أرشيف التصنيف: الأورام السَرطانية

لن تصدَقوا ماذا فعل هذا المراهق البريطاني لمرضى السَرطان !

 

 

نجح “ستيفن ” في جلب الأنظار إليه عندما أطلق صرخة نداء إلى أصحاب القلوب المعطاءة والطيبة لجمع بعض المال من أجل جمعيَة خيريَة تسهر على مساعدة ودعم المراهقين الذين يعانون من مرض السرطان ، ورغم أنَ ستيفن يعاني بدوره من سرطان في الأمعاء إلاَ أنَ معاناته من هذا المرض الذي أصاب جهازه الهضمي  لم يمنعه من التفكير في الآخرين والسَعي إلى مساعدتهم ، فكان التَحدي الأكبر عندما نجح هذا المراهق في جمع مبلغ مالي ضخم وهو ما يقارب 4 مليون يورو تحت شعار مقاومة السرطان .

steven sutton

عندما علم ستفين بمرضه قرر عدم الإستسلام والمقاومة من خلال تحقيق 46 حلما من أحلامه فكرة قد تبدو للعديد من الأشخاص غريبة فكيف يمكن لشخص مثله يعاني من مرض قاتل أن يفكَر في تحقيق 46 حلما فتحقيق  الأحلام قد يتطلب عمرا بأكمله ولكن ستيفن كان مؤمنا بنفسه رغم الصعوبات والمرض فأحلامه رغم أنَهاقد تبدو صعبة المنال  عند البعض نظرا لوضعه الصحي خاصَة وأنَه يعاني من سرطان خطير  ويخضع إلى العلاج الكيميائي و يعيش آلاما يومية  ومستمرَة إلاَ أنَ هذا الوضع لم يمنع ستيفن من الحلم ، ومن ضمن أهداف ستيفن كان العزف وقرع الطبول أمام 90.000 شخصا في فعاليات نهائيات دوري أبطال أوروبا ، تقبيل فيل أو القفز من فوق المظلَة ، قد تبدو أحلام بسيطة وجنونيَة بعض الشيء ولكنَها كانت تعني الكثير لستيفن ، الذي كان يحاول بأقصى جهده جمع التبرعات ومساعدة الجمعية التي كانت تعمل على دعم مرضى السرطان وحثهم على التداوي والعلاج وعدم الإستسلام إلى المرض .

ورغم أنَ ستيفن كان في المراحل الأخيرة من مرضه إلاَ أنه واصل حملته التبرعيَة لفائدة مرضى السرطان فكانت النتيجة فوق تصوراته حيث نجح في جمع 4 مليون يورو وهو مبلغ كفيل بأن يساعد الجمعية بشكل كبير في مشوار كفاحها ضد السرطان فكلَما كان الموت يقترب من ستيفن كلَما إزداد هذا الأخير أملا وقوة لجمع أكبر عدد ممكن من التبرعات .

steven 2

وفي صبيحة الأربعاء بتاريخ 14 ماي من سنة 2014 أعلنت والدة ستيفن من خلال تغريدة حزينة على صفحة الفيس بوك عن وفاة إبنها الذي رحل بهدوء وسلام أثناء نومه ليعطي للعالم درسا في العطاء و الأمل وفي حب الآخر ، ستيفن كان يعلم جيدا أنه في المراحل الأخيرة من المرض وأن أمله في الحياة كان ضئيلا جدَا ورغم ذلك قرر جمع الأموال التي قد تساعد  بشكل كبير في إعادة العديد من مرضى السرطان إلى الحياة من جديد ، رحل ستيفن من هذه الحياة وأطفئ شمعته ال19 دون أن يعلم أنَه ترك الكثير من الحب والأمل في قلوب مرضى السرطان والله وحده يعلم كم من حياة أنقذها وسينقذها ستيفن بفضل هذه التبرعات ، فرغم صغر سنَه وقصر مشواره في هذه الحياة كان لحياته معنى وهدف وكان سفيرا وصانعا للأمل رغم المعاناة ، كم نحن بحاجة إلى مثل هذه القلوب   :(

steven 3

ظهر ستيفن في آخر أيامه مغردا على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك معلنا إنتصاره ونجاحه في جمع المال الذي لطالما حلم به لمساعدة مرضى السرطان .

 

“ويبقى الأمل ” كتاب لطفلة بريئة تقاوم السرطان

 

 

 

 

لا يمكن لأحد أن ينكر قساوة مرض السرطان على إختلاف أنواعه وأنماطه ، إضافة إلى صعوبات علاجه خاصَة إذا ما تأمَلنا في كم الآثار الجانبيَة التي يسببها العلاجي الكيميائي الذي يعتبر من المراحل الأساسيَة والضرورية للقضاء على هذه الآفة ، معاناة تستوجب شجاعة إستثنائية ممزوجة بحب كبير للحياة والأمل ، وهذه الخصائص كانت من الأسباب الأولى التي جعلت الطفلة السعودية شريفة الحقباني تتحوَل إلى سفيرة فخرية لمكافحة السرطان في دولة قطر ودول مجلس التعاون الخليجي ،كما أصبحت نموذجا مثاليا للأمل يحتذى به في رحلة الكفاح ضدَ السَرطان على  المستوى العربي والعالمي أيضا ،خاصَة بعد أن أحدثت  الفارق عندما أصدرت كتابا تحت عنونا “ويبقى الأمل ” الذي أصبح ضمن المؤلفات الأكثر مبيعا في العالم العربي وذاع صيته بالعالم الغربي أيضا ،وهو ما جعل الأضواء تسلط على هذه الطفلة وكتابها وكيف يمكن أن تتحوَل المعاناة مع المرض إلى رحلة إبداع وبطولة يعتبر منها الكبار قبل الصغار .

cherifa une

“كانت أصعب لحظات حياتي هي عندما بدأت أول جرعة كيماوي من دون تخدير.. كنت أشعر بدخول الأبرة مثل الطعنة المؤلمة، يليها دخول إبرة الكيماوي مثل دخول نار حارقة داخل جسدي الصغير” هذه الكلمات مقتطفة من بعض السطور التابعة ليوميات الطفلة شريفة الحقباني التي وصفت فيه معاناتها اليوميَة مع آفة السرطان وتحدثت فيها وبكل قوة وصراحة عن رحلة كفاحها وحربها ضدَ هذا المرض إلى درجة  جعلت العديد من مرضى السرطان كبارا وصغارا يستمدون بذور الأمل في الحياة  من حسَها الشجاع وإصرارها الأبي على الشَفاء وهزيمة  آفة السرطان .

ورغم أنَ شريفة الحقباني تتابع حالتها بقسم علاج اللأمراض السرطانيَة إلا أنَها ترفض أن تسمى بمريضة السرطان ولا تفوَت مناسبة أو حدثا إلاَ وتطالب فيه بتغيير هذه النَظرة إلى مرضى السرطان وتعويض تسمية مريض بمحارب السرطان لأنَها تجد في هذه الكلمة الأمل والتشجيع على مواصلة الكفاح ضدَ هذا المرض .
وأكثر ما يميَز الطفلة شريفة هو أنَها تتعامل مع مرضها  على أساس مرض عابر سيزول فحاولت إيصال هذه الفكرة في كتابها من خلال سرد تجربتها و قصتها مع المرض ومراحل علاجه موثقةً  ذلك بالصور، فأغلب سطور هذا الكتاب تتحدَث عن ما تعلَمته من المرض من إيمان بالله وكيف أنَ الأمل يمكن أن يجعل من آلامها بردا وسلاما.

ولكن حدود هذه الطفلة الشجاعة تجاوزت  صفحات الكتاب لتنتشر إلى تغريدات على حساباتها التابعة لمواقع التواصل الاجتماعي على غرار “تويتر ” الذي تعمل فيه الطفلة جاهدة على نشر قصص وتجارب من واقع الحياة وتروي فيه حكايات مرضى السرطان وعبر عن التحدي والصمود .

cherifa 3

مبادرات شجاعة من أجل دعم مرضى السرطان 

“فإذا مرضت فهو يشفين” من هذه الكلمات القرآنية المقدَسة  تستمدَ شريفة قوَتها ،لأنَها تدرك تماما أن الله مع الصابرين وأنَه لا قنوت من رحمة الله فكما خلق الداء جعل له الدواء  ، ولكن ذلك كان سهلا عليها  أكثر مع وجود الأسرة إلى جانبها وهذا هو الدعم الذي يجب أن يجده كل مريض سرطان من عائلته وأصدقائه ، وقد تحدثت شريفة عن ذلك في كتابها أيضا  فعندما  كان لا بد لها من حلق شعر رأسها الذي بدء بالتهاوي بسبب العلاج الكيميائي  فوجئت بموقف إنساني وعائلي أثر فيها وزادها قوة لمواصلة رحلة كفاحها عندما قام  والداها وإخوتها بحلق رؤوسهم تضامنا معها ولإشعارها بأنَها ليست وحدها في هذه المواجهة ، وهوما جعلها توقن بوجوب المواصلة والمحاربة للتغلب على المرض من أجل أسرتها وكل من تحب.

cherifa 4

واليوم الطفلة شريفة لم تعد مجرد مريضة محاربة للسرطان فقط إنَما هي سفيرة فخرية لمكافحة السرطان و قائدة  وباعثة لعدة مبادرات فردية وجماعية كزيارة مرضى السرطان خاصة الأطفال لمدَهم بالأمل من خلال إعداد برامج و حلقات مستمرة لنشر قيم الأمل والتوعية بضرورة الكفاح ،  كالمبادرة التي قامت بنشرها عبر اليوتيوب والتي لقيت رواجا كبيرا حول العالم تحت عنوان” الحياةأجمل بشوية أمل” وهي مباردة دعمها فيها فريق من أكاديمية تعمل لنفس الهدف إضافة إلى مجموعة من المتطوعين وأشخاص هزموا السرطان و أرادوا  بث تجربتهم  الإيجابيَة إلى المرضى لتحفيزهم على الشفاء والمقاومة .

“ويبقى الأمل ” ليس فقط كتابا لطفلة صغيرة تتحدى السرطان إنَما هو بداية لنظرة جديدة لهذا المرض و نقطة تحول من الألم إلى الأمل ومن نهاية المطاف إلى بدايته وأنَ مرحلة العلاج ليست سوى فترة مؤقتة يجتازها المريض بالإيمان والصبر والإرادة ، ومع وجود الدعم النفسي والعلاجي تصبح هذه المرحلة مجرد ذكرى وحافزًا على حب الحياة بكل ما فيها  ،فرسالة شريفة وكل من مضى على دربها  إلى مرضى السرطان تختصر في الكلمات التالية : “لا تيأسوا ،قاوموا ، لا شيء مستحيل مع الإرادة والأمل فعلى هذه الأض هناك أشياء جميلة  تستحق الحياة”    :)

 

 

 

ماذا بعد الشَفاء من السَرطان ؟

 

 

 

جسد ضعيف ، ألم شديد ،فقدان للشهية ، وجه شاحب ، جمال يندثر ،معاناة قاسية ثمَ تحين الوفاة ، لم يعد هذا المشهد مقدَرا على جميع مرضى السَرطان ، فاليوم ، أصبح علاج هذه الآفة ممكنا خاصَة وأنَ التقنيات والعلاجات باتت أفضل بكثير من الماضي وهو ما تؤكَده لنا النتائج المذهلة التي حقَقها طب الأورام من خلال إنقاذ حياة الملايين ، فاليوم أكثر من 50٪ من مرضى السَرطان الذين تفطَنوا إلى هذا المرض لا يزالون على قيد الحياة بعد خمس سنوات من الإصابة ، وحوالي 40٪ منهم تمكَنوا من الشَفاء والعودة إلى الحياة من جديد ولكنَ هذه الحياة ستختلف عن الأخرى لأنَ أغلب المرضى الذين تغلَبوا على السَرطان تغيَرت نظرتهم للحياة وهي مرحلة يطلق عليها أطبَاء علم النفس بما  يسمى  “حياة ما بعد سرطان”  وهي مرحلة لا تعتبر سهلة حيث يصعب إسترجاع جسم تالف وحطام متعب من آفة السرطان ورغم أنَ أغلبهم يمرَون بتجارب مؤلمة خاصَة أثناء مرحلة العلاج الكيميائي إلاَ أنَ كثيرا منهم يحاولون الصمود أمام هذه العثرات التي قد تجعلهم يغيرون نظرتهم إلى كل شيء فمنهم من يخسر زواجه بسبب السرطان لعدم قدرة الشريك تحمَل عبء مرضه ومسؤوليَة العناية به أو بسبب تغيَر مظهر المريض (ة) وحوالي 10٪ من المرضى يفقدون وظائفهم نتيجة إضطرارهم إلى التغيب المستمر عن العمل لحضور جلسات العلاج الكيميائي وغيرها من الفحوصات الحياتية الضروريَة لإستكمال العلاج …جميعها تجارب قد يعيشها مريض السرطان ولكنَها سرعان ما تصبح دروسا قاسية من الحياة بعد القفز إلى قارب النَجاة والتَملَص من أنياب هذه الآفة .

فكيف هي الحياة بعد هذه التَجربة؟ كيف يمكن أن تكون بعد كل هذه المعاناة، الخسائر والألم؟ هل صحيح أنَ المرض هو بوَابة أخرى للمرور إلى عالم أفضل وأكثر وضوحا بعد التغلب عليه والشَفاء منه مهما كانت الظَروف؟

Image associée

ماذا بعد الانتصار على السرطان؟

كثيرون تغلَبوا على مرض السرطان والتجارب تروي لنا ملاحم إنتصارات عظيمة على هذه الآفة ورغم الرَضوض والشَعور بالضعف والإنكسار بعد المعركة ورغم الألم المعنوي هم يعودون من جديد ولكن بأهداف وأحلام أخرى لأنَهم يعلمون تماما ما تعنيه الحياة ويشعرون بقيمة كل ثانية ودقيقة تمر من العمر ورغم أنَ إستئناف حياة طبيعية من جديد بعيدة كل البعد عن السهولة إلاَ أَنهم يرون أنَ الحياة تستحق بداية جديدة رغم الخسائر والظروف.

وكما سبق أن ذكرنا وحسب دراسة أوروبيَة حديثة ما يقارب 10٪ من المرضى يفقدون وظائفهم بسبب مرض السَرطان لذلك يعمل معهد غوستاف الروسي في باريس، إلى تنظيم دورات وجلسات منتظمة بهدف التأهيل المهني للمرضى.

التعب قبل كل شيء

ويؤكَد أطبَاء جراحة الأورام أنَ الإرهاق والتَعب هو أحد أعراض الإصابة بالسرطان وهو من الآثار الجانبية للعلاج أيضا ويعود الشَعور المفرط بالتَعب إلى خضوع المريض للعديد من الفحوصات الضروريَة للعلاج فيشعر المريض رغم شفائه من الورم السرطاني بالتعب الشديد إضافة إلى مروره ببعض الإضطرابات  في النوم والتي قد تكون بسبب العملية الجراحية في حالة الخضوع لها ، حيث يرى أهل الإختصاص أنَ إزالة ورم ليست عمليَة سهلة على الإطلاق فيكون المريض مجهدا من الأدوية وآثار التخدير، وفقدان الدم والألم إضافة إلى الخوف والقلق .

وهذه الحالة قد تظهر أيضا أثناء التصوير الطبَي والعلاج الإشعاعي، الذي يطال الخلايا السرطانية الخبيثة والخلايا السليمة أيضا بما في ذلك نخاع العظام حيث يتم إنتاج خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية. وعند انخفاض خلايا الدم الحمراء، يقل الهيموغلوبين في الدم، مما يسبب فقر الدم فينجر عنه ضعف في نقل الأكسجين لتغذية الخلايا والعضلات وهذا ما يسبب التعب.

الحياة الجنسيَة بعد السَرطان؟

وفي نفس السياق ،أجرى معهد كوري دراسة لتحديد ماهيَة وطبيعة الحياة الجنسيَة للمرأة بالتحديد بعد سرطان الثدي خاصَة ما يحدثه هذا المرض من تغيير في مظهر المرأة بعد جراحة الثدي إضافة إلى لتغيرات الهرمونية، (جفاف المهبل ، إنخفاض نسبة الأنوثة…) فتبيَن أنَ 41٪ من النساء اللواتي تغلبن على سرطان الثدي يعتقدن أن السرطان و علاجه أثَر كثيرا على حياتهم الجنسية بل وقد يصل الحد بالبعض إلى درجة الإنفصال بسبب الفتور الذي قد يخلق أثناء هذه الفترة .

هذه الحالات جعلت العديد من الجمعيات والهياكل تعمل جاهدة لدعم هؤلاء الأشخاص من خلال مساعدة الأزواج على إستعادة حياتهم الجنسيَة والعاطفيَة التي بعثرها السَرطان ، إضافة إلى هذه الجهود ظهرت هياكل تشجَع على ممارسة الرياضة بعد التغلَب على السرطان فظهرت شبكات إجتماعيَة un réseau associatif “Gym après le cancer“,  “رياضة بعد سرطان”، بدعم من جامعة الدول ضد السرطان la Ligue contre le cancer التي تدعو إلى ممارسة الرياضة واستعادة التوازن النَفسي والإجتماعي .

بعد العلاج، يحتاج العديد من المرضى إلى إستعادة حياتهم تدريجيَا بغض النَظر عن الظروف أو التغييرات التي قد تطرأ على حياتهم لذلك فإنَ للعائلة والأصدقاء والمحيط الخارجي دور هام للمساعدة، كما يجب على كل فرد من المجتمع أن يدرك تماما أنَ مساعدتهم واجب مشترك لأنَ هذا المرض لا يستثني أحدا وأنَ الواقع الصعب الذي يعيشه مرضى السَرطان يمكن أن يتحوَل إلى واقع أي أحد فينا.

 

 

ما لا تعرفونه عن سرطان الجلد !!

 

 

قد تصعب الحياة وتتحوَل إلى جحيم لا يطاق فلولا الإيمان والأمل لإندثر الإنسان وصار غبارا تذروه الريَاح، فلقد خلق الإنسان ضعيفا حتَى إن بلغت قوَته أعماق السَماء فإنَه يضعف أمام الأمراض الصعبة والمستعصية خاصَة عند الإصابة بنوع معيَن من الأورام السَرطانيَة، وسرطان الجلد يعتبر من الآفات الجلديَة التي يمكن أن تقلب حياة اللإنسان رأسا على عقب لأنَه قد يظهر بشكل جلي على الوجه والبشرة وهو ما يضطر البعض إلى العزوف عن الحياة الإجتماعيَة خوفا من نظرات الآخرين وتكمن خطورة هذا النَوع من السَرطان في كون أغلب أعراضه تشبه بعض الأمراض الجلديَة العاديَة على غرار الشامات السوداء التي قد تظهر على الجلد (بوسة الخال )   ولهذا السبب بالتحديد نادرا ما يقع التفَطن إليه في مراحله الأولى .

Résultat de recherche d'images pour "cancer de peau"

أسبابه

طبيَا يظهر سرطان الجلد نتيجة وجود خلل يصيب الحمض النَووي داخل الخلايا، كما يمكن لهذا الخلل أن يكون وراثيا وقد تسببه عوامل بيئية أيضا حيث يعتبر التعرض المفرط لأشعة الشمس خاصَة عند الأشخاص الذين لا يستخدمون كريمات واقية من الأسباب الرئيسيَة للإصابة بسرطان الجلد وقد تسبب الأشعة البنفسجية المستخدمة في أجهزة تسمير البشرة بالقوة الحرارية، هذه المشاكل وذلك حسب معلومات نشرتها المجلَة الألمانيَة الشَهيرة فوكوس ، وبعد المعلومات التي نشرتها وكالة تابعة لمنظَمة الصحَة العالميَة “أي آيه أر سي”   التي صنَفت أجهزة تسمير البشرة “كمسرطنة للبشرة” وأنَها من بين الأسباب الرئسيَة للإصابة بسرطان الجلد وذلك بعد تحليل إحصائي دقيق ناتج عن ما يقارب عشرين دراسة ، وحسب نفس المصدر فإنَ الأشخاص الذين يخضعون للجلسات تسمير البشرة هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد وبنسبة تقدَر ب 75%.

أعراض سرطان الجلد

-غالبا ما تكون أعراضه في شكل نتوءات ظاهرة، مع بروز إحمرار ببعض المناطق الجلديَة
-الشَعور بالحكَة في أجزاء معينة على الجلد
-كثرة الإلتهابات الجلديَة وظهور البقع الزرقاء أو الحمراء ، وأحيانا ثقوب على الجلد.
-ظهور شامات داكنة أو سوداء كبيرة القطر أي ما يقارب خمسة ملليمترات وعندها تصبح إستشارة طبيب الأورام السَرطانيَة أمرا ضروريَا لأنَ هذه الشَامات قد تكون من مؤشَرات سرطان الجلد .

علاج سرطان الجلد

ورغم أنَ سرطان الجلد يعتبر الأخف ضررا بالجسم الإنساني مقارنة بباقي السرطانات حيث يسهل علاجه عن طريق مجموعة معيَنة من الأدوية وتدخَل جراحي بسيط  خاصَة  إذا كان في مراحله الأولى  إلاَ أَنَ خطورته تكمن في صعوبة التفطَن إليه فهو المرض الوحيد  الذي غالبا ما تظهر أعراضه متأخرة جدا أي في المراحل الأخيرة وبعد الإنتشار الكامل للخلايا السَرطانية المدمرة بالجسم وهذا التأخر من شأنه أن يؤخَر العلاج  وفي هذه النَقطة بالتَحديد تظهر خطورة هذا المرض لأنَ أمل الشَفاء  في هذه المرحلة يكون ضعيفا للغاية .

وحسب تقرير طبي نشرته  مجلة فوكوس الألمانية، فإنَ العلاج الأساسي يكمن في القدرة على التَفرقة بين الشامات الحميدة وبين العلامات الجلديَة التابعة لسرطان الجلد حيث يؤكَد أطبَاء الإختصاص أنَ الشامات الحميدة تكون دائرية ومتناسقة اللون ( لون واحد)، أمَا الشامة الضخمة التي تكون متفاوتة اللون وقطرها أكبر من خمسة ملليمترات فغالبا ما تكون من مؤشَرات ورم سرطاني جلدي خبيث.

أنواعه

وما قد يجهله البعض هو أنَ سرطان الجلد لا ينحصر في نوع واحد فقط إنَما ينقسم إلى أنواع مختلفة ولكنَ أخطرها هو سرطان الخلايا الصبغية أو ما يطلق عليه طبيَا وعلميَا بالميلانوما  وهو الورم الميلانيني(Melanoma) أخطر أنواع سرطان الجلد الذي يظهر من خلال تكاثر الخلايا الصبغيَة بشكل مفرط حيث توجد هذه الخلايا بين الطبقة الخارجية “البشرة” والطبقة التي تليها “الأدمة”. ويطلق أطبَاء أورام الجلد على هذه المرحلة من سرطان الجلد بالنمو الكعبي ، ولكن الأمر المطمئن أنَ وصول المرض إلى باطن البشرة أي  الأوعية الدموية   لايقطع الأمل في العلاج بشكل نهائي فعندها ،يمكن للجرَاح إستئصال الميلانوما جراحيا ونهائيَا .

 

وفيات بالجملة حول العالم بسبب السَرطان والفقر في قفص الإتهام

 

 

إنَ أخطر الآفات السَرطانيَة هي  التي تملك القدرة على التكاثر والتطوَر السريع للخلايا الشاذة والدخيلة التي  تنمو داخل الأعضاء وتقتحم أدق أجهزة الجسم لتنتشر إلى أجزاء أخرى في وقت سريع جدَا وهو ما يسمَى  في طبَ الأورام بالسرطانات النَقيلة les métastases cancéreusesالتي تعتبر اليوم من الأسباب الرَئيسيَة للوفاة ،فالأمراض السَرطانيَة اليوم وعلى إختلاف أنواعها  أصبحت حديث العالم الطبَي وموضوع الأبحاث العلميَة والدراسات أملا في وجود العلاج النَاجع والنَهائي لهذه الآفة التي تقتحم أجسادنا دون إستئذان وتقضي على حياة الملايين في الدقيقة الواحدة حول العالم .

Résultat de recherche d'images pour "mari qui soutient sa femme atteinte de cancer"

ورغم إختلاف أنواع السَرطانات وتعدَد أشكالها وخصائصها إلاَ أنَ الحقيقة واحدة وهي الموت الحتمي إذا لم يتم التَعامل معها بفطنة وحكمة حيث يزداد مرض السَرطان خطورة وفتكا كلَما كان في مراحله المتقدَمة لذلك يرى أطبَاء الأورام وخبراء الجراحة العامَة أنَ الحلَ المثالي لتجنَب خطر السَرطان هو الكشف المفكَر عن المرض والتَحَلي بالأمل وروح المقاومة إلى آخر المطاف العلاجي.

نسبة وفيات مرتفعة تهدَد العالم 

إذا ما تأمَلنا في نسبة الوفيات السَنويَة الخاصَة بمرضى السَرطان فإنَنا حتما سنصاب بالفزع للإرتفاع أرقامها التي تبيَن لنا مدى صعوبة وضراوة هذا الخصم الشَديد الذي يقضي على حياة اللآلاف في مختلف أنحاء العالم  فالسرطان اليوم، يعتبر من أهمّ أسباب الوفاة فحسب دراسة معمَقة أجرتهاالوكالة الدولية لبحوث السرطان “بليون ” حول هذا الموضوع سنة 2012 فإنَ عدد الحالات التي تظهر سنويَا تقارب ال 14 مليون حالة تقريباً مع الأخذ بعين الإعتبار أنَ هذه الدراسة أجريت سنة 2012 وهذا الرقم تضاعف سنة 2015  .

Image associée

وكما توقَع العلماء في هذه الدراسة زاد عدد الحالات المصابة بمختلف الأمراض السَرطانيَة بنسبة تصل إلى  70% في السَنوات المقبلة وهو ما حصل بالفعل حيث حصد السَرطان سنة 2015 أرواح ما يقارب  8.8 مليون مريض في العالم  وللدَول النَاميَة والمحدودة الدَخل النَصيب الأكبر من الوفيات بسبب السَرطان حيث بلغت النسبة بما يقارب 70% وهو رقم يفسَر الأطبَاء إرتفاعه بالفقر حيث تعجز الطبقة المعوزة والفقيرة على تحمَل نفقات علاج السَرطان على غرار العلاج الكيميائي  وجراحة الأورام إضافة إلى أدوية التَخصص التي تفوق مصاريفهم طاقة المريض محدود الدَخل إضافة إلى النقص الكبير وعلى كافَة المستويات ، الذي تعاني منه أقسام علاج الأورام في المستشفيات العموميَة خاصَة ،لذلك ترتفع نسبة الوفيات عند هذه الفئة بالتَحديد .

كما يؤكَد علماء الإختصاص أنَ الأسباب الشائعة لتفاقم المرض إلى حد الوفاة هي ظهور أعراض السرطان في مراحله المتأخرة التي يقابلها نقص الخدمات التشخصية والعلاجيَة في البلدان النامية إضافة إلى غلاء مصاريف هذا النَوع من التَداوي والجراحات العامة الخاصَة به.

السَرطانات الأكثر فتكا حول العالم

وحسب معلومات نشرتها الوكالة الدولية لبحوث السرطان “بليون ” فإنَ السَرطانات الأكثر فتكا بالإنسان هي التي تصيب الصدر والرئتين، إضافة إلى مختلف الإلتهابات السَرطانيَة الخبيثة كإلتهاب الكبد الفيروسي، وفيروس الورم الحليمي، سرطان الدم leucémie    …إلخ وحسب معلومات صادرة عن الوكالة المذكورة هذه قائمة السرطانات الشائعة حول العالم ونسبة الوفيات التي إنجرَت عنها سنة 2015:

  • سرطان الرئة (1.69 million وفاة)
  • سرطان الكبد (000 788 وفاة)
  • سرطان القولون والمستقيم (000 774 وفاة)
  • سرطان المعدة (000 754 وفاة)
  • سرطان الثدي (000 571 وفاة)

مع الأخذ بعين الإعتبار أنَ هذه الأرقام قد إزدادت سنة 2016 و2017 لتعكس لنا درجة خطورة هذا المرض على الإنسانيَة وضرورة وضع سياسات صحيَة دوليَة أكثر تأثيرا ونجاعة للحدَ من هذه النَسب مع زيادة تفعيل العمل الجمعياتي الدولي لمساعدة المرضى الذين ينتمون إلى الطبقة المعوزة والفقيرة ولا يقدرون  على تغطية مصاريف علاجات الأورام السرطانيَة .

 

 

العلاج الكيميائي : عندما يكون الألم الطريق الوحيد للنَجاة

 

 

ترتجف ، ثمَ تعود لتنام ، تستفيق فتجد نفسها تتألَم من جديد ،  تشعربالغثيان ،وشعرها الجميل يتساقط كتساقط أوراق الشجر في فصل الخريف، سؤال يطرح نفسه :هل الأمر يستحقَ كلَ هذا العناء ؟ هل الحياة تستحق هذه التضحية؟  الإجابة : نعم لا شيء يستحق المقاومة المستميتة أكثر من الحياة والعيش إلى جانب من نحب سنوات إضافية  ،لا شيء أجمل من رؤية الشَمس تبزغ في فجر يوم جديد ،لأنَ كل يوم  في حياتنا هو فرصة وهبة من الرحمان لنعيش حياة أفضل مهما صعبت التَحديَات ، هذه هي الجمل التي تراود أذهان مرضى السَرطان الذين إختاروا عدم الإستسلام لهذه الآفة وقررَوا القضاء عليه مهما كانت الطرق مؤلمة ومخيفة ،ولهذا السبب بالتَحديد أصبح الألم والضعف الذي يسببَه العلاج الكيميائي للجسم أهون بكثير من الموت ومفارقة الأحباب ،فلا يوجد أصعب من أن تحرم أم في مقتبل العمر رؤية أبنائها يكبرون أو أن يحرم أب من حضور حفل زفاف إبنته العزيزة ،فالسَرطان يحرم الإنسان من حياته دون رحمة ،لذلك يجب على كلَ مريض سقط بين أنياب هذا الوحش القتال من أجل اللَحظات الجميلة ومن أجل الأشخاص الذين يستمدون قوتهم منه ، ومن هذا المنطلق تبرز أهميَة العلاج الكيميائي فماهي خصائص هذه الطَريقة العلاجيَة التي ورغم قساوة آلامها إستطاعت أن تمنح العديد من مرضى السرطان الأمل في الحياة ؟ وماهي الآثار الصعبة التي يجد المريض نفسه مضطرَا إلى تحمَلها كي يتمكَن من الإنتصار على المرض وتحرير جسمه من سجن هذا الوحش الفتَاك؟

chimoio

العلاج الكيميائي

يصنَف العلاج الكيميائي ضمن قائمة العلاجات الطبيَة النَاجعة والشَديدة للقضاء على الأورام الخبيثة ،وهو عبارة عن مجموعة من المواد الكيميائيَة المصنوعة خصَيصا لتدمير الخلايا السَرطانية (مضادَة للسرطان ) ما يعرف في المفهوم الطبَي بال anticancer drugsو قوة السَرطان تتمثَل في قدرة خلاياه على الإنتشار والنَمو بسرعة والإنقسام في وقد وجيز ،لذلك عمد العلماء والخبراء على إختراع العلاج الكيميائي الذي إستطاعت مكوَناته محاكاة هذه السَرعة وإيقاف نموَها ، لأنَ هذا  العلاج يعمل على إعاقة هذه الحركة وعرقلة نمو الخلايا الخبيثة .
ورغم أنَ العلاج الكيميائي ليس الوسيلة الوحيدة المعتمدة طبيَا للقضاء على السَرطان حيث يستطيع العلاج الإشعاعي أيضا radiotherapy القضاء على هذه الخلايا إلاَ أنَ تميَز العلاج الكيميائي يكمن في قدرته على تدمير هذه الخلايا في كلَ أنحاء الجسم وهو الأمر الذي لا يمكن للعلاج الإشعاعي تحقيقه (يدمر الخلايا الموجودة في جزء معين من الجسم ) لذلك يعتمد العلاج الكيميائي في أكثر الحالات السرطانية خطورة على غرار métastases وهو السَرطان الذي يملك القدرة على الإنتشار في أماكن مختلفة من الجسم وطبيَا يعتبر هذا النَوع الأخطر على الإطلاق ويتطلَب عناية وخطَة طبيَة دقيقة للتغلَب عليه .

طبيعة العلاج الكيميائي

يتميَز العلاج الكيميائي بتنوَعه فهو يحتوي على أنواع متعددة من الأدوية وذلك تماشيا مع طبيعة مرض السَرطان الذي ينمو بدرجات متفاوتة وبأنواع مختلفة أيضا، لذلك إختار أطبَاء المجال التنَويع في طرق إستخدام الأدوية الكيميائيَة وذلك حسب نوع الخلايا السرطانية و درجة نموَها في الجسم وتطوَرها ، لذلك جعل لكل نوع طريقة عمل خاصة به تكون مختلفة و فعَالة في نفس الوقت ولكنَ ذلك يتم حسب الوضع الصحي لكل مريض وحسب نوع الورم ،لذلك فإنَ طرق إعطاء هذا الدواء مختلفة لعلَ أهمها وأكثرها شيوعا الحقن في الوريد عن طريق أنبوبة صغيرة عبر الجلد موصولة بكيس المواد الكيمياويَة فيمر الدواء إلى الوريد ومن ثم إلى الدَم ويبدأ في عمليَة تدمير الخلايا السَرطانيَة .

medicachimio
وتكون الطريقة الثانية أكثر بساطة أي من خلال الفم أي عبرإعطاء الدَواء في شكل أقراص أو شراب أمَا الطرق الأخرى فهي الحقن العضلي و في الجلد إضافة إلى الحقن في سائل النخاع الشوكي …هذه الطرق العلاجيَة يمكن أن تعتمد في المنزل أو في المستشفى حسب حالة كل مريض ودرجة تطوَر المرض في جسمه وهو أمر متوقَف على قرار الطبيب المختص في علاج السَرطان والمباشر للحالة.
للعلاج الكيميائي آثاره وأعراضه الجانبيَة القاسية كتساقط الشَعر والشعور بالغثيان والتقيؤ إضافة إلى التعب الشديد وفقدان الشهية التي قد ينتج عنها نقص واضح في الوزن العائد إلى تدميرالعلاج الكيميائي بعض الخلايا الطبيعية السليمة في الجسم لأنَه لا يستطيع التمييز بينها وبين الخلايا الخبيثة لسرعة نموَها ،لكن رغم ذلك يعتبر العلاج الكيميائي الأمل الأخير للقضاء على أخطر الخلايا السرطانية وهذا ما أثبتته تجارب عديدة تمَكن فيها هذا العلاج من القضاء التام على هذا المرض ، وحتَى الأعراض والآلام التي يحدثها و يضطر المريض إلى تحمَلها سرعان ما تختفي وتنتهي مع إنتهاء العلاج الكيميائي وتختفي آثاره أيضا على الخلايا الطبيعية فتعود إلى طبيعتها ويستعيد المريض صحَته تدريجيا ليعيش حياته ويقطف ثمار شجاعته الباسلة .

 

تراجع نسبة وفيات مرضى السَرطان ومبالغ طائلة للقضاء عليه

 

 

يتألَمون في صمت، يموتون تاركين وراءهم أوراقنا مبعثرة وقلوبنا مدمَرة، نحبَهم ولكن شبح الموت كان أقوى، إنَهم مرضى السَرطان ضحايا آفة العصر الكبرى الذي يعتبر المرض الأكثر فتكا وضراوة بحياة الإنسان، ولكنَ ورغم هذه الآلام والمعاناة التي يخلَفها مرض السَرطان على إختلاف أنواعه أثبت الإنسان أنه المخلوق الأكثر إعجازا على الأرض خاصَة بعد أن تحسَنت نسبة الأمل في الحياة عند مرضى السَرطان خلال السَنوات الأخيرة فماهي الأسباب التي أحدثت التَغيير في هذا المجال ومكنَت  من إعادة  الحياة إلى العديد من المرضى بعد فترة علاج طويلة ؟                                      cancer mere

أسباب تراجع نسبة وفاة مرضى السَرطان

يِؤكَد أغلب أطبَاء مرض السَرطان والأورام  أنَ القضاء على هذا المرض أصبح أسهل من ذي قبل خاصَة مع ما توصَل إليه  العلم والطبَ في هذا المجال ويعدَ الدَواء الأكثر نجاعة وفاعليَة في القضاء على هذا المرض، العلاج الكيميائي الذي حقق نسبة نجاح كبيرة في السنوات الأخيرة من خلال عدد الأشخاص الذين تمكَنوا من القضاء على آفة السَرطان بعد الخضوع إلى هذا العلاج ورغم أن تكاليفه باهظة إضافة إلى صعوبة تحمَل آثاره كتساقط الشَعر ، الآلام المتفاوتة وغيرها من الأعراض التي يخلَفها العلاج الكيميائي على جسد المريض إلاَ أنَه يعتبر الحل اللأخير ومنبع الأمل الوحيد للقضاء نهائيَا على الخلايا السَرطانيَة .
ومن بين الأسباب أيضا الإرتفاع المتزايد للأدوية التي تمنع إنتشار وتوغَل هذه الآفة في جسد المريض، ما يسمَى بالعلاجات المستهدفة، التي ساهمت وبشكل كبير في تحسين مستوى العلاجات المعتمدة للقضاء على السرطان.

cancer agééفحسب معلومات نشرتها صحيفة واشنطن تايمز ضمن تقرير لها في الغرض، إستطاع الطبَ اليوم وبعد مرور عقود طويلة من البحث والعمل على إيجاد أفضل وأنجع الطرق العلاجيَة لمكافحة السَرطان أن يوفَر مختلف الأدوية والخطط العلاجيَة الجديدة والتَقنيات الطبيَة الحديثة والمتطوَرة التي تساعد على العناية بمرضى السَرطان.
أرقام مشجَعة
حسب تقارير مراكز ومعاهد الصحَة الوطنيَة الأميركيَة وقع إنفاق السنة الفارطة ما يقارب 219 مليار دولار على تكاليف ونفقات الملازم الطبية الخاصة بعلاج السَرطان والإنتاجية الطبيَة الناشطة في الغرض خاصَة و أنَ ما يقارب نصف مليون شخص في الولايات المتحدة يصاب سنويَا بهذا المرض وهو ما يفسَر تظافر وتكاثف الجهود المبذولة لمكافحة هذه الآفة وهذا  يعكسه تراجع معدَل وفيات السَرطان في السنوات الأخيرة رغم إرتفاع نسبة النَمو والتَهرَم السَكاني(زيادة عدد المسنين) وهو ما دفع بالولايات المتَحدة الأمريكيَة إلى إنفاق ما يقارب 11.5 مليار دولار سنويَا لعلاج السَرطان ولكن تبقى المجهودات العربيَة المبذولة لمكافحة هذه الآفة ضعيفة وغير فعَالة مقارنة بنسبة المصابين بهذا المرض.

عندما تكون جراحة تجميل وترميم الثَدي البلسم الشافي لمرض السَرطان

 

 

يصيب سرطان الثَدي نسبة لا يستهان بها من النَساء في العالم ، ففي الماضي كان هذا المرض يصنَف ضمن قائمة الأمراض الخبيثة التي يصعب علاجها والقضاء عليها بصفة نهاية  ، ورغم أنَه وإلى حدَ هذه السَاعة لا يزال يفتك بحياة الكثيرات إلاَ أنَ الأمل في الحياة لمريضات سرطان الثَدي إرتفع في السَنوات الأخيرة ، ففي الماضي كانت مريضة سرطان الثَدي تشعر بالخجل وتفقد ثقتها وشعورها بأنوثتها عندما تضطر لإستئصال ثديها بالكامل للتَخلَص من المرض واليوم ، يمكن لها أن تتخطَى هذا العيب من خلال الخضوع إلى جراحة ترميميَة وتجميلية للثدي وهو إختصاص يتبع مجال جراحات التَجميل ، فكيف ساعدت جراحة تجميل وترميم الثَدي مريضات سرطان الثَدي على تخطَي هذه التَجربة القاسية للمضي قدما  نحو أمل جديد في الحياة ؟

seins

فوائد عمليَة ترميم الثَدي بعد الإستئصال

تعتبر عمليَة ترميم الثدي بعد إستئصال ورم السَرطان من أهم مميَزات جراحات التَجميل فهي تساعد المريضة على إستعادة ثقتها بنفسها وبجسدها من جديد، ورغم أنَ عمليَة إستئصال الثَدي التي يقع إجراؤها على يد طبيب مختص في جراحة الأورام تقضي تماما على جمال و مظهر الثَدي إلاَ أنَ جراحة الترميم تساعد على سد هذا النَقص خاصَة عندما يكون الإستئصال جزئي وغير كلَي لأنَه يحدث عدم توازن بين الثديين فتصبح جراحة تجميل الثَدي ضروريَة لبناء التناسق بينهما ، وحسب معلومات وردت في دراسة أصدرتها الجمعيَة الأمريكية للسرطان وأشرف عليها باحثون بجامعة ميتشيغن ، فإنَ النساء اللواتي خضعن لجراحة إستئصال الثدي للقضاء على آفة السَرطان قد أصبحن أكثر سعادة وثقة عن ما كنَ عليه في الماضي بعد خضوعهنَ لعمليَة تجميل الثَدي وأنَ عمليَة التَرميم وإعادة بناء الثَدي عادت عليهنَ بالفائدة على المستويين النَفسي والجسدي .

إعادة بناء الثدي

خصائص ومراحل هذه العمليَة   

كغيرها من العمليَات والجراحات لعمليَة ترميم الثَدي مراحل أساسيَة ودقيقة فهي تقوم بالأساس على عمليَة الرسم وتحديد الحجم المطلوب والمرغوب فيه إضافة إلى إعادة تشكيل الثَدي وملء محتواه ثمَ تقع إعادة تكوين شكل الحلمة وتثبيت الثدي بطريقة متساوية للمحافظة على الشَكل العام وعضلات الصَدر، وحسب رغبة المريضة تتم عمليَة تجميل الثدي من خلال تكبيره أي ملئه لإعطائه حجما مثاليَا يتناسب مع  حجم الجسم وذلك عن طريق الغرسات الإصطناعيَة (بالونات السليكون ) أو حقن الدهون في الثَدي حسب إختيار المريضة والحالة الصحيَة للثَدي .

ملاحظة 

إنَ علاج سرطان الثَدي لا يستدعي بالضرورة عمليَة إستئصال كاملة للثدي فأحيانا يختفي هذا المرض  عن طريق العلاج الغير جراحي كالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي ، كما لا يمكن  للمريضة أن تخضع لعمليَة التَرميم وإعادة البناء إذا ما نهىاها الطَبيب المختص والمباشر للحالة عن ذلك أي تجرى عملية تجميل وترميم الثدي بناء على توصيات وموافقة طبيب الأورام ، ولكن وفي أغلب الحالات لا يمنع هذا الأخير عملية التَرميم لأنَه يدرك تماما ما تضيفه هذه العمليَة لنفسية ومعنويات مريضة السَرطان ، بل على العكس يشجَع أغلب أطبَاء الأورام المريضات على إجراء هذه العمليَة لكسب ثقتهن في أنفسهنَ من جديد والعودة إلى الحياة الطبيَعة بسرعة.

سرطان الثَدي : إكتشفي الأعراض قبل تطوَره

%d8%b3%d8%b1%d8%b7%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%af%d9%8a

سرطان الثَدي : ما بين الأعراض والعلاج

منذ سنوات طويلة والإنسان يعمل على  تطوير ذاته والسَمو بها من خلال إكتشافات طبيَة وعلمية جعلته يثبت أنه المخلوق الأفضل على وجه الأرض ، فعندما عان الإنسان من العقم ظهرت تقنية طفل الأنبوب لتعيد الأمل من جديد إلى الأشخاص الذين يعانون من العقم وتأخر الإنجاب بشكل طبيعي ، وعندما إكتسحت الشيخوخة والأزمات جسم الإنسان فأرهقته تجاعيد السنين القاسية وأهرمته الأمراض الجلدية والباطنية ، إكتشف العلماء الأدوية المناسبة لكل مرض والحل لكل عيب وهذا ما قدَمته جراحة التَجميل للعالم بأسره فتعدد ت الأساليب ، الطرق والتَقنيات التي إستطاعت وبنسبة كبيرة وفي فترة وجيزة أن تنجح في إعادة قطار الشباب إلى بعض الأشخاص من خلال عمليات شد الوجه والجفن والذقن والرَقبة إضافة إلى زراعة الشَعر و غيرها من الحلول التَجميلية التي ساعدت مجموعة كبيرة من الأشخاص التَائهين والذين كانوا يعانون من  الإقصاء  الإجتماعي بسبب شكلهم على إيجاد أمل في الحياة من جديد من خلال تصحيح هذه العيوب وإخفائها .

ورغم هذه الإنجازات الإنسانيَة الهائلة إلاَ أنَ هاجس  مرض السَرطان الذي يعتبر مرض العصر لا يغادر عقولنا فكم منَا فقدوا أغلى الأقارب والأصدقاء بسبب هذه الآفة التي تأتي على الأخضر واليابس فلا تترك الشَاب ولا المسن حتى الأطفال لم يسلموا من أنيابه الفتاكة ، لذلك اليوم يعتبر مرض السَرطان التحدي الأكبر للعقل الإنساني فإلى حد هذا اليوم لا يوجد دواء نهائي يضمن لجميع المصابين الشفاء التَام ولكن لا يجب علينا أن ننكر أنَ هذا المرض وقف عاجزا في عدَة مناسبات أمام أشخاص تحدَوه بشجاعة و حاربوه ببسالة كبيرة وتغلَبوا عليه نهائيَا ، ولعلَ أفضل الأمثال التي يمكن ضربها في هذا السياق ، النساء القويات اللواتي شاء القدر أن يكن من فرائس سرطان الثدي، ولكن ورغم خطورة هذا المرض وتأثيره الشديد على جسم المرأة وجمالها (الثدي ، الشَعر …) كثيرات إستطعن مقاومته والقضاء عليه خاصَة إذا ما تم إكتشافه في مراحله الأولى ، كما تعتني مجموعة كبيرة من الجمعيات الخيرية والصحية وتنشط بشكل مميز للوقاية من مرض السَرطان ، وأفضل مثال على ذلك نصائح أصدرتها منظَمة الصَحة العالمية للوقاية من آفة السَرطان .

كيف عولج سرطان الثَدي على مرَ الأزمان؟ 

في بداية الأمر وبعد بحوث إستمرَت عقود طوال إكتشف الإنسان الحل الجراحي لهذا المرض وهو إستئصال الثدي بالكامل للتخلَص من جميع الأنسجة والخلايا السرَطانية أي نسجة الثدي مع الغدد الليمفاوية القابعة في الإبط والعضلات أي تحت الثَدي، ومع تطوَر العلم والطب لم تعد عملية إستئصال كل الثدي واردة إلاَ في الحالات النادرة والمستعصية.

الحل الجراحي عوَضه العلاج الكيميائي للسرطان والأورام الخبيثة وهو علاج طبَي يقوم على إعطاء المريضة عن طريق الحقن الوريدي جرعات متفاوتة من المواد الكيميائية المهاجمة للخلايا والأنسجة السرطانية فتوقف تجددها وإنتشارها في الجسم حيث يجب التذكير أنَ العلاج الكيميائي فعاَل ومضمون خاصة إذا ما كان سرطان الثَدي في مراحله المبكَرة، وهناك أيضا الراديو ترابي أي العلاج الإشعاعي للثدي ( الاستعمال الطبي للأشعة المؤينة) .

أبرز أعراض سرطان الثَدي

%d8%a3%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d8%b6

يجب الكشف المتواصل والتأكد من عدم وجود هذه الآفة في باطن الثَدي  عند الشكَ أو ملاحظة مجموعة من الأعراض: .

إنَ أغلب الأورام التي يقع إكتشافها في الثدي تكون حميدة وغير خبيثة ومن أبرز الأعراض ظهور كتلة غير مؤلمة تحت الإبط أو تحت الثَدي.

  • خروج مادَة عميقة اللَون (كلون الدَم) من حلمة الثَدي.
  • بروز حلمة الثَدي أو العكس.
  • ألم في الحلمة أو العكس تصلَب وبرود حسي للحلمة أثناء لمس الثَدي .
  • ظهور تباينات لونية على الجلد الذي يغطَي الثَدي (جفاف، قشرة، تسنَن ……..) .

ملاحظة: لا يجب خلط هذه الأعراض بتلك التي تظهر أثناء فترة الحمل أو الطمث (الدورة الشَهريَة) بما في ذلك تضخَم الثدي أو تصلَبه، الشَعور بوخزات بسيطة كما لا يجب الخلط بين إفرازات الحلمة النَاتجة عن المرض وإفرازات الحلمة النَاتجة عن الحمل وإستعدادات الثَدي لإدرار الحليب بعد الولادة.

صورة تفصيليَة لتسهيل الفحص الذَاتي للثَدي

%d9%81%d8%ad%d8%b5-%d8%b0%d8%a7%d8%aa%d9%8a