X

Med Espoir Rue du Lac Victoria Résidence Lac des cygnes les berges du Lac I - 1053- Tunis
0033 (0)1 84 800 400
00 216 29 904 625
devis@medespoir-ar.com

جراحة المياه البيضاء

جراحة المياه البيضاء (السَاد) في تونس (الكتاراكت)

عمليَة تقوم على مبدأ تفتيت وشفط المياه البيضاء وإزالة العدسة المعتمة وزرع عدسة إصطناعيَة جديدة . متى يجب الخضوع إلى هذه العمليَة ؟

عندما يحدث تشويش على النَظر وتفقد عدسة العين شفافيتها وذلك لأسباب وعوامل عديدة أهمَها الأوساخ والمواد الدَخيلة التي تلتصق بالعدسة مع مرور الزمن إضافة إلى حدوث تعكر في بروتين عدسة العين وعوامل مرتبطة بالعادات اليوميَة السيئة كالتعرض المفرط إلى أشعة الشمس،  ، أمراض وظيفيَة ، التدخين، سوء التغذية، أمراض العيون ، تناول أدوية معينة ... فتصاب العين بالعتمة المركزيَة فيحدث تشوشا كبيرا في الإبصار عندها تصبح عمليَة إزالة العدسة المصابة ضرورة وإستبدالها بعدسة جديدة أمر لا مفرَ منه .

التَخدير
في أغلب الحالات يقع إعتماد التَخدير الموضعي حيث يستخدم المختص قطرات تخدير للعين ولكن من الممكن اللجوء إلى التخدير العام في بعض الحالات (حسب نسبة تعاون وتجاوب المريض ورغبته ووضعه الصحي أيضا ).

الجراحة
تفيد جراحة المياه البيضاء خاصَة الكبار في السن الذين يعتبرون الفئة المستهدفة من قبل مشكل الساد (المياه البيضاء ) أو ما يعرف بالعتمة كما تتمَ هذه الجراحة عبر مراحل معيَنة أهمَها المرحلة التشخيصيَة التي يتم فيها التأكد من إصابة المريض بمشكل العتمة بعد إجراء فحوصات مختلفة ودقيقة يقع فيها فحص تحليلي دقيق للعينين يشمل الحقل البصري ، ضغط العين ، حدَة النَظر ، قاع العين  (قياس حجم العدسة )للتأكد من وجود المشكل ومستوى سلامة جميع مكونات العين المرئية عبر جهاز "الشق الطولي للضوء" وبعد إقرار ضروريَة العمليَة الذي يتم بعد تشاور وتحاور بين الأطباء والخبراء يقع تحديد موعد إجراء العمليَة .

ونظرا إلى مستوى التَطور التقني والطبَي الذي تشهده جراحة العيون في عصرنا الحالي، غالبا ما يقع الإستغناء عن الطرق التقليديَة للجراحة وإستبدالها بالأساليب الحديث لذلك يقع إستخدام الموجات فوق الصوتية أو الليزر وغيرها من التقنيات الحديثة لشفط وتفتيت المياه البيضاء وإزالة العدسة المعتمة ثم يقع زرع العدسة الجديدة بإتقان وثبات  .
أمَا العدسات التي يقع إعتمادها في عمليَة الزرع فهي أصناف قابلة للطي تسمح للجراح إجراء العمليَة ببساطة مطلقة من خلال شق جرح صغير لا يتجاوز ال1.8 مليمتر .

المدَة الزَمنية
لا تتجاوز ال30 دقيقة

الإقامة الإستشفائيَة
من العمليَات التي لا تتطلَب إقامة إستشفائيَة طويلة حيث يمكن للمريض مغادرة المصحَة في نفس اليوم

ما بعد العمليَة
الآلام قليلة أومنعدمة
 سرعان ما تندمج العدسة الجديدة مع العين وتتخذ وظيفتها الطَبيعيَة .