X

Med Espoir Rue du Lac Victoria Résidence Lac des cygnes les berges du Lac I - 1053- Tunis
0033 (0)1 84 800 400
00 216 29 904 625
devis@medespoir.com

الولادة المبكَرة

الولادة المبكَرة بعد عمليَة طفل الأنبوب: أعراضها وكيفيَة الوقاية منها

الولادة المبكَرة  تونس

يؤكَد علماء الأجنة وأطباء التوليد وأمراض النَساء أنَه يمكننا الحديث عن الولادة المبكَرة عند حدوث الولادة بداية من الشَهر الخامس إلى حدود 10 أيَام من الشَهر التَاسع الطي يعتبر شهر الولادة الطبيعية والذي يكون فيه الجنين أو الطفل مكتمل النمو ، في حين في حالة الولادة المبكَرة قد يولد الطَفل مع العديد من التَعقيدات الصحيَة اهمَها النَقص المفرط في النموَ الذي يمكن ملاحظته من خلال ضئال الوزن وبعض الأعراض الأخرى التي قد تصاحب صغر الحجم كصعوبة التنفَس أو عدم القدرة على الرَضاعة ...إلخ فالولادة المبكَرة هي ظاهرة قد تصيب العديد من النساء خاصَة اللواتي يجدن صعوبة في الإنجاب الطبيعي وفي هذا السياق أكَد أطبَاء العقم التوليد أنَ النَساء اللَواتي خضعن لعملية طفل الأنبوب تونس هم أكثر عرضة من غيرهن لخطر الولادة المبكَرة ولكن بنسبة طفيفة  كما يؤكَد الأطبَاء في هذا الصَدد أنَ للولادة المبكرة في حالة التلقيح بعملية طفل الأنبوب مجموعة من العوارض وهي:

نزول إفرازات سائلة من المهبل

الشعور بالضغط في المهبل أو الحوض

آلام شديدة في الظَهر شبيهة بآلام الطَلق وغالبا ما تكون هذه الآلام في أسفل الظَهر وهو ألم يظهر في فترات متفاوتة

الشَعور بالغثيان وبالرَغبة في التقيؤ مع ظهور الإسهال وتعد هذه الأعراض التي تستوجب إستشارة طبيَة عاجلة خاصة إذا ما تواصل التقيؤ مع ظهور نزيف مهبلي حاد أو حتَى خفيف

الشَعور بألم شبيه بألم الدورة الشهرية أو ألم الطمث. هذا الالم قد تصاحبه غازات متواصلة وإسهال

ويجمع علماء الأجنة وأطباء العقم والتوليد على أنَ صغر حجم الرَحم من شأنه أن يلعب دورا كبيرا في حصول الولادة المبكَرةفصغرحجم الرحم قد يجعله غير قادر على إستيعاب حجم الجنين خاصة كبير الحجم، وقد يتبيَن وجود ورم ليفي في الرحم أو كيس على المبيض أيضا قد يسبب إنقباضات الولادة مبكَرا،كما يؤكد العلماء أيضا أنَ الرَحم القصير جدا أو الواسع، لا يستوعب حجم الجنين خاصَة عند تجاوز الجنين الشَهر الخامس ووصوله إلى الشَهر السَادس أو السَابع

الوقاية من الولادة المبكَرة بعد عمليَة طفل الأنبوب

أظهرت الدراسات الحديثة مؤخَرا أنَ الأشخاص الذين يستخدمون هلام البروجسترون المهبلي أثناء الثلث الثاني والثالث من مراحل الحمل بعد حدوث الحمل ونجاحه إثر عملية طفل أنبوب قد يقلل من خطر حدوث الولادة المبكرة لدى النساء اللاتي يكون عنق الرحم لديهن قصيرا كما يوصي الأطبَاء الأمَهات بتجنب حمل الأشياء لثقيلة أو الإجهاد المفرط للجسم خاصة خلال الفترات الأولى من الحمل (الأشهر الأولى) لأنَ التَعب والإجهاد يزيد من درجة الإنقباضات المشجَعة على الطلق و تسريع الولادة  إضافة إلى ضرورة تجنَب الوقوف  الطويل على القدمين

أصبح من المعروف أنَ انساء اللَواتي يعانين من الأمراض المزمنة هنَ أكثر عرضة للولادة المبكَرة لذلك يشدَد الأطبَاء على توخَي الحذر وإتباع جميل أساليب الوقاية في هذه الحالات خاصَة النساء المصابات ببعض الأمراض المزمنة التي تستوجب نظاما علاجيا وغذائيا خاص ومعين كمرض السكري وإرتفاع ضغط الدم فهي أمراضتزيد من خطر حدوث الولادة المبكرة، لذلك فإنَ الالتزام بنصائح وارشادات علاج هذه الأمراض واجب مع المحافظة على جلسات المتابعة والتدقيق التي يحددَها الطبيب المباشر