maladie

احصائيات صادمة حول مرض ”السمنة”: اليكم أهم طرق الوقاية والعلاج

احصائيات صادمة حول مرض ”السمنة”: اليكم أهم طرق الوقاية والعلاج
Rate this post

العالم مليء بالتناقضات والعناصر المضادة فنجد النار والماء والخير والشر والظلام الحالك أمام النور المتوهج، كما نرى كذلك أطفالا يموتون جوعا بسبب الفقر والخصاصة والحرمان أمام أطفال تعاني من مرض يدعى في عصرنا هذا بـ “السمنة”.

أكمل قراءة الموضوع

walid

من بينهم الفنان وليد التونسي: هكذا التجأ المشاهير إلى عمليات التجميل لتغيير ”اللوك”

من بينهم الفنان وليد التونسي: هكذا التجأ المشاهير إلى عمليات التجميل لتغيير ”اللوك”
5 (100%) 1

 يمكن الجزم أننا أصبحنا نعيش اليوم ما يسمى بعصر الصورة التي تطاردنا أينما حللنا في الجامعات والشوارع والمدارس والصحف والكتب…

أكمل قراءة الموضوع

prp

حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية: كل تفاصيل العملية وعدد الجلسات المتوقعة

حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية: كل تفاصيل العملية وعدد الجلسات المتوقعة
Rate this post

الوقت يمرّ ويغيّر معه العديد من الأحداث والأمور بشكل مفاجئ من أهمها أجسامنا، فهي تكبر وتشيب في غفلة عن أعيننا، ولا نكتشف هذه الفاجعة الا عندما نشاهد عجز بشرتنا في أن تكون كما عهدناها مشرقة وجميلة ومشدودة.

أكمل قراءة الموضوع

woman

كل التفاصيل عن جراحة تجميل الجفون: من أجل نظرة ساحرة وأكثر شبابا

كل التفاصيل عن جراحة تجميل الجفون: من أجل نظرة ساحرة وأكثر شبابا
4.8 (96%) 5

لطالما تغنى العديد من الشعراء والكتّاب بالعيون لما تحمله من أسرار وخبايا وجمال داخلي نابع من القلب، فالعين مفتاح الروح ومرآتها الخارجية التي تفصح عن كل ما يختلجنا من مشاعر لا يمكن وصفها. أكمل قراءة الموضوع

ماذا تعرف عن جراحة البواسير؟ (العذر) Chirurgie des hémorroïdes

ماذا تعرف عن جراحة البواسير؟ (العذر) Chirurgie des hémorroïdes
Rate this post

 

 

يطلق الطَب إسم البواسير على الأمراض والآفات والإضطرابات التي قد تصيب الشَرج و تظهر نتيجة بعض التعقيدات المرتبطة بتمدَد الأوردة الطبيعية، وقد تكون البواسير خارجيَة أو داخليَة، وهي مشكلة مرضية يمكن أن تصيب الجميع فكان لا بد من ظهور جراحة أو حلول طبيَة لتعالج هذا المشكل الذي يمكن أن يقلق راحة الإنسان بشكل كبير، فالحلَ الجراحي في علاج البواسير يعتبر من الحلول العلاجيَة التي لا يمكن الإستغناء عنها إطلاقا خاصَة وأنَ أغلب الدراسات المنجزة حول هذه العمليَة أكَدت أن قرابة 10 بالمائة من الحالات تتطلب الخضوع إلى جراحة البواسير، لكن يجب أن يؤخذ هذا القرار من قبل الطبيب المختصَ في المسالك البوليَة أو أخصائي أمراض المستقيم بعد القيام بالفحوصات الطبَية والضَروريَة للحالة .

البواسير

ما هو الهدف الأساسي لجراحة البواسير ؟

إنَ الهدف الأساسي من جراحة البواسير أوَلا وقبل كلَ شيء هو إراحة المريض عبر تخليصه من النَوبات المؤلمة والغير محتملة التي تحدثها البواسير، هذا على المستوى النفسي من العلاج أمَا الهدف الوظيفي والجسدي فهو إخراج طبقات البواسير والتعامل مع النَزيف الذي يمكن أن يحدثه هذا المشكل لإيقاف الإضطرابات الوظيفيَة المنجرة عن هذا المشكل وبتحقيق هذه الأهداف العلاجيَة يضمن الطبيب المختصَ الرَاحة النفسيَة والجسدية (الحفاظ على سلامة الشَرج).

ماهي العوامل التي قد تساهم في ظهور البواسير؟
السَن، الرَياضة، الحمل، الإمساك، التَبرَز، إنَ الجلوس الطويل أو المشي والوقوف الطويل  قد يزيد من تدهور البواسير ألمها وتطوَرها.

الأعراض
الألم والشَعور بعدم الراحة في المنطقة الشَرجيَة، تورَم، نزف مستقيمي، (نزيف من المستقيم).
إنَ البواسير قد تكون مقر لجلطة التَخثَر: فتجلَط الدَم بالبواسير الخارجية هو مرض شائع جدَا ولكن تجلط الدم بالبواسير الدَاخلية هو أمر نادر جدا.

العلاج
يوجد علاجات صيدلية دوائيَة(طبيَة) أو أداتيَة تكنولوجية (الحقن، الأشعَة تحت الحمراء، إلخ) للأمراض الخاصَة بالبواسير وهناك العديد من الطَرق المعتمدة في علاج البواسير  ولكن تبقى أنجعها التي تنتهج الإجراء الجراحي.

متى تصبح هذه العمليَة ضروريَة؟
على الرَغم من أنَها حميدة وليست خطيرة إلاَ أنَها قد تصبح غير محتملة ومقلقة للغاية، فيبدأ الحديث عن نوبات البواسير المؤلمة، عندها تصبح العمليَة الجراحيَة ضروريَة و الحلَ الأمثل لوضع حدَ لهذه المعاناة ويصبح العلاج الجراحي ليس ضروريَا فقط إنَما إسعافيَا أيضا خاصة في الحالات التي تفشل فيها العلاجات الطبيَة العادية كالأدوية ، العقاقير والمراهم الموضعيَة إضافة إلى ثبوت عدم نجاعة الأشعَة تحت الحمراء مع الحالة وظهور نزيف شديد في المنطقة الشرجيَة .

ماهي أشهر الأمراض العظميَة والطرق المعتمدة لعلاجها ؟

ماهي أشهر الأمراض العظميَة والطرق المعتمدة لعلاجها ؟
2.7 (53.33%) 3

 

 

إنَ طب العظام في تونس هو إختصاص يقوم على فحص، تحليل وعلاج الأمراض والمتلازمات المرتبطة بالهيكل العظمي  فكل شخص موجود على هذه البسيطة يكون معرَضا للإصابات العظميَة طيلة حياته فقد قدَر على الإنسان أن يعيش حياته بين شر وخير ، راحة وتعب ، جحيم ونعيم ،سعادة وحزن ،حلو ومر و قد تواجه أيضا مواقف وأحداث يمكن أن تطال جسمه  كالحوادث والأمراض التي تصيبه وتؤثَر سلبا على سلامة وصحَة عظامه بمناطق مختلفة من جسمه (الفخذ ، الساق ، القدم العمود الفقري ، الذَراع ….إلخ ) فتسبب له الإزعاج والشعور بالنَقص وتصعَب عليه حياته اليومية فمثَل ظهور طب العظام طوق النجاة وجسر عبور مريض العظام إلى حياة أفضل  حيث يتميَز هذا الإختصاص  بخدمات طبيَة وجراحيَة مميَزة و على درجة عاليَة من الكفاءة والجودة لمساعدة وعلاج المرضى الذين يعانون من آفات ومتلازمات عظميَة  مقلقة وخطيرة في بعض الأحيان عبر وسائل وتقنيات ناجعة ومتطوَرة تعمل على تخليص المرضى من أمراضهم العظميَة بشكل نهائي أو تخفيف الضرر إلى أقصى حد  .

أمراض العظام

فماهي أمراض العظام  أنواعها، متلازماتها وعلاجها؟

أمراض العظام هي جميع المشاكل والإضطرابات الخلقيَة والمكتسبة التي يمكن أن تصيب العظام وهي مرتبطة أيضا بالمفاصل والعضلات ومن أكثر الأمراض العظميَة الأكثر شيوعا في العالم مشكل ترقق العظام أو هشاشة العظام، خشونة المفصل، الكساح ، إلتهاب المفاصل ، وأكثرها خطورة هي الأمراض ذات الصبغة الخبيثة كالأمراض أو الأورام السرطانيَة العظميَة (سرطان العظام ) …….إلخ .

وبما أنَ الإنسان معرض وبشكل مستمرَ إلى أمراض العظام سواء كانت الخلقيَة أو الناتجة عن الحوادث (كسور تمزَقات عضليَة / عظمية أو مفصليَة …إلخ )  كان لا بدَ من ظهور طب يتعامل مع جميع هذه المشاكل والإضطرابات لمساعدة مرضى العظام على الشفاء أو التعايش مع أمراضهم فبرزت طرق وتقنيات في طب العظام أضافت الكثير في حياة المرضى.

فاليوم ، وتحديدا في عالمنا العربي تزخر جميع المصحَات والمستشفيات الجديَة بأقسام طبيَة خاصَة بعلاجات العظام بمختلف أنواعها (الإستطباب الدَوائي ، التصوير الطبي الخاص بالعظام ،جراحة العظام التي غالبا تكون المرحلة الأخيرة أو الحل العلاجي الأخير في حالة فشل العلاج الدوائي أو الطبيعي…إلخ )  حيث تتكوَن هذه الفضاءات الصحيَة من هياكل طبيَة متخصَصة ومتنوَعة  وتزخر بتجهيزات وتَقنيات ناجعة وضروريَة لفحص وتشخيص مختلف الأمراض (التَصوير بالأشعة، الأدوية المعالجة للعظام كما سبق وذكرنا إلخ ….) ، من بين الأمراض العظميَة الشَائعة والتي تتطلب تشخيصا دقيقا وعلاجات محددة نجد :

أمراض عظام

*إلتهاب وتر العرقوب: وهو ما يعرف أيضا بإلتهاب الوتر الأخيلي، يتمثَل في إلتهاب الوتر الموجود وراء الكاحل والذي غالبا يكون سببه الأساسي والشَائع جرح عميق ناتج عن نشاط بدني عنيف (ممارسة الرَياضة دون تمارين الإحماء أي التَسخين، القيام بحركة خاطئة، حوادث مختلفة، إلخ …)فإلتهاب الوتر يجب أن يقع التعامل معه بصفة طارئة وفوريَة لأنَها قد تتفاقم إلى درجة إحداث تمزَق في الوتر الأخيلي (وتر العرقوب)، أفضل العلاجات لهذا النَوع من الإلتهابات هو القيام بجلسات للعلاج الطبيعي.

*متلازمة النَفق الرَسغي: تتمثَل هذه المتلازمة في ضغط العصب القصبي أو في أحد فروع الانقسام الموجود في الجزء الأمامي من الكعب الإنسي، ووغالبا ما تحدث هذه المتلازمة نتيجة إلتواء كسر أوحادث أو نتيجة نشاط جسمي خاطئ أو ممارسة الرياضة (كسباق الجري أو المشي بالأقدام)، وفي هذه الحالات غالبا ما يكون العلاج عن طريق الأحذية المقوَمة للعظام مع وصفة طبية إذا لزم الأمر وبعض المسكَنات لتخفيف الآلام التي قد يشعر بها المصاب والتي قد تكون أحيانا عنيفة جدَا.

*كسر التَعب (الإجهاد): يطلق عليها أيضا إسم كسر الضغط أو الإجهاد النَفسي وهو حادث يصيب الرَياضيين على وجه الخصوص، فهذا الكسر سببه الرئيسي والأساسي إجهاد جسدي عميق وشديد أو ممارسة خاطئة لإحدى التَمارين الرَياضيَة، وهو ما ينجرَ عنه تكسَرالعظام نتيجة تكرار نفس الحركات وبالتالي يشعر المصاب بآلام شديدة هذه الشقوق أو الكسور يقع الكشف عنها بواسطة التصوير الطبَي ( الأشعة )وغالبا ما يكون العلاج الأساسي لهذه الحالة هو وضع المريض في راحة تامَة لفترة من الوقت.

*الإصبع المطرقة أو إصبع القدم المطرقي (الإصبع ذو شكل المطرقة): وتحمل هذه المتلازمة المرضيَة أيضا إسم المرضية أيضا إصبع القدم المخلبيَة التي هي عبارة عن خلل في أصابع القدم فتبدوا الأصابع في شكل مخلب ومن أسباب ظهور هذه الظَاهرة من إرتداء الأحذية الضيَقة والكعب الذي يضغط على أصابع القدم ويكمن العلاج الأوَل والأساسي لهذه المتلازمة من خلال إعتماد الأحذية المقوَمة للقدم ثمَ جلسات في تطبيب الأقدام (باديكير)التي يقوم بها إختصاصي في المعالجة الطَبيعية للأقدام ، وفي حالة فشل هذه العلاجات ومختلف طرق الرَعاية تصبح الجراحة الحلَ الوحيد والضَروري لعلاج هذه المتلازمة .

*التهاب اللفافة الأخمصية: وتعتبر هذه المتلازمة من الأسباب الرَئيسية والأكثر شيوعا وضمن العوامل الأساسية الأولى المسببة للألم في الأقدام، وهو إلتهاب الأنسجة العضليَة في باطن القدم، وغالبا ما يقع علاج هذه الحالة عن طريق تناول العقاقير والأدوية المضادَة للإلتهابات مع إراحة القدمين راحة قصوى والحرص على لبس الأحذية أو النعال الطبيَة .

مواضيع ذات صَلة : 

https://bit.ly/2In9UXh

https://bit.ly/2pXdMHs

https://bit.ly/2GsJHd6

https://bit.ly/2pZC82D

 

ماذا تعرف عن مرض دوالي الخصية ؟ La varicocèle testiculaire

ماذا تعرف عن مرض دوالي الخصية ؟ La varicocèle testiculaire
Rate this post

 

 

 

هو عنوان القوَة والتماسك هو ذلك الإنسان الذي لا يجب أن ينهزم ومهما واجهته صعوبات في حياته يجب أن لا ينهار أو يستسلم  ، هو ذلك الشَخص المحروم من البكاء علنا أو إظهار ضعفه أمام الآخرين هو ذلك المخلوق الذي يجب أن يكون عنوانا للرجولة ومهما حدث يجب أن يكون أهلا لهذه الصفَة التي لا يمكن للمرأة أن تساوم أو  تستغني عنها ،إنَه الرجل البوصلة الوحيدة التي تتوازن بها طرقات المرأة والشجرة الثابتة التي تعتمدها لتشعر بالأمان في هذه الحياة ، كثيرة هي المواضيع والكتب والمؤلفات التي تتناول حياة المرأة والصعوبات والمآسي التي يمكن أن تعيشها في مشوار حياتها ولكن من النادر أن ترى موضوعا أو حتى مؤتمرا يناقش أو يمر مر الكرام على مواضيع حسَاسة تمس حياة الرجل ولو من بعيد ، وهذا النوع من الإقصاء لا نجده إلاَ في مجتمعاتنا العربيَة التي لا تزال مدججة بالأفكار العنصريَة المفرقة بين الرجل والمرأةوالتي لا تزال تعتقد بأن الحديث عن عجز الرجل أو ضعفه عورة وتتمسَك بالصورة التقليديَة التي توارثتها الأجيال والمتمثَلة في أنَ المرأة عنوان الضعف والخضوع ومهما إرتقى شأنها تبقى أنثى لا غير والرجل رمز الصمود والثبات وهو القادر على أخذ مقود الحياة وليس له الحق في أن يضعف أو أن يتصرف تصرفا يخدش مثالية الرجل الشرقي القوي الذي لا يهزم .

الأمراض والرجال

أنسينا أنَ سيَدنا آدم عليه السلام ضعف أمام حوَاء وغرته الأماني الزائفة التي زيَنها له الشَيطان ؟
أو  تغافلنا عن مقولة سيد الخلق ورسولنا الكريم محمَد صلى الله عليه وسلَم حين قال ”  اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين أنت ربُّ المستضعفين وانت ربّي إلى من تكلني، إلى بعيد يتجهَّمني أم إلى عدو ملكته أمري إن لم يكن بك علىِّ غضبُ فلا أبالي، ولكنَّ عافَيَتَك أوسعُ لي أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخر ه من أن تُنزل بي غضبك أو يَحِلَّ علىَّ سخطُك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك

لماذا نقسوا على الرَجل بهذه الطريقة؟ لماذا نتعامل معه كما لو أنَه سهل أو جبل لا يمكن أن ينهار أو تهزه الرياح العاتية؟

فهو في نهاية المطاف إنسان يمكن أن يضعف أو ينهار وله الحق في أن يكون في بعض المواقف أضعف بكثير من المرأة فكم من رجل اليوم لا يملك في حياته سوى كتف زوجته الثابت ليتكئ  عليه أو كم من رجل ضل طريقه في الحياة وظنَ أنَها النهاية فظهرت إمرأة في حياته أعادت له الأمل من جديد  ، نعم هو أيضا يضعف وينهار ويمرض ولعلَ خير دليل على أنَه ليس أقل ضعفا من المرأة ما أثبتته الدراسات والبحوث الحديثة حول تساوي مسؤوليَة الجنسين في مشكل العقم وتأخَر الإنجاب فاليوم وحسب معلومات صادرة عن الجمعية الأمريكية للخصوبة إضافة إلى الجمعية العالمية للتكاثر البشري فإنَ ما يقارب 40% من عوامل العقم وتأخر الإنجاب متأتية من الرجل(الزوج )  و20% أسبابها مشتركة بين الزوجين أي أن العوامل التي تنجر عنها مشاكل الخصوبة والإنجاب المرتبطة بالرَجل سواء كان وحده أو بشكل مشترك تقدَر ب60%  .

ومن بين  الأمراض التي تصيب الرجال دون غيرهم ويمكن أن تكون من عوائق الإنجاب أيضا ما يعرف اليوم بمشكل دوالي الخصية وهو مرض يمكن أن يصيب ما يقارب 15%  من الذكور ويستهدف عدد لا يستهان به من فئة المراهقين إلاَ أنَ العديد من الرَجال يجدون صعوبة كبيرة في الحديث عنه وقد يصل الحد ببعضهم إلى عدم القدرة على البوح بهذا المشكل حتى لزوجاتهم فما هو مرض دوالي الخصيَة ؟ وماهي أبرز العلاجات المعتمدة للقضاء عليه التي من شأنها أن تساعد العديد من الرجال على الشعور بالراحة من جديد والقطع النهائي مع قيود الصمت والحرج التي فرضتها عليه العادات والتقاليد والأفكار الواهية ؟

دوالي الخصية

المفهوم الطبَي لدوالي الخصية

يعرَف الدكتور ياسر الخياط أستاذ طب وجراحة الذكورة والعقم بجامعة القاهرة مرض دوالى الخصية على أنَه عيب خلقى يصيب أوردة الخصية ينجر عنه تمدد في الأوردة  وكما سبق وذكرنا يصيب هذا المرض ما يقارب 15% من الرجال وعلى المستوى التوسعي تتمركز الدوالي في ما يقارب 70% بالناحية اليسرى، و30% باليمين ورغم أنَ العديد من مرضى دوالي الخصية تمكَنوا من الإنجاب ولم يواجهوا مشاكل أو صعوبات في ذلك إلاَ أنَ الدراسات والبحوث أثبتت أنَ أكبر نسبة من تشعبات الدوالى تكون أكثر عند الأشخاص الذين يعانون من العقم وتأخر في الإنجاب .
أسباب دوالي الخصية

  • التوسَع الشديد للأوردة الدَموية فتفوق حجمها الطبيعيّ
  • ضعف عمل صمَامات الأوردة الصغيرة المتواجدة في كيس الصفن (الصمّامات لا تعمل جيَدا )
  • إنسداد أوردة البطن فيقع الضغط على الأوردة الصغيرة الموجودة في كيس الصفن فتتوسَع وتتمدد
  • أورام الكلى والمسالك البوليَة كوجود ورم في الكلى لأنَ ذلك يسبب ضغطا على الأوردة أيضا (حالة نادرة وغالبا تصيب الرجال الكبار في السنَ أو الذين هم فوق الأربعين) .

دوالي-الخصيةالخصية

أهم الفحوصات المعتمدة للكشف عن دوالي الخصية

  • الفحص بالموجات فوق الصوتية الملونة
  • الفحص الإكلينيكى (السريري)
  • الفحص المخبري على غرار فحص خزعة الخصية الذي يعتبر اليوم من أنجع الفحوصات المرتبطة بأمراض الخصوبة عند الرجل

ماهي أهم الخطوات العلاجيَة المرتبطة بدوالي الخصية ؟

يصبح العلاجضروريَا  عندما تثبت التحاليل أن العقم وتأخر الإنجاب ناتج عن شدة توسع هذه الدوالي بالخصية أو إذا كانت دوالي الخصية تسبب ألما لا يطاق للرجل وشعورا رهيبا بعدم الرَاحة ويتمثَل العلاج في الخطوات التالية:

  • الأدوية المضادة للالتهابات
  • إرتداء سراويل داخليَة طبيَة
  • العلاج الجراحي والذي غالبا ما يتم اللجوء إليه عند فشل المحاولات العلاجية غير الجراحية ويمكن أن يعتمد المنظار في هذه الجراحة أو عن طريق الليزر .
    ملاحظة
    أغلب الرجال الذين أثبتت التحاليل أنَهم يعانون من العقم أو تأخر الإنجاب بسبب دوالي الخصية والذين خضعوا لعمليَة إزالة هذه الدوالي تمكَنوا من إنجاب الأطفال خلال السنة الأولى بعد العملية ،إذا لا تيأسوا من روح الله ولا تخجلوا وقوموا بإستشارة مختص في أمراض الخصوبةأو في المسالك  البوليَة وستجدون طريقا منيرا للشفاء بإذن الله .


 

 

 

ما يجب معرفته عن فحص ديناميكية البول: مراحله وأنواعه Le bilan urodynamique

ما يجب معرفته عن فحص ديناميكية البول: مراحله وأنواعه Le bilan urodynamique
Rate this post

 

 

قطع الطب في العقود الأخيرة أشواطا كبيرة على المستوى التقنيات والمعدَات التكنولوجيَة الحديثة التي ساهمت وساعدت الأطبَاء والخبراء في الحصول على تحاليل وتشخيصات طبيَة دقيقة لجميع الحالات الصَعبة التي يمكن أن تعيق سير العلاج المعتمد من قبل المختص ومن بين الفحوصات التي أصبحت اليوم تعتمد في مختلف الإجراءات العلاجيَة والإستطبابيَة خاصَة المرتبطة بأمراض الجهاز البولي (المسالك البوليَة ) نذكر ما يعرف اليوم بفحص ديناميكيَة البول فما هي أبرز خصائص ومعالم هذا الفحص؟

فحص ديناميكيَة البول 1

يبدأ فحص ديناميكية البول عموما بالتأكد من عدم وجود إلتهاب أو جرثومة في البول وذلك لإلغاء فرضية الإصابة الجرثوميَة في البول ومن أكثر الطرق التقنية والطبية إعتمادا في هذا التقييم نجد إستعمال الاختبار الخلوي البكتيري للبول أو تحليل البول بالشرائح أو أشرطة الغمس، وهي المراحل الضرورية التي يجرى عبرها تقييم ديناميكيَة البول: حيث تتراوح مدَة هذا الإختبار بين 20 و40 دقيقة يتمَ خلالها فحص قيس المثانة (سيستوميتري) ، قيس التدفَق  وإندفاع البول(الديبيمتري) و البروفيلومتري ،قياس الضغط في عضلة المثانة ، وما يجب أن نعرفه قبل القيام بهذا الإختبار ، أنَه لا بد من الحضور إلى  المختبر بمثانة ممتلئة حيث يطلب المختص من المريض القيام بمجموعة من الحركات في المراحل الثلاثة للفحص ، وهذه أهم التفاصيل التي تخص الفحوصات الثلاثة :

إختبار تدفَق البول : يجرى هذا التحليل للتأكد من كمية البول المتدفقة من المثانة وقيس سرعة الإفراغ وفي هذا الإختبار يطلب من المريض التبوَل في جهاز موصول بحاسوب : هذه الأدوات هي التي ستمكن من قياس عدة عوامل منها قوَة وسرعة التدَفق وبعد جمع البيانات المحوسبة والمتحصَل عليها يقع إصدار تشخيص أوَلي للحالة.

مخطط المثانة CMG: خلال مسبار طبي يقع إدراجه في مجرى البول وحقن المثانة بالمياه المالحة الفيزيولوجية وذلك لتحليل ردَة فعل المثانة عند تحفيزها على العمل حيث يجب على المريض القيام ببعض التمارين أو السَعال حسب ما يطلبه الطبيب المختص لكي يتم فيما بعد تحليل وتسجيل أحاسيس المريض وردة فعله ليتمكَن الطبيب من تقييم الحالة وإصدار تقريره الطبي أي خلاصة النتيجة النهائية لهذا الاختبار والتقييم الشامل للحالة .

إختبار أداء الضغط الإحليلي: وهو مشابه لمخطط المثانة حيث يقع وضع قسطرة في مجرى البول أي إدخال قسطرة (أنبوبة) صغيرة للمثانة عن طريق مجرى البول للتفاعل معها، ومن خلال هذه العملية يمكننا قياس وتحليل الحالة الوظيفية ودرجة الضغط في القناة العاصرة أي العضلة العاصرة.

فحص ديناميكيَة البول

المقارنة بين مختلف المعلومات المجموعة من نتائج الاختبارات الثلاثة: بعد إجراء الاختبارات الثَلاثة يجمع الطَبيب البيانات اللاَزمة ليقوم بتشخيص خاصَ ودقيق للحالة، وذلك من خلال مقارنة نتائج الاختبارات، ومعرفة أسباب الاضطرابات البوليَة لوصف الحلول الطبيَة الفعَالة والمناسبة.

    الاستشارة الطبية الثانية: يمكن للمريض أن يخضع لاستشارة ثانية إذا ما تطلَب الأمر ذلك لتحديد ومعرفة أسباب الاضطرابات البوليَة (السلس البولي، الفرط البولي ………) وذلك لاختيار العلاج المناسب الذي يجب إتَباعه في هذه الحالات، فيقوم الطَبيب المختص  باقتراح مختلف الحلول الطبية والعلاجية الممكنة والمتوفَرة للمريض(وصف الأدوية، علاج إعادة التَأهيل، أو الجراحة إذا ما تطلَب الأمر ذلك)  للحصول على  نتيجة نهائية ناجعة وإيجابيَة  .

فحص الخزعة (الفحص النَسيجي) في تونس Biopsie

فحص الخزعة (الفحص النَسيجي) في تونس Biopsie
Rate this post

 

 

لطالما مثَلت المعاينة والتحليل مبدأ العلماء والحكماء القدامى سواء كانوا  أطبَاء ، فلاسفة ، شعراء ……فلا يمكن لأي أحد عاقل أن يحدَد هويَة الأشياء الحسيَة والعضويَة دون الغوص في معالمها وبواطنها ومعاينتها عن قرب ،فنجد هذه القاعدة فعَالة حتَى في العلاقات الإنسانيَة (الصداقة ، الحب ،العمل …..) حيث لا يمكن أن يبنى أي إرتباط إجتماعي ،وظيفي …دون التعرَف على الأشخاص عن قرب لأنَ ذلك من شأنه أن يعطي للإنسان فكرة شبه واضحة عن الأفراد الذين يتعامل معهم ليختار الطريقة المثاليَة للتأقلم ،التعايش  والتعامل معهم بغض النَظر عن الهدف الذي يربطه بهم (وظيفة ، صداقة ،خدمات …) ومن فجوة هذا الينبوع ولدت التصوَرات العلميَة ،الطبيَة وتحديدا التَشخيصيَة حيث يؤمن أهل الطب أنَ التشخيص الدقيق للأمراض هو السبيل الوحيد لإختيار الطرق العلاجيَة المناسبة لكل حالة ،فظهرت فحوصات وإختبارات أثرت الزاد الطبي خاصَة في عصرنا الحالي ولعلَ أهمَها ما يعرف اليوم بفحص الخزعة فماهو المفهوم الطبي لهذا الإجراء التشخيصي ولماذا يعتمده جلَ الأطبَاء والخبراء لدعم علاجاتهم وإصدار تقاريرهم وملفاتهم الطبيَة ؟

فحص الخزعة 2

ماهو فحص الخزعة ؟ 

إنَ فحص الخزعة ليس بمرض إنَما هو إختبار وفحص كغيره من الفحوصات والإختبارات، حيث يمثَل إجراء تكميليا وضروريَا للتشخيص والـكشف عن العضو الجسدي الذي يشكَل مصدر قلق أو ألم للمريض خاصة عند الـشَعور والتأكَد من وجود خطب أو خلل ما في إحدى الوظائف الحياتيَة في الجسم البشري فيقوم الطَبيب بإجراء هذا الفحص(الفحص النَسيجي )لإستخراج أو أخذ عيَنة أو مسحة صغيرة من عضو أو نسيج حي من جسم الإنسان بهدف دراسو وتحليل هذه العيَنة بكلَ دقَة تحت المجهر في المختبر وغالبا ما يقع إجراء فحص الخزعة بعد إجراء الفحوصات والإختبارات التَالية (فحص الدَم، التَصوير بالأشعَة……).

كما تتعدَد أنواع فحص الخزعة و تختلف حسب نوع وطبيعة العضو المستهدف كفحص  خزعة أو’ نسيج الثَدي، الكبد، الكلى،  الخصية ، الرَئة، العضلات، إلخ …

لماذا نقوم بإجراء فحص الخزعة؟

*التشخيص النسيجي للمرض
*الصَياغة الدَقيقة لنتائج و تحليل  علم الخلايا
*تحديد مدى خطورة وتمدَد الأمراض السرطانيَة كسرطان الخلايا الحرشفية
*متابعة تطور ورم قبل أن يتحوَل إلى سرطان
*التَحقَق من فعالية العلاج المقترح
ويتميَز هذا الفحص بدقَته الشَديدة في تشخيص النَتائج، ممَا يمكَن الطبيب المختص من إختيار العلاج المناسب والملائم للمريض، حيث يقوم هذا الفحص بتشخيص المرض بدقَة وتحديد درجة ونسبة خطورته.

ماهي تقنيات فحص الخزعة (نسيج من الجسد)؟

*فحص خزعة الجلد: يقع إجراء هذا الفحص باستخدام مبزل وهو أداة جراحيَة متكوَنة من محقنة وإبرة مجهَزة بمقبض، ولهذه الأداة وظيفتين مزدوجتين إزالة وإستخراج جزء من عضو معيَن بالجسم، وفحص خزعة الجلد يمكَن من أخذ عينة صغيرة وإستخراج عضو من الأعضاء كالكبد، الثَدي، الكلى، الرَئتين، إلخ …

ولهذه التَقنية العديد من الميزات والإيجابيات وهي: سريعة ولا تطلَب وقتا طويلا، الدَقة في النَتائج، طفيفة التَوغل لا تحتاج إلى جرح كبير وهي تقنية تتميَز بدقَة نتائجها في التشَخيص أكثر بكثير من فحص الخزعة الجراحي خاصة في تشخيصات الثَدي وهو فحص لا يترك ندبات.

*فحص الخزعة بالمنظار: يقع إجراء هذا الفحص من خلال المنظار، حيث تتميَز هذه الأداة من نظام تصويري مكبَر يقحمه الطَبيب داخل جسم المريض بطرق طبيعية أو عن طريق إحداث شقوق جراحيَة صغيرة في مستوى الجلد.

إنَ الفحص بالمنظار يمكَن من الولوج والوصول إلى جميع أعضاء القناة الهضميَة، وأعضاء البطن.

*فحص الخزعة الجراحية: وهو فحص يجرى أثناء إجراء عمليَة جراحيَة. ويعتمد خاصَة عندما يتعذَر الوصول إلى العضو المرجو للأخذ العيَنة عن طريق النَوعين السَابقين لتقنية الخزعة (خزعة الجلد وخزعة المنظار) وقد تعتمد تقنية الخزعة الجراحية من منظار علاجي، كالخزعة الجراحية الاستئصالية التي تمكَن من إزالة ورم بأكمله (إزالة كتلة ورمية) أو جراحيَة (أي إزالة جزء من كتبة الورم).

وهي عمليَة يقع إجراؤها تحت تأثير التَخدير العام أو الموضعي، وحسب موقع الورم وحجم الكتلة، بعد فحص الخزعة الجراحية يستطيع المريض العودة إلى حياته الطَبيعيَة بعد 24 ساعة.

فحص الخزعة

مضاعفاتها؟

*تحوَل ورم أو كتلة معيَنة إلى سرطان (قد تتحوَل بعض الخلايا الغير الطَبيعيَة إلى خلايا سرطانيَة خبيثة).
* خطر التَدهور (بعد فحص الخزعة من الممكن أن تتمدَد الخلايا إلى أنسجة أخرى.
* خطر النَزيف (قد يحدث فحص الخزعة الضَرر بأعضاء مجاورة)
*الإضطراب النَسيجي

إنَ جودة التَقنيات والتَجهيزات المتطوَرة التي تستعمل أثناء هذا الفحص إضافة إلى كفاءة الطَبيب المختص الذي يعتمد على هذا الفحص من شأنها أن تحدَ من مخاطر  الأمراض الخفيَة التي يمكن أن تصيب المريض وتنقص من إمكانيَة  تطوَر الحالة المرضيَة وتفاقمها .

ماذا تعرفون عن الإختصاصات والخدمات التي تزخر بها ماد إسبوار و المصحَات التَابعة لها؟

ماذا تعرفون عن الإختصاصات والخدمات التي تزخر بها ماد إسبوار و المصحَات التَابعة لها؟
4 (80%) 1

 

 

تتميَز وكالة ماد إسبوار بتعدد وتنوَع الاختصاصات الطبيَة التي توفَرها بالتعاون مع المصحَات والمراكز الصحيَة التَابعة لها ، حيث تقدَم خدماتها الطبيَة خصَيصا لعلاج مختلف أنواع الأمراض، الآفات الطبية،  العيوب الخلقيَة ،والأجسام الشاذة والخبيثة فمع ماد إسبوار يجتمع الأطباء والخبراء ويتحدون معا ليضمنوا أفضل النتائج الممكنة لحرفائنا الكرام  ، كما تتكوَن البنية التَحتيَة الطبيَة التابعة لنا من عدَة تخصصات وفروع تتم في أقسام مخصصة للعمليات، غرف للتحاليل، ومختبر لإجراء التشخيصات والتقييمات الدقيقة لتقديم الحلول العلاجية المناسبة لكل حالة، إنَ الاختصاصات والخدمات الطبية المقدَمة هي:

ماد إسبوار

*أمراض النساء والتوليد: وهي مجموعة الاختصاصات التي تهتم بعلاج صحَة المرأة أثناء وبعد فترة الحمل ورعاية الطفل المولود أيضا.

* الجراحة التجميلية والترميمية (التصحيح): إن أغلب عمليات التجميل والترميم والبلاستيكية تجرى أساسا من أجل استعادة الشباب، إزالة، إعادة بناء، أعضاء أو أجزاء معينة من الجسم.

* طب السَرطان: وهو إجراء طبي يهدف إلى تحليل، دراسة، ومعالجة الأمراض السَرطانيَة على اختلاف أنواعها: سرطان الثدي، سرطان البروستاتا، الرئة، إلخ ….

*طب القلب: تشخيص وعلاج الأمراض المرتبطة بجهاز القلب، الدورة الدموية، ضغط الدَم، مع التركيز على عوامل الخطر في أمراض القلب.

* الفيزيولوجيا العصبيَة: وهو مجال علمي وطبي متنوَع يهتم بمختلف المشاكل المرتبطة بالجهاز العصبي (مخ، خلايا عصبية …) ويشمل العديد من المعارف والمعلومات البيولوجيَة والسَلوكيَة.

*اليورو ديناميك (الوظيفة الحركية للمثانة) وهو فحص طبي يجرى على ثلاثة مراحل لتشخيص ودراسة مدى سلامة الجهاز البولي ومراحله الثلاثة هي الدبتيمتري أي قياس تدفق البول والسيتومانوميتري أي قياس المثانة والبروفيلوميتريي.

*طب العيون: يقدم مركز العيون بمصحَاتنا خدمات مختلفة ومتعددة لتحليل وتشخيص حدَة البصر إضافة إلى علاج مختلف الأمراض البصرية المرتبطة بالعين، حيث هناك العديد من الحلول الممكنة لعلاج هذه الأمراض وتعديل حدة البصر.

*خبراء في التغذية: فريق عمل متعدد الاختصاصات متكوَن من مختصين في التغذية سيساعدونكم على تحسين عاداتكم الغذائيَة لحياة صحيَة مثالية أو لفقدان الوزن باعتماد برامج خاصة وفعَالة.

رعاية متكاملة ومثاليَة وخدمات راقية بأسعار حصرية واستثنائية

ولتلبية جميع حاجيات ومتطلبات مرضى الجراحة العامة وجراحة التَجميل خصصت وكالتنا أقساما كاملة وشاملة للعمليات مجهَزة بأفضل التقنيات الطبيَة الموجودة في الساحة التكنولوجية الطبية حاليا مع الاحترام الكلي للاتفاقيات الدولية الأكثر صرامة للأمن والسلامة والصحة والنظافة.
وللقيام بالفحوصات، التحاليل، التشخيصات، إعادة التأهيل أو النَقاهة تخصص المصحات التابعة لماد إسبوار على ذمة مرضاها قاعات خاصة ومميزة، غرف مريحة ومرفَهة مع مخابر حديثة ومتطوَرة.

باختياركم “ماد إسبوار” ، تأكَدَوا أنَكم ستتمتعون بإجراءات بسيطة وسريعة، فنحن نخصص لكم فريقا مختصا وكاملا للعمل على ذمتكم وللإشراف على إقامتكم والاهتمام بمحتوى ملفكم الطبي إضافة إلى الإشراف والعناية التامة بمختلف التفاصيل والإجراءات المرتبطة برحلتكم وإقامتكم في تونس وإلى غاية عودتكم إلى أراضيكم في سلامة وعافية بإذن الله .

أمَا الأسعار والتعريفات المعروضة فهي أسعار إستثنائية وفرصة ليس لها مثيل مقارنة بجودة وكفاءة الخدمات المقدمة بمقاييس عالميَة إضافة لكونها أسعار شاملة أي تتضمَن مختلف مصاريف خدمات المصحَة.
وإلى جانب تكاليف الإستشارة الطبية والعملية هناك العديد من الخدمات الأخرى الموضوعة على ذمتكم كتخصيص مرافق شخصي يشرف على مساعدتكم ومرافقتكم طيلة فترة الإقامة في تونس، الإقامة، الأدوية والعلاجات الضرورية واللاَزمة والكثير من الخدمات الأخرى التي رغم جودتها ستمكنكم من توفير المال الذي كنتم ستنفقونه بالخارج فمع ماد إسبوار ستجدون نفس الخدمات ولكن بأسعار مناسبة ومعقولة وقادرة على تغيير حياتكم :)