لأسنان صحيّة: اليكم هذه النصائح

الأسنان لها وظيفة بيولوجية ولكن لها أيضًا وظيفة جمالية، يتم استخدامها لمضغ الطعام وكذلك تحديد مظهر الوجه.

الأسنان التي يتم الاعتناء بها بشكل سيء تصبح مصدر انزعاج حقيقي في العلاقات مع الآخرين، اذ يؤثّر مظهر الأسنان على جمال الابتسامة، والتي يتم الحصول عليها عن طريق أسنان بيضاء وصحية.

ولكن كيف يمكن الحصول على أسنان جميلة؟

 

أسنان مثالية

قبل البدء في البحث عن علاجات الأسنان الحالية، من المهم مراجعة هيكل وصحة الأسنان التي تمثّل الجهاز الضروري للطعام والتي تتكون من جزء مرئي (التاج) وجزء غير مرئي (الجذر) مزروع في اللثة.

 

بين اللبنات الأساسية للأسنان ، يوجد: تاج الأسنان ، المغطى بالمينا والذي يسمح للسن بتسليح نفسه ضد الاعتداءات الخارجية التي من الممكن أن تؤدّي إلى غزو بكتيري وخاصة ظهور تسوس الأسنان. لكن اليوم تستخدم جراحة الأسنان قشرة الأسنان لتغطية الأسنان البالية.

 

وظيفة الأسنان

لدى الشخص البالغ 32 سنًا حيث تعتبر الأطعمة الحمضية المسؤولة عن هلاك الأسنان على غرار المشروبات الغازية والنبيذ والخل والحلوى ، إلخ.

وتتحول السكريات بعد استهلاكها إلى حامض يترسب على الأسنان لذلك من المهم الحد من استهلاك هذه الأطعمة وتنظيف أسنانكم بانتظام.

 

ولكن نظرًا لأن النظافة الجيدة للأسنان تبدأ بالفرشاة اليومية للأسنان، قبل وبعد الوجبات، فإن الكثير من تنظيف الأسنان بالفرشاة ينطوي على خطر إتلاف المينا، مما يؤدي إلى التآكل.

فرشاة الأسنان الكهربائية مناسبة أكثر لإزالة الجير المسؤول عن بعض أمراض اللثة.

 

من المهم أيضًا تقوية أسنانكم بالفلورايد، الذي يساعد وجوده في معجون الأسنان، وبعض المشروبات أو الطعام أو ملح الطعام أو الشاي ، على حماية مقاومة المينا.

 

تعتبر زيارة طبيب الأسنان بانتظام إحدى الخطوات التي يمكنكم اتخاذها لحماية أسنانكم. يجب اتخاذ هذا الإجراء في وقت مبكر بما فيه الكفاية للأطفال لحماية أسنانهم من التسوس. في حالة خلع الأسنان، من الممكن التخطيط مع طبيب أسنانكم لعمليّة زرع الأسنان.

 

كما أن الاستهلاك المنتظم للخضروات الخضراء النيئة يوفر فيتامين K والكلوروفيل الضروريين للحفاظ على الأسنان المعدنية.