائيةً، في أغلب الأحيان يكون لونها أبيض، ظهور ألم في البطن على مستوى المبيض الناتج عن عمليَة نقل البويضة الناضجة، وغالبا ما تختفي هذه الآلام بعد فترة التَبويض.

من العوارض أيضا ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة وقد تنخفض فجأة لذلك على المرأة مراقبة درجة حرارتها بإستمرار لتعرف وقت التبويض.

وقد يسجَل  ارتفاع ملحوظ في  الرَغبة الجنسية عند المرأة وهي نتيجة طبيعيَة لوضعها الهرموني، حيث تكون المرأة جاهزة لممارسة العلاقة أكثر من أي وقت آخر، إلى جانب الرَغبة الجنسيَة يؤكَد خبراء الجنس وأطبَاء العقم والإنجاب أن حواس المرأة تزداد (التذَوق، الشمَ …) ، مع إنتفاخ (طفيف أو ظاهر في البطن ) .

غالبا ما تتحرَر بويضة واحدة في كل عمليَة تبويض، ومن المعلومات الهامَة التي يجب أن تأخذها المرأة بعين الإعتبار أنَ عملية التبويض تتأثَر تأثيرا واضحا بأي توتَر أو ضغط قد تشعر به المرأة، لذلك من الأفضل أن تحافظ المرأة على توازنها النَفسي والإبتعاد عن السَباحة في الأجواء السَلبيَة التي تزيد من صعوبة الحمل.

 

جراحة السَمنة أنواعها ومميَزاتها؟

obesite

ماهي جراحة السَمنة وأبرز مميَزاتها ؟

إنَ جراحة السَمنة تونس  من أكثر الجراحات طلبا من قبل حرفاء مصحَة “ماد إسبوار” وذلك لتميَز وكفاءة أطبائنا الذين أثبتوا وعن جدارة خبرتهم في مجال جراحة التَجميل وخاصَة جراحة السَمنة، فالبدانة أصبحت من أكثر المشاكل الصحيَة التي يعاني منها العديد من الأشخاص سواء كانوا من النساء أو من الرَجال.

ويعتبر هذا النَوع من العمليات أو الجراحات الوسيلة الوحيدة للتخلص من  السَمنة المفرطة عند الأشخاص الذين قاموا بتجربة الأنظمة الغذائية (الحمية) ، ممارسة التمارين الرياضية ، الأدوية لإنقاص وزنه الضَخم ، ولكن دون جدوى حيث لم تعطي محاولاتهم  نتائج إيجابية ، لتصبح الجراحة الحلَ المثالي والنَهائي لهذه المشكلة ، وهذا ما يدعونا إلى التَساؤل عن ماهية هذه الجراحة أنواعها ومراحلها؟

تجرى جراحات السَمنة بطريقتين مختلفتين منها ما يجرى عن طريق المنظار الجَراحي ومنها ما يجرى بطرق أخرى، ولكن َ في السَنوات الأخيرة، أصبحت أغلب جراحات تجرى بالمنظار الجراحي، خاصَة أنَ أغلب العمليَات التي تجرى عن طريق المنظار الجراحي تجرى دون حدوث مضاعفات خطيرة تهدد حياة المريض خاصَة وأنَ مضاعفات جراحة السَمنة لا تختلف عن المضاعفات الخطيرة التي قد تسبَبها جراحة الزَائدة أو القولون.

ويمكن تقسيم جراحة البدانة أو السَمنة إلى قسمين:

  •  عملية تصغير حجم المعدة فقط كعملية ربط المعدة، تكميم المعدة، وعملية بالون المعدة.
  •  عمليَة تصغير حجم المعدة أو ما يعرف بالباي باس والتَقليل في عمليَة الإمتصاص كعملية التحويل المصغَرة للمعدة، ما يعرف بتحويل مسار المعدة.

ربط المعدة مميَزاتها:

وهي أكثر الجراحات رواجا وتلاقي إقبالا كبير من قبل حرفاء مصحَات التَجميل وهي قارب النَجاة الذي يلجأ إليه الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أي الذين يزيد وزنهم عن 100 كيلو غرام ، وتقوم هذه التقنية أو العمليَة  بإنقاص الوزن بسهولة و في وقت وجيز حيث يقع إستئصال الهرمون المسئول عن  تناول الطعام  ، فيقع تصغير حجم المعدة و التحكم في قدرة المعدة علي التمدد و تقيَد هرمونات الجوع  للحفاظ علي  توازن عملية الهضم بطريقة صحيحة .

مميزات جراحة السمنة على إختلاف أنواعها :

  • من أقل الجراحات التَجميلية تكلفه.
  • يغادر المريض المصحة وفي فترة وجيزة وفي بعض الحالات في نفس اليوم، ويمارس حياته الطبيعة خلال أسبوعين.
  • تفقد المريض شعور الجوع المتواصل و تنقص عنده الشهية للأكل.
  • يتخلَص مريض السَمنة من 50% من وزنه بعد ستة شهور، ويصل إلى وزنه المثالي خلال سنة.
  • عدم ظهور مضاعفات خطيرة متكررة، فهي عملية تعد آمنة جدا إلى حد ما خاصة مع تطوَر الأجهزة والتَقتيات المعتمدة إضافة إلى كفاءة الأطبَاء وخبرتهم العالية في المجال.
  • تساهم عمليات السَمنة في القضاء على مرض السَكر بنسبة 75%.
  • تساعد في المحافظة على فيزيولوجية الجهاز الهضمي وتحقيق توازنه.

ملاحظة:

ينصح خبراء التَجميل المرضى بإتباع النصائح والأنظمة الغذائية التي يقع وصفها في فترة ما بعد العملية وعدم خرق أي قاعدة من القواعد المنصوص بها لأنَ أي تجاوز قد يقع في فترة ما بعد العلاج قد يعرقل النتائج ويحبط نجاح هدف العمليَة وهو المحافظة على جسم سليم ومتوازن خال من الدَهون.

 

تأخَر الإنجاب: أنواعه أسبابه وطرق علاجه

 

 teste

أنواع تأخَر الإنجاب:  ما بين الأسباب و طرق العلاج

تتعدَد الأسباب والعقم واحد ، مشكلة قد يواجهها بعض الأزواج الذين يجدون صعوبة كبيرة في الإنجاب ،  والتي قد تكون السبب الأول والرَئيسي للجوء إلى إستعمال تقنية طفل الأنبوب تونس وقد تكون لأسباب معروفة وأخرى غير معروفة وهذا ما يدعونا إل التساؤل عن أنواع العقم (التأخر عن الإنجاب ) ؟

النَوع الأوَل :

*عدم حدوث حمل رغم تكرار الجماع دون إستعمال موانع الحمل لمدة تتجاوز السنة.

النَوع الثَاني :

* عدم حدوث حمل عند المرأة التي سبق لها الحمل ولا يوجد إرضاع او انقطاع للدورة.

هذا العقم يظهر مع وجود العوائق التي قد تكون عضوية، نفسية وأحيانا غير مفسَرة وهو ما يعرف بالعقم التَام (غير النَسبي) .

الأسباب الطبيَة الرئيسية التي غالبا ما تكون وراء العقم النَسبي أو ما يعرف بتأخَر الإنجاب

وجود خلل وظيفي سواءا عند المرأة أو الرَجَل وقد يصيب هذا الخلل المرأة على مستوى المبيض وقنوات فالوب (إنسداد في الانابيب) التشَنج المهبلي ، فشل في الانغماس أو زراعة الجنين داخل بطانة الرحم  ، عوامل متعلقة بعنق الرحم ومنها الالتهابات المهبلية ،في حين قد يرتبط عقم الرَجل بمشاكل قد تصيب الخصيتين ، الحيوانات المنوية (كضعف الحيوان المنوي ) أو مشاكل أخرى مرتبطة بالنشاط الوظيفي للعضو الذَكري كسرعة القذف أو عدم القدرة ن الإنتصاب وغيرها من المشاكل الجنسية التي قد تكون مرتبطة ببعض الأمراض النَفسية المعقَدة كالإكتئاب الشَديد ، الشعور بالنَقص والعجز الرَجولي …وغيرها من الأسباب والعوامل النَفسيَة التي قد تكون وراء حدوث هذا الخلل .

 ⅓ من حالات العقم تعود لأسباب متعلقة بالمرأة.

⅓من حالات العقم تعود لأسباب متعلقة بالرجل.

⅓ من الحالات التي تعود لأسباب مشتركة بين الرَجل والمرأة.

العوامل  المساعدة على الإنجاب؟

1-التلقيح اللإصطناعي تونس  :  وهي كما سبق وذكرنا غرس الحيوانات المنوية للذكر بعد معالجتها في رحم المرأة أثناء مرحلة التبويض.

2-أطفال الأنابيب تونس : تنشيط التبويض بالعقاقير المناسبة  أوَلا، وبعد نضج البويضات يقع إخصاب الحيوان المنوي للبويضة في المختبر، وإعادة  البويضة المخصَبة  (الملقَحة) إلى رحم المرأة.

تتعدَد الأساليب العلاجية للعقم ولكن تبقى تقنية طفل الأنبوب أنجعها وأكثرها تطبيقا خاصة في حالات العقم التام التي لم تسجَل إستجابة مع العلاجات الأخرى كعقاقير الخصوبة و التدخَل الجراحي وغيرها من الأساليب المعالجة التي  قد يقع إستخدامها قبل اللجوء إلى تقنيةالتَلقيح الإصطناعي .

ملاحظة :

هناك حالات تستجيب لعقاقير الخصوبة فيحدث الحمل بسرعة وحالات أخرى يقع علاجها عن طريق التدخَل الجراحي كإنسداد قناة فالوب عند المرأة ودوالي الأوردة في الخصية عند الرجَل التي تؤثَر تأثيرا سلبيَا على خصوبة الرَجل .

 

جراحة تجميل الأذن في تونس : جراحة مضمونة النتائج ، بسيطة وخالية من المضاعفات

oune

جراحة تجميل الأذن في تونس

إنَ الأذن تكمَل جمال الوجه لذلك نجد العديد من الأشخاص يهتمون إهتماما خاصَا بجمالها إلى درجة الخضوع إلى عمليات جراحية تجميلية لإخفاء عيوب الأذن التي قد تكون مصدر قلق أو سبب من أسباب سخرية الآخرين ، فجاءت هذه الجراحة لتلعب دور الخارق المنقذ.

وجراحة تجميل الأذن تونس هي عملية تهدف إلي ترميم و إصلاح التشوهات علي مستوي الأذن ، تكون هذه العملية تجميلية أو ترميمية في كلتا الحالتين, ويهدف هذا التدخل الجراحي لإعادة تشكيل غضروف الأذن لتحقيق الشكل الطبيعي للأذن ، وجراحة تجميل الأذن هي جراحة بسيطة جدا وهي من ضمن أكثر العمليات طلبا لدى حرفاء ماد إسبوار . مضاعفاتها نادرة ،ويمكن إجراء هذه  الجراحة التجميلية للأذن  بداية من سن السابعة، عندما تصل الأذن إلى الحجم الطبيعي أي الشكل الذي سيكون نفسه في مرحلة البلوغ.

هذه العملية تفيد  الكبار والصَغار على حد السَواء لأنها تساعدهم  على تجنب الاضطرار و تفادى السخرية والاستهزاء من الآخرين، ويمكن إجراء هذه الجراحة في أي سن دون إمكانية حدوث مضاعفات .

الجراحة
يشق جرَاح التجميل المختص شقَا  صغيرا في الجزء الخلفي من الأذن لكشف غضروف الأذن ،  ثم يشكَل الأذن ليصبح  الغضروف مثالي كما يريده المريض ثم يقع  تثبيته تثبيتا نهائيا .

 وقد إزداد الطلب على هذا النَوع من الجراحات التَجميلية مؤخَرا ومن أبرز وأهم الحالات التي تتطلب هذا الحل التَجميلي والجراحي نذكر:

-زوائد جلدية أمام فتحة الأذن(في الخدين تتكون من نتوئات جلدية مع أو بدون غضروف
– أذنان كبيرتان
– أذان بارزاتان
– الأذن المطوية: الأذن على شكل كوب و الطرفين العلوى و السفلى مطويان للداخل
– الأذن القوقعية: درجة متقدمة من الأذن المطوية
– أذن ستال أو سبوك (بالحافة الخارجية للصوان )
– أذن الكربتية (عدم وجود منخفض بين الأذن والرأس في مؤخرة الأذن  )
– أذن صغيرة او غير متكونه (صغر أو غياب الأذن مع أو بدون فتحة الأذن الخارجية) .
– شقوق كبيرة و تجاعيد بصيوان الأذن .

تتميَز هذه العمليَة بالطَبيعية لأنَ أثر الفتحة الجراحية يكون خلف الأذن تماما وبالتَالي لا يمكن لأي شخص أن يشكك في طبيعية شكل الأذن .

 

70 % من الأزواج يصبحون آباء بفضل التلقيح الإصطناعي

couple-et-bebe-2

التلقيح الإصطناعي : 70 % من الأزواج الذين يعتمدونه يصبحون آباء

إنَ أغلب الأشخاص الذين يثقون بتقنية طفل الأنبوب تونس والتلقيح الإصطناعي  غالبا ما ينجحون في تحقيق حلم الإنجاب خاصَة مع تكرارالمحاولة، ولكن قد يعجز البعض الآخر عن ذلك فيلجِؤون إلى التَبني أو إلى كفالة طفل يتيم وغيرها من الطرق الطبيَة أو الإجتماعيَة الأخرى.

سؤال ورد في صفحات “le Figaro ” الفرنسية:

كم تقدَر درجة أو نسبة نجاح الأزواج الذين يعانون من العقم النسبي في تحقيق الحمل؟

هذا السؤال تجيب عليه معلومات وردت في النَشرة الوبائيَة الأسبوعيَة بفرنسا، وضمن تحقيق وثائقي قامت به ، حيث تناولت عمليَة التلقيح الإصطناعي بكل تفاصيلها التي تؤكَد فيها أن قرابة 6507  ثنائي متزوج خضعوا إلى تجربة طفل الأنبوب بين سنة 2000 و2002 ، وقد أجريت هذه ا لعمليَات بثمانية مراكز طبيَة فرنسيَة مختصَة  .

ولمعرفة نتائج هذه التجارب قام مجموعة من الباحثين برصد النتائج وتحليلها من خلال تحقيق دقيق كشف نسبة نجاح  لافتة للأنظار وباعثة للأمل للأشخاص الذين يتوقون إلى تحقيق حلم الإنجاب ، فهذه الأبحاث بيَنت أنَ  70 % من بين هؤلاء الأزواج نجحوا في الحصول على طفل حي.

هذه التَجربة خضع لها رجال ونساء على حد السَواء فالنساء تجاوزت أعمارهن 33 سنة والرَجال 36 سنة ، وفي نهاية المطاف وبعد عدد معييَن من المحاولات  (من 1 إلى 4 محاولات ) 41 بالمائة من الأزواج نجحوا في ولادة طفل حي في حين 51 بالمائة نجحوا منذ المحاولة الأولى …

ولكن تأتي النسبة النَهائية لتؤكَد أن هذه التقنية تستحق العناء فعلا حيث تبين أن نسبة النجاح تصبح شبه مضمونة بالنسبة للأزواج الذين أصرَوا على المحاولة دون يأس وإستطاعوا في النهاية الحصول على طفل حي في مدَة تتراوح بين 5 وسبع سنوات.

إحصائيات عالمية أثبتت أنَ ما يقارب 15 بالمائة  من الأطفال  يولدون بفرنسا  عن طريق طفل الأنبوب وفي ألمانيا تقدَر النسبة ب14،88 %  وبالمملكة المتَحدة البريطانية  % 20،85    و18،68 %  بالدنمارك .

هذه النَسب لم تتفوَق عن النسب التي حققتها مصحَاتنا بتونس  في مجال التلقيح الإصطناعي تونس ، فماد إسبوار تونس مصحَة تعمل ضمن المقاييس العالمية وتضم أكبر المختصين و أكثرهم خبرة وكفاءة ، و مع تقنية التلقيح الإصطناعي تونس ستجدون نفس الكفاءة ونسبة النَجاح ولكن بتكاليف أقل وأسعار معقولة .

sciences-2011-24-fiv-grande

خمسة ملايين رضيع ولدوا في هذا العالم بفضل تقنية طفل الأنبوب

1 bébé vf

 لويس براون أول طفلة أنابيب بالعالم أصبحت أما لكاميرون الذي أنجبته بشكل طبيعي


 خمسة ملايين رضيع  ولدوا في هذا العالم بفضل تقنية طفل الأنبوب

لم يعد الإنجاب حلم مستحيل بالنسبة للأزواج الذين يعجزون عن ذلك طبيعيَا، حيث ظهرت تقنية طفل الأنبوب تونس، حاملة معها الأمل من جديد في حياة مليئة بضحكات طفل جميل، تزيد العلاقة الزوجية ثباتا وعمقا، فاليوم تشير أحدث الدراسات والبحوث أنَ ما يقارب خمسة ملايين رضيع في العالم قدموا إلى هذه الحياة بفضل تقنية التَلقيح الإصطناعي أو ما يعرف بطفل الأنبوب.

كما تؤكَد الجمعيَة الأوروبيَة للتناسل البشري وعلم الأجنَة إلى أنَ نسبة مواليد طفل الأنبوب في تزايد مستمر مقارنة بالسَنوات الماضية.

وللتذكير فإنَ عملية طفل الأنبوب هي عملية تجرى في المختبر أي خارج جسم المرأة، ويرجح الأطبَاء هذا النَجاح إلى التَطور التكنولوجي الكبير الذي يعرفه مجال علم الأجنَة سواء على مستوى التَقنيات ونجاعتها أو على مستوى الكفاءات الطبيَة التي تتميَز اليوم بالإحتراف والخبرة وهو ما من شأنه أن يضمن أفضل النتائج للأزواج الذين إختاروا تقنية طفل الأنبوب لتحقيق حلم الإنجاب.

وفي نفس السَياق يبيَن الدَكتور “دايفيد أدامسون ” رئيس اللَجنة الدَوليَة لمراقبة حالات الإنجاب بمساعدة طبيَة أنَ نسبة النساء الحوامل في تزايد مستمر بفضل هذه التَقنية، هذا التَصريح أيَده الطبيب البريطاني “سايمون فيشل ” خبير في الخصوبة، الذي يؤكَد أنَ النَسبة المحققَة (خمسة ملايين طفل أنبوب) تعتبر مذهلة ومميَزة.

وحسب تقارير المراكز الطبيَة الأخيرة فقد أصبحت نسبة نجاح التلقيح الإصطناعي اليوم تقدَر بما يتراوح بين 10 و20 بالمائة، فصحيح أنَ عدد الأزواج الذين يحصلون على أطفال أحياء ليس بالكبير إلاَ أنَ نسبة النَجاح تعد معقولة وواردة لذلك أغلب الأزواج الذين يكرَرون العملية ولا ييأسون غالبا ما تكلَل مجهوداتهم بالنَجاح.

أفضل النجاحات التاريخية لطفل الأنبوب في العالم 

بدأت التَجربة أوَلا على تخصيب الثَدييات وذلك في نهاية القرن التَاسع عشر وفي منتصف القرن العشرين نجحت عملية تخصيب الحيوان  في المختبر، وفي سنة 1971م نشر طبيبان بريطانيان هما روبرت إدواردز وباتريك ستبتو دراسة عن أول كيسة أريمية ،مرحلة ما قبل المضغة، وفي سنة 1978 بإنجلترا ولدت أوَل طفلة أنبوب في العالم وهي لويس براون، وهي اليوم أمَ وتعيش حياة طبيعية، وذلك على يد الطبيب المعجزة صاحب فكرة التخصيب الصناعي روبرت إدواردز المتحصَل على جائزة نوبل للطب لتطويره هذه التقنية ونجاحها.

وكانت أول تجربة ناجحة في أستراليا مع الطفلة كانديس ريد التي تمخضت ولادتها من تجربة طفل أنبوب ناجحة أجريت بمستشفى مليورن الملكي سنة 1980.

وبعد نجاح هذه التجارب إكتسحت تقنية طفل الأنبوب العالم بأكمله لتصبح تقنية أساسية يعتمدها علماء الأجنة والتوليد كالوسيلة الوحيدة للإنجاب عندما تبوء أغلب محاولات التَحفيز عن الإنجاب الطبَيعي بالفشل ، لذلك أغلب الأزواج اليوم ،يثقون بهذه التَقنية وبخبرة وكفاءة الأطبَاء الذين يقودون هذه المعركة الشَرسة ضدَ العقم ليحققوا  النصر وإعادة الأمل من الجديد في حياة الأزواج الذين يتوقون إلى شعور الأبوة والأمومة الجميل.

 

إختيار نوع الجنين أصبح ممكنا مع تقنية طفل الأنبوب

1430116653.220973.inarticleLarge

تحديد جنس المولود في عملية طفل الأنبوب

لايمكن أن ننكر أنَ أغلب المتزوَجين حديثا يتوقون إلى إنجاب الأطفال وبناء أسرة سعيدة ومثالية، لكنَ الحياة قد تفرض عليهم واقعا، قد يصعب عليهم تغييرهم كمواجهة بعض الصَعوبات في الإنجاب سواء كانت بسبب مشاكل مرضية معروفة أو غير معروفة، فتبدأ رحلة نضال وكفاح من أجل الحصول على طفل صغير يحقق لهم حلم الأمومة والأبوَة، فبرزت تقنيات طبيَة حديثة ساهمت وساعدت هؤلاء الأزواج بشكل كبير على تحقيق هذا الحلم كتقنية طفل الأنبوب تونس، التلقيح الإصطناعي تونس.

فمع هذه التَقنية اليوم أصبح من الممكن تحديد جنس الجنين، وإنجاب التوائم أيضا من الإناث والذَكور فهناك بعض النساء اللواتي لا يملنا إلى إنجاب الإناث وفي أحيان أخرى ومع ظهور بعض المشاكل التي قد تعيق الحمل يصبح التلقيح الإصطناعي من الحلول الناجعة لتحقيق ذلك.

ولقد ظهرت مؤخَرا دراسة تؤكَد أنَ الرَجل هو المسؤول الأوَل والأساسي عن تحديد جنس المولود فالصبغيات الموجودة عند الذكر ونوعيتها  تختلف تماما عن الصبيغيات الموجودة عند المرأة ، من الناحية العلمية عدد الصبغيات في كل خلية جسمية سواءً عند الذكور أو الإناث يساوي (23) زوج من الصبغيات منها ( 22) زوج تسمى بالصبغيات الجسمية وهي متماثلة بالشكل والتركيب عند الذكور والإناث وهي تحمل مورثات مسؤولة عن صبغيات وعمل وتركيب خلايا الجسم كافة  يسمى بالصبغيات الجنسية وهو يختلف بين الذكور والإناث فعند الإناث يكون متماثل ويسمى ( XX ) وعند الذكور يكون متخالف ويسمى ( XY )وتبيَن نفس الدَراسة العوامل التي قد تلعب دورا هامَا في جعل المولود ذكرا أم أنثى :
ـ  إذا ما تمت الإباضة قبل الإلقاح ب (24) ساعة يكون جنس المولود  على الأغلب ذكراً .
ــ أمَا إذا ما تمت الإباضة بعد الإلقاح ب (24) ساعة فإن جنس المولود يكون على الأغلب أنثى .

وقد يلعب الغذاء دورا أيضا في تحديد جنس المولود حيث أشارت العديد من الدراسات أنَ نسبة البوتاسيوم إذا ما كانت عالية ومرتفعة ففي الأغلب يكون المولود ذكراً أمَ إذا كانت نسبة تركيز الكالسيوم أعلى يصبح جنس المولود أنثى،  ومن بين الأغذية الغنية بالبوتاسيوم نجد : اللحوم الحمراء ــ البرتقال ــ الموز ــ الخضار الطازجة …) ـومن  الأغذية التي تزيد احتمال أن يكون المولود أنثى هي المواد الدهنية : ( الزيت ــ السمن ــ الدهن ــ المكسرات والبذور  ــ المعجنات ــ    الحلويات …) ومن الأغذية التي تزيد احتمال أن يكون المولود ذكر هي الأغذية الحارَة كالتوابل ــ المخللات ــ البهارات ..) .

أصبح اليوم من الممكن الحصول على جنس الجنين المرغوب فيه وذلك ضمن الخطوات التَالية:

– إعطاء الأم أدوية التحريض لانتاج البيوض التي تحفَز في جعل المولود ذكراً أو أنثى منها مركبات (FSH) و ( LH) وكلوميغتي سترات ومقلدات  gmrh  ، وعملية عزل النطاف المذكرة التي تحوي الصبغي ( Y ) وحقنها للبيضة ويتم عزل النطاف المذكرة عن النطاف المؤنثة بطريقة كيميائية مخبرية ،  ويؤكَد الخبراء أنَ نسبة نجاح تجربة تحديد جنس المولود بواسطة طفل الانبوب  تنجح بنسبة 100٪ ،وهذا ما يفسَر الإقبال العريض الذي تشهده هذه التقنية في السَنوات الأخيرة .

أصبحنا اليوم وبفضل التَطورات التي يعيشها المجال الطبي وظهور تقنيات علمية وطبية حديثة مساعدة على الإنجاب كطفل الأنبوب لم نعد نتحدّث عن العقم بقدر ما أصبح المشكل يسمَى بصعوبة في الإنجاب ، لأنَ تقنية طفل الأنبوب التي تضمنها لكم   وكالة ماد إسبوار تونس أصبحت حلاَ جذريَا وفعَالا للإنجاب خاصَة إذا ما تأمَلنا جيَدا في نسبة النَجاح الكبيرة والهائلة التي تحَققها مصحَاتنا بفضل الأطبَاء الأكفاء وجودة الخدمات التي تضمنها ماد إسبوار لحرفائها .