الأرشيف الشهري: نوفمبر 2017

كل ما يجب معرفته عن شلل الرَعاش Maladie de Parkinson

 

 

ولأنَه تحمَل بما فيه الكفاية و وواجه العديد من الظروف والمواقف طيلة حياته ،اليوم هو رجل مسنَ ترتعش ملامحه بين طيَات التَجاعيد التي رسمها الزَمن على وجهه وفي زاوية أخرى من أروقة المصحَة تجلس بدورها إمرأة مسنَة بالكاد تقدر على مسك عصاها التي أصبحت صديقتها الوحيدة خاصَة بعد أن باتت أناملها ترتعش كإرتعاش الورق مع الهواء فهي اليوم تنتمي إلى عكازها أكثر من أي شيء آخر خاصَة بعد أن أصابها مرض يتحكَم بتعابير وجهها وحركاتها التي إكتسحها الجمود والسَكون ،هذا واقع يعيشه كبار السن وتحديدا مرضى شلل الرَعاش (Parkinson)  وهو مرض عادة يصيب الكبار في السَن وقدعرف بتسمية باركنسون نسبة إلى الطبيب الإنجليزي جيمس باركنسون وهو عبارة عن حالة تنخفض فيها إنتاجيَة الدوبامين في جزء محدد من المخ فتحدث إضطرابات عضليَة مختلفة فيصاب المريض بالرَعشة باليدين، وتصلَب بالعضلات في أماكن تختلف من حالة إلى أخرى ولكن وفي أغلب الأحوال تظهر نفس الأعراض عند مرضى شلل الرَعاش “باركنسون “وهذا ما يدعونا إلى التساؤل عن أهمَ الأعراض المصاحبة لهذا المرض؟ والطَرق العلاجيَة المعتمدة لعلاجه أو التقليل من أعراضه وتشنَجاته؟

parkinson

 

حسب مقالات نشرتها المجلَة الطبيَة “جو هارت” وإستنادا إلى معلومات صادرة عن الدكتور سمير فرح طبيب وإستشاري في أمراض الَدماغ والأعصاب أنَ مرض الباركنسون يستهدف بالأساس المسنَين فعادة تظهر أعراضه بين سن ال40 وال60 سنة وكلَما تقدَم المريض في السَن زادت أعراض هذا المرض حدَة.

ووفق نفس المصدر فإنَ هذا المرض يظهر عند حصول خلل أو تلف بجزء معيَن بالنَواة القاعديَة في الدَماغ يطلق عليها أطبَاء الأمراض العصبيَة والدَماغ تسمية المادَة السَوداء وهي المسؤولة عن إنتاج مادَة الدوبامين(Dopamine)  كما سبق وذكرنا .

وعلميَا تعمل الدوبامين على ضمان التَوازن الحركي في جسم الإنسان ورغم تفطَن الطبَ الحديث إلى بعض الأسباب والعوامل التي يمكن أن تكون وراء تلف هذه المادَة إلاَ أنَه لم يقع تحديد أي سبب مباشر لحدوث هذا الخلل ولكن دراسات كثيرة أشارت إلى أنَ العوامل الوراثيَة (التغييرات الجينيّة،) والعوامل البيئيَة (السّموم البيئيّة) يمكن أن يكون لها دخل أيضا في الإصابة بمرض شلل الرَعاش “باركنسون” إضافة إلى أمراض وإضطرابات معيَنة يمكن أن تصيب الدَماغ.

أعراض مرض شلل الرَعاش باركنسون

كثيرون يجهلون أنَ مرض شلل الرَعاش يظهر بشكل تدريجي أي لا يظهر مرَة واحدة إنَما لذلك فإنَ الأعراض تختلف حسب مجموعو من العوامل أهمَها الوضع الصحَي لمريض الرَعاش، السن، مستوى نموَ هذا المرض (تطوَره وتمكَنه من الجسم )ففي البداية يؤكَد أطباء الإختصاص أنَ الأعراض قد تكون خفيفة وغير ملاحظة بشكل كبير كحدوث رجفةٍ صغيرة في إحدى اليدين نادرا ما يقع التَفطن إليها ثمَ تتوالى الرَجفات وتشتدَ وهي من الأعراض الأساسيَة والمميّزة لمرض باركنسون الذي يتسبب في إبطاء وتجميد الحركة في الجسم.
كما يمكن للجمود العضلي الذي يسببَه هذا المرض أن يمتدَ إلى الوجه أيضا فيصبح المريض عاجزا عن تحريك ملامح وجهه (عجز واضح عن التَعبير ) .
*بطء في الحركة حيث يعجز عن تحريك الذراعين خاصَة عند المشي.
*صعوبة في الكلام كالإٌرتخاء ،الكلام المتقَطَع الشبيه بالتمتمة
*فقدان التَوازن الجسمي
*التيبَس العضلي
*مشاكل في الذَاكرة خاصَة عند التقدَم في السنَ حيث يبدأ بفقدان صفاءه الذَهني بشكل تدريجي وقد يصل به الوضع إلى الإصابة بداء الزَهايمر أيضا.

 طرق علاج مرض شلل الرَعاش باركنسون

من جهته يؤكَد الدَكتور سمير فرح المختصَ في أمراض الدَماغ والأعصاب أنَ الشَفاء التَام من مرض شلل الرَعاش ليس سهلا خاصَة عند التَفطَن إليه في مراحل متقدَمة ولكنَ هناك مجموعة من العلاجات التي تعمل على التَخفيف من حدَة أعراض هذا المرض وتقليل تأثيره على المريض .

بعد الإطَلاع على التاريخ الطبَي للمريض يتم :

-إجراء الفحص العصبي (يتضمَن تقريرا تقييميا حول مستوى التوازن والتناسق عند المريض ما يعرف بالCoordination والتأكَد من قدرته على القيام بالمهام اليدويَة الإعتياديَة البسيطة .
-تغيير النَمط المعيشي والحياتي (المداومة على التغذية الصحيَة ، ترك الخمول و وممارسة الرياضة المناسبة لسن المريض ).
-المداومة على جلسات العلاج الطَبيعي (العلاج الفيزيائي ) التي تساعد المريض على إستعادة الوظائف العضوية و الأداء الحركي للجسم كما يساعد التدليك على التَخلَص من التوتَر وتمنح المريض الهدوء والسَكينة كما يعتبر التدليك طريقة مفيدة للمرضى الذين يعانون من تيبَس العضلات النَاتج بدوره عن مرض شلل الرَعاش.
-العلاج الدَوائي من خلال تناول الأدوية الطبيَة الموصوفة من قبل الطبيب المختص والمباشر للحالة لأنَها تقضي على مشاكل المشي وتسيطر على الرجفة ونوبة الرعاش التي تصيب المريض، كما يمكن للطبيب أن يصف للمريض أدوية ترفع معدَل الدوبامين في الدَماغ، إضافة إلى مجموعة من المضادَات التي يصفها الطَبيب للمريض.

جراحة شلل الرعاش لتحفيزخلايا الدَماغ

-عندما تعلن الأدوية الطبيَة فشلها في السيطرة على الحالة يصبح الإجراء الجراحي الحلَ الأخير لعلاج المرض أو التقليل من أعراضه وتقلقاته حيث تهدف الجراحة العلاجيَة لشلل الرَعاش إلى زيادة التحفيز داخل الدماغ يقع من خلالها زرع موصل كهربائي في باطن الأجزاء الدَماغيَة المسؤولة عن الحركة الجسميَة (زراعة جهاز التنبيه الكهربائي طبيَا يسمَى بجهاز تحفيز خلايا الدماغ) غالبا ما يقع اللجوء إلى مثل هذه العمليَة عند المرضى الذين وصلوا إلى مراحل متقدَمة من المرض الذين لم يتحسَن وضعهم حتّى بعد الخضوع لجميع العلاجات الدوائيَة والطبيعيَة الممكنة وللتذكير حالات عديدة تجاوبت مع هذه العمليَة ولكن هذه النتيجة لا يمكن تعميمها فبعض الحالات لم تسجَل أية تجاوب فالدعم العائلي والإحتواء النَفسي عامل مهم لترفيع نسب النَجاح.

الجراحة 1

الجراحة 2

المشي وعلاجات التأمَل من العوامل المساعدة 

وللتَخفيف من حدَة أعراض شلل الرَعاش ينصح الأطبَاءمرضى الباركنسون باليوجا (Yoga) والهرولة (المشي السَريع )  حيث يرون أنَ هذه العلاجات عوامل مساعدة وشكلا إضافيّا من أشكال الفعاليات الجسمانيّة التي تمنح الجسم الليونة، الاتّزان والصَفاء الذَهني ، هذه الفوائد أكَدتها دراسة حديث أجريت بجامعة North Western في شيكاغو  عندما بيًنت أنَ رياضة المشي السريع تحسَن مستوى الحركة عند مرضى الباركنسون وتدعم توازنهم الجسمي وهي معلومة أيَدها وأكَدها أستاذ العلاج الطبيعي والعلوم الدكتور دانيال كروكس في دراسة له نشرت بالمجلَة الشَهيرة “علم الأعصاب ” حيث يرى الدكتور كروكس أنَ الهرولة تدعم النَشاط الحركي في جسم الإنسان وتحسَن مزاجه وتعزز قدرته على التَركيز والتذكَر خاصَة وأنَ مرض باركنسون يستهدف جميع هذه الوظائف ويضعفها .

رسم  بياني وتوضيحي يكشف عدد المصابين بمرض الباركنسون (حالي وإستشرافي )

رسم بياني وتوضيحي يكشف عدد المصابين بمرض الباركنسون (حالي وإستشرافي )

 

جراحة الأورام المعوية جراحة (Tumeurs stromales gastro-intestinales (TSGI

 

 

قد يواجه الإنسان في مشوار حياته المدجَج بالأحداث والتَداخلات المختلفة سواء كانت عاطفيَة، إجتماعيَة، مهنيَة العديد من المواقف التي لا يمكن أن تمحى بسهولة من ذاكرته ولكن تبقى الأمراض السَرطانيَة الخبيثة من أقسى الأقدار التي تعترض طريق الإنسان لأنَها تقلب جميع الموازين وتغيَر الأهداف والأحلام في حياته فيصبح أقصى ما ينشده المريض هو الشَفاء والعيش بين أحبابه وعائلته  وإسترجاع الصحَة والعافية ومن بين هذه الأمراض نذكر ما يعرف في عالم طب السَرطان بالأورام المعويَة الخبيثة ( Tumeurs stromales gastro-intestinales) التي تفتك بالآلاف في العالم فظهر تخصَص يقضي على  هذه الآفات المرضيَة بشكل نهائي خاصَة إذا كانت في مراحلها الأولى وهذا ما يدعونا إلى التَساؤل عن خصائص الأورام المعويَة و عن تفاصيل الجراحة المعالجة  لمثل هذه المشاكل الورميَة ؟

tabune

يقول الدَكتور توبياز كيك وهو طبيب متخصص في جراحات الجهاز الهضمي وفي نفس الوقت رئيس قسم الجراحة في المستشفى الجامعي بشليزفيغ هولشتاين لوبيك بألمانيا ، أنَ سنوات الخبرة التي إكتسبها في مشواره المهني مع مرضى سرطان الجهاز الهضمي بشكل عام والأورام المعويَة تحديدا جعلته مؤمنا بأنَ إمتزاج الأمل بالعلاج الصحيح والمتكامل قد يصنع المعجزات وعن الأورام المعويَة يؤكَد الدَكتور كيك أنَ أغلب الأورام المعويَة تصيب الأمعاء الغليظة ولكنَها تصيب الأمعاء الدَقيقة أيضا ، وعن مصدر ظهورها يضيف الدَكتور كيك أنَها تنتج عن التغَيرات الخبيثة التي تطرأ على خلايا الغشاء المخاطي المعوي (الذي يغطَي الأمعاء ) .

ماهي الأورام المعويَة الخبيثة ؟

وعن طريقة تكوَنها يقول نفس المصدر أنَها ذكيَة للغاية ويمكنها المغالطة حيث تظهر في بداية الأمر على أساس أنَها أورام حميدة ولكن وفي أغلب الحالات سرعان ما تتحوَل إلى أورام خبيثة مع العلم أنَه يمكن التخلَص من الأورام الحميدة قبل تحوَلها  عن طريق المنظار(endoscopie )ولكن عند تحوَلها إلى أورام خبيثة تصبح جراحة الأورام إجراء ضروري لإنقاذ حياة المريض حيث يقع إستئصال تام وجذري للورم تحسَبا من خطر إنتشاره بكامل الجسم  ،كما يجدر التَذكير أنَه يمكن للجرَاح أو الطَبيب المختصَ أن يكتفي في بعض الحالات بإجراء جراحات علاجيَة فقط أي تجرى لتتمَ السَيطرة على إنتشار المرض وللحد من أعراضه فقط (في المراحل الأولى للمرض أو الحالات الأقل خطورة ) .

  يظهر هذا التصوير الطبي وجود كتلة و يبدو الورم واضحاً بالتصوير المقطعي المحوسب (السهم)

يظهر هذا التصوير الطبي وجود كتلة و يبدو الورم واضحاً بالتصوير المقطعي المحوسب (السهم)

أعراض الأورام المعويَة

ويؤكَد خبراء الجراحة العامة وأطبَاء الجهاز الهضمي أن أغلب الأعراض لا تظهر في مراحل مبكَرة من المرض أي تبدأ بالإعلان عن وجودها عندما ينمو الورم بشكل كبير ويكون المرض في مراحل متقدَمة  لذلك فإنَ جميع الأطبَاء يشدَدون على ضرورة المداومة على الفحوصات الدوريَة للكشف عن المرض في مراحله الأولى، وعموما تنحصر الأعراض المرضيَة للأورام المعويَة في النَقاط التَالية :

  • نقص في الوزن
  • أنيميا (فقر دم )
  • تقيؤ وغثيان
  • آلام في البطن
  • ظهور نزف أو دم في البراز او القيء
  • ظهور كتلة في البطن
  • الشَعور بالإجهاد والتعب

ولكنَها أعراض يمكن لأن تختلف في ظهورها من حالة إلى أخرى والكشف الطبَي هو الحل المناسب للتأكَد من صحَة وسلامة الجهاز الهضمي .

ماهي جراحة الأورام المعويَة؟

يقوم الهدف الأساسي لجراحة الأورام المعويَة على مبدأ إستئصال الجزء المعوي المريض وإعادة ربط الأطراف أو الأقسام العضويَة المتبقيَة والسَليمة  (عمليَة الربط ) وذلك لضمان الإستمراريَة الوظيفيَة للجهاز الهضمي،أمَا فيما يتعلَق بعمليَة الإستئصال فتختلف من حالة إلى أخرى ولكن يبقى الهدف الرئيسي منها إزالة جميع  الأورام السَرطانيَة وإعتمادا على موقع الورم، قد يحتاج الجراح أيضا إلى إزالة أجزاء أخرى  من الأعضاء القريبة  والمجاورة للعضو المصاب إذا موقع الورم ومستوى إنتشاره هو الذي يحدَد نوع الجراحة المعتمدة خاصَة وأنَ الإجراء الجراحي الخاص بمثل هذه العمليَات يعتمد على مبدأ التحديد المناسب والدَقيق للجزء الذي يجب إستئصاله أي حسب وضع وطبيعة الأوعية الدموية واللمفاوية المرتبطة والمتعلَقة به .

tab6

كما يمكن للجرَاح أن يوسَع في عمليَة الإستئصال في حالة وجود عدَة أورام في نفس الوقت.

ومن الحالات الطارئة التي تتطلَب جراحة أورام معويَة عاجلة ودقيقة نذكر مشكلة تعرف في مجال طب الجهاز الهضمي بالإنسداد المعوي وهو وضع صحَي خطير يسبَبه المرض إضافة إلى مشكل الإنثقاب الذي ينتج عن وجود ثقب في الأمعاء نتيجة إختراق المرض (الورم) طبقات جدار الأمعاء.

tab4

وتعتبر حالة إنسداد الأمعاء والإنثقاب  من أخطر المضاعفات التي يمكن أن ترافق الأورام المعويَة.

 

حذاري من مرض الإلتهاب الكبدي الفيروسي وهذه هي طرق الوقاية منه L’hépatites

 

 

 

إنَ مرض إلتهاب الكبد الفيروسي أقل ما يمكن أن يقال عنه أنَه قاتل صامت لسرعة تمكَنه من المريض قبل التَفطن إليه  ولكنَ الأطبَاء يصنَفونه ضمن أخطر الأمراض في العالم لأنَه يمكن أن يصيب الإنسان دون أن تسجَل أو تظهر عليه أي أعراض معيَنة إلاَ أنَ خطورته تختلف من حالة إلى أخرى ومن نمط إلى آخر حيث يمكن أن يموت الإنسان بسبب هذا المرض في فترة وجيزة وفي المقابل يستطيع العديد من المرضى التَعايش معه ومقاومته كما تتفاوت خطورة هذا المرض  حسب نمط(نوع ) الفيروس المسؤول عن الإلتهاب وهي حقيقة علميَة أثبتتها أغلب الدَراسات والبحوث وحتَى التَجارب المنجزة حول هذا المرض، هذه الخطورة تدعونا إلى التَساؤل الجدَي حول ماهية آفة إلتهاب الكبد الفيروسي والطَرق الممكنة للوقاية منه؟

أعراض_سرطان_الكبد

يصنَف إلتهاب الكبد الفيروسي ضمن الأمراض الباطنيَة المعدية والخطيرة كما يمكن لهذه الآفة أن تظهر بسبب خمسة فيروسات رئيسية مسببة للإلتهاب الكبدي الفيروسي وهذا ما دفع بأهل الإختصاص والخبراء الذين يعملون حول خصائص هذا المرض إلى تصنيف هذا المرض ضمن 5 أنماط فيروسيَة أساسيَة وهيA ، B ، C ، D ،E) .

هذه المعلومات أكَدها الدَكتور جرونبيرجر وهو طبيب مختص في جراحة الكبد ورئيس قسم الجراحة بمستشفى رودولف في فيينا، حيث يقول جرونبيرجر أنَه ورغم إختلاف أنماط وأنواع هذا المرض إلاَ أنَه يمكن ملاحظة نفس الأعراض عند أغلب الحالات وهي البول الغامق أو القاتم ، التقيؤ والآلام البطنيَة وظهور صفار بالعينين والجلد أيضا …ويضيف الدكتور أنَه يمكن لهذا المرض التَغلغل في جسم المريض دون أن يكون له أعراض واضحة خاصَة في بداياته .

الكبد 00

أنماط مختلفة لإلتهاب الكبدي الفيروسي

يقول الدكتور جرونبيرجر أنَ العوامل المسبَبة لهذا المرض تختلف حسب نمط الفيروس المسؤول عن الإلتهاب الكبدي وهي كالآتي:

  • إلتهاب الكبد من نوع “A” و”E”  يمكن إلتقاطه من خلال الأطعمة والمشروبات الملوثة بالفيروس المسؤول عن المرض.
  • إلتهاب الكبد من نوع “B” و”C” ينتج عن العدوى التي تسبَبها الإبر والعقاقير الملوَثة بالفيروس (التي وقع إستعمالها على أكثر من شخص (الدم الملوث بالفيروس)كما يمكن أن ينتقل عبر ممارسة الجنس أو من خلال حقن المخدرات..
  • الإلتهاب الفيروسي صنف D  ما يعرف في الماضي في عالم الطلب ب”فيروس دلتا “ولكن تجدر الإشارة أنَ النَوع D في حاجة إلى النَمط B  ليتطوَر ويتمكَن من تلويث الخلايا (يعتمده كغلاف خارجي ) أي أنَ اغلب الذين يصابون بالتهاب الكبد ” د “هم الذين يعانون من إلتهاب الكبد نمط” ب ” كما يؤكَد خبراء الجراحة العامة و أمراض الكبد أنَ المرضى الذين يعانون من الصَنف ب ود معا هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الكبد وتشمَع أو تليَف الكبد (مرحلة متقدَمة لمرض الكبد )  .
  • الكبد

ويؤكَد المختص أن الإلتهاب الكبدي الفيروسي يمكن أن ينتقل أيضا عن طريق الإتَصال الجنسي أو من خلال نقل الدم الملوث من شخص مريض إلى شخص معافى ويمكن أن تحدث مثل هذه الوقائع والتَجاوزات الصحيَة في الفضاءات الطبيَة والأماكن التي لا تخضع لقواعد الصحَة والسلامة الطبية المنصوص عليها من قبل وزارة الصحَة كما يجدر التَذكير أنَ الإلتهاب الكبدي الفيروسي يمكن أن تورَثه الأم إلى طفلها أثناء فترة الحمل …

من جهته يرى الإستشاري في وحدة الأمراض المعدية بوحدة حمد الطبية العربيَة الدكتور حسام الصعوب أنَ  درجة خطورة هذا المرض تقاس من خلال طبيعته ونوعه فمثلا الحالات التي تعاني من الإلتهاب الفيروسي من نوع A .E   غالبا ما تشفى تلقائَيا أو بعد التَداوي المختص دون أن تترك آثارا أو مضاعفات مرضية على الكبد، أمَا الإلتهاب الفيروسي  “B” و”C” تعتبر من الأنماط الخطيرة التي يمكن أن تهدد حياة الإنسان من خلال تحوَلها إلى أمراض مزمنة ومميتة خاصَة وأنَ أغلب التَجارب والبحوث أثبتت أنَها تؤدي إلى مشاكل عويصة في الكبد (سرطان الكبد ، تشمَع الكبد ) .

الكبد 3

الطرق الممكنة للوقاية من إلتهاب الكبد الفيروس

وحسب معلومات صادرة عن منظَمة الصحَة العالمية وفي إطار برنامجها المتَبع للقضاء على الفيروسات المسببة لالتهاب الكبد، إضافة إلى مجموعة من النَصائح الطبيَة المقدًمَة من قبل الخبراء وأطبَاء الأمراض الباطنيَة والأمراض المعدية فإنَه يمكن الوقاية من هذا المرض عبر مجموعة من القواعد الصحيَة ، السَلوكيَة والطبيَة ، أهمَها :

  • الخضوع إلى التَطعيم الذي يعتبر من أنجح الطرق الوقائيَة لتجنَب الإصابة بأمراض الكبد الفيروسيَة
  • إجراء الفحوصات الطبيَة الضَروريَة قبل الزَواج للتأكدَ من خلو الشريك من المرض
  • عدم إستعمال أدوات النَظافة الشَخصية أو تشاركها مع الآخرين (مقص تقليم الأظافر، فرشاة الأسنان أوشفرات الحلاقة، الإبر والعقاقير الطبيَة المستعملة …).
  • مقاطعة الفضاءات التي تكون فيها العدوى ممكنة كصالات رسم الوشم وعمل الَثقوب والرسوم في الجسم.
  • بالنسبة للنساء الحوامل لا بدَ من إجراء الفحوصات اللاَزمة للتأكد من عدم إصابتهن بالتهاب الكبد الفيروسي إضافة إلى ضرورة تطعيم الطَفل باللَقاح المضاد لهذا المرض.
  • الإلتزام بإجراء الفحوصات الدوريَة بإنتظام للكشف المبكر عن إلتهاب الكبد الفيروسي لأنَ ذلك يرفع من إمكانيَة الشَفاء ويدعم المسار العلاجي المعتمد للقضاء نهائيَا على المرض .

الكبد 2

 

 

 

 

تصلَب الشَرايين ومرض يصيب الملايين Athérosclérose et artériosclérose

 

 

إدمان كحول ، تدخين ، تعاطي المخدَرات ، السَمنة المفرطة التي بدورها العامل الأساسي لظهور أغلب الأمراض كالسَكري وإرتفاع ضغط الدَم  ونمط غذائي سيء هي عناوين السَلوكيات الخاطئة التي يتخَذها العديد من الأشخاص في حياتنا الرَاهنة ، هذه الإختلالات السَلوكيَة تمثَل الأرضيَة المناسبة لظهور أمراض القلب وإنتشارها حول العالم والخطير في الأمر هو أنَ الآفات القلبيَة لا تستني أحدا ولا تقتصر على كبار السنَ فقط إنَما طالت الفئة الشَبابيَة أيضا ، ومن بين الأمراض التي باتت شائعة لدى مختلف الشَرائح العمريَة ما يعرف طبيَا بتصلَب الشَرايين L’artériosclérose  فما هو هذا المرض ، أعراضه وطرق علاجه ؟

ar

حسب معلومات طبيَة موثَقة نشرها الموقع الفرنسي الطبَي الشَهير “دكتسمو ” فإنَ مرض تصلَب الشَرايين هو عبارة عن شيخوخة الشرايين وهو مرض شرياني مزمن يتمثَل في تراكم الدهون بالشَرايين وهي دهون متأكسدة تمتدَ على طول الجدران الشرايينيَة فتتفاعل معها ، وتحدث ترسَبات وتتجمَع الصًفائح الدمويَة مع العناصر الليفيَة محدثة تضيقَا في الشَرايين وعندما تكثر التَراكمات الشحميَة تفقد الشرايين ليونتها وقد تصل الحالة إلى درجة الإنسداد وهو ما قد ينجرَ عنه ضعف في عمليَة تدفق الدم والأكسجين عبر هذا الشريان  فيحدث خلل وظيفي في الأعضاء المعنية والمرتبطة به .

أمَا في حالة الإنسداد التَام للشريان فإنَ العضو المرتبط بهذا الشريان يعجز وظيفيَا ويموت وهو ما يحدث تماما عند عجز عضلة القلب عن مواصلة عملها بشكل طبيعي بسبب موت جزء منها والذي غالبا ما ينتج عن حدوث إنسداد تام في الشَريان التَاجي المسؤول عن تغذية هذه العضلة، ويرى أطبَاء الأمراض القلبيَة أنَ أخطر ما يمكن أن تسبَبه الشرايين المتصلبَة ومشاكل الإنسداد الشرياني هي إصابة الإنسان بنوبة مفاجئة أو بسكتة قلبيَة خطيرة يمكن أن تكون قاتلة أيضا.

كما يمكن لمشكل تصلَب الشَرايين أن يطال أعضاء حيويَة أخرى من الجسم خاصَة عندما يمتدَ هذا الإنسداد إلى الشَرايين التي تغذَي الدَماغ أيضا.

أعراض تصلَب الشَرايين

  • نقص في التروية الدموية تنتج عنه آلام في الصَدر
  • التَعب والإرهاق السريع عند بذل مجهود (الجري أو المشي)
  • آلام في الساق
  • إضطرابات في ضغط الدَم
  • إمكانيَة حدوث مشاكل في الإبصار
  • مشاكل معويَة (الأمعاء) فقد ينجرَ عن تصلَب الشَرايين موت أجزاء منها
  • نوبة قلبيَة أو دماغيَة مفاجئة
  • إضطرابات في الوظائف الدَماغيَة العليا (ضعف الذاكرة) …إلخ

تصلب

أسباب الإصابة بتصلَب الشَرايين

  • الشَيخوخة (تجدر الإشارة إلى أنَ تصلَب الشرايين قد يطال الصَغار في السنَ أيضا)
  • النَوع العرقي حيث أثبتت مجموعة من البحوث والدَراسات العلميَة المنجزة حول هذا المرض تأثَر أنواع عرقيَة عن غيرها بهذا المرض أي مجموعات تكون أكثر عرضة من غيرها للإصابة بهذا المرض .
  • العامل الوراثي أي الحالات النَاتجة عن التَاريخ المرضي العائلي (عوامل جينيَة أو وراثيَة) كما هو الحال في ما يعرف بفرط شحميات الدَم.
  • عامل نوع الجنس (الرجال أكثر عرضة من النَساء للإصابة بتصلَب الشرايين)
  • البدانة المفرطة
  • إرتفاع الكوليسترول
  • أضرار التَدخين
  • أمرض ضغط الدم
  • داء السكَري

طرق علاج تصلَب الشَرايين

كثيرون يجهلون أنَ العلاج يبدأ من خلال تغيير نمط الحياة خاصَة الإلتزام بنظام غذائي صحَي ومتوازن والمداومة على العلاجات الموصوفة من قبل الطبيب المختصَ (أدوية لتوسع الشرايين، أدوية التجلَط والتخثَر، أدوية الكوليسترول، أدوية قنوات الكالسيوم، مدرَات البول …) أمَا في الحالات الصَعبة فتكون الإجراءات الطبيَة والجراحيَة هي الحل كتوسيع الشرايين عن طريق عمليَة وضع الدَعامة عبر ما يعرف بالقسطرة وهي إدخال أنبوب طبيَ عبر الشرايين لتركيب دعامة تعمل على توسعة الشرايين.

– عمليَة إستئصال الرواسب الدَهنيَة الموجودة على الشَرايين ومن العمليات المماثلة نذكر إجراء إستئصال الشَريان السَباتي.

– فتح مجرى جانبي للشريان التاجي وهي جراحة ترقيع الشريان التَاجي التي تقوم على مبدأ الفتح الجانبي للشريان التَاجي والتي تعمل على تقليل مضاعفات ومخاطر تصلَب الشَرايين.

 

 

ما يجب معرفته عن إلتصاق اللسان frein lingual ,frénectomie

 

 

 

يولد العديد من الأطفال بعيوب ولاديَة متنوَعة وخطيرة  منها ما يمكن علاجه والتَعايش معه و أخرى لا بدَ من التَخلَص منها للحصول على حياة طبيعيَة وسهلة ومن بين المشاكل التي قد تواجه الطَفل منذ ولادته ما يعرف بعيب إلتصاق اللَسان أو الَلسان المربوط حيث يرتبط اللسان بعمق الفم (القاع ) وبجزء نسيجي دقيق يسمَى “اللَجام ”  ولكن تختلف عقدة اللَسان من حالة إلى أخرى إلاَ أنَه غالبا ما يحدث هذا العيب عندما يكون الشريط النَسيجي للَسان قصيرا جدَا …وهذا ما يدعونا إلى التَساؤل عن ماهية مشكل إلتصاق اللَسان  والطرق المتوفَرة لعلاجه ؟

lan 2

تعريف إلتصاق اللسان

يعرَف الدَكتور علاء مسلمي وهو خبير وإستشاري في طب الأطفال وحديثي الولادة أنَ مشكل إلتصاق اللسان هو عيب خلقي يولد مع الطَفل يرتبط بعوامل مختلفة أي يمكن أن يتعلَق بأسباب وراثيَة ،إضطرابات تكوَنيَة أثناء فترة النمو داخل الرَحم …وغيرها ولكن تجدر الإشارة إلى أنَها حالة شائعة خاصَة عند الذكور أي أنَ نسبة الإناث اللاَتي يولدن بهذا العيب قليلة مقارنة بالذَكور ،كما ذكرت مصادر أخرى وتحديدا دراسات أنجزت حول أمهات لديهن تاريخ لتعاطي الكوكائين  أنَهنَ الأكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من عيب إلتصاق اللسان.

ورغم أنَ هذه الحالة لا تعتبر خطيرة على حياة الطَفل إلاَ أنَ الأطبَاء والخبراء ينصحون بضرورة إستشارة مختص للتأكَد من أنَ نسبة العيب معقولة و غير مقلقة للطفل  لأنَ إلتصاق اللسان قد يسبب مشاكل في عمليَة الرَضاعة الطبيعيَة فيجد الطَفل صعوبة في إمتصاص الحليب، من جهته يرى الدكتور علاء أنَ مشكل الإلتصاق يحبط قدرة الطَفل على الرضاعة والتغذَي وهذا ما قد يؤثَر على صحَته ووزنه بشكل عام كما تسببَ مشاكل في النَطق والكلام وتؤثر على التطور الفموي لدى الطفل وعلى طريقة الأكل، التحدث والبلع.

أعراض الَلسان الملتصق

  1. العجز عن تحريك اللسان من طرف لآخر وصعوبة رفعه إلى الأسنان العلويَة
  2. بروز اللسان وتقَدمه على الأسنان أي أمام الأسنان
  3. يتَخذ اللَسان شكل القلب عند إخراجه
  4. مشاكل في الإرضاع
  5. عدم قدرة الطفل على إبراز لسانه لأكثر من حدود القواطع السفلية
  6. إمكانيَة تباعد أسنان القواطع السفلية

lan

علاج إلتصاق اللسان   

ويقول الدكتور دوين وهو طبيب بريطاني مختص في أمراض الأطفال ومستشار في قسم التَخدير أنَ حالات الإلتصاق الخفيف يمكن تجاوزها وعدم علاجها خاصَة  إذا لم تكن عائقا أمام التَغذية والرَضاعة، فبعض حالات الإلتصاق تختفي بمفردها لأنَ تجويف الفم يتغيَر مع نمو الطَفل فبمرور الزَمن قد يتمدَد اللَجام وينمو فيختفي لوحده دون اللجوء لأي إجراء طبيَ .

ولكن في الحالات التي يكون فيها الإلتصاق شديدا قد يحتاج الطَفل إلى جراحة اللسان المربوط مع العلم أنَ هذا الإجراء يمكن أن يخضع له الأطفال والبالغين  على حدَ السَواء ولكنَ خبراء الإختصاص يفضَلون إخضاع الطفل المصاب بهذا النَوع من العيب إلى الإجراء العلاجي منذ الولادة ويتمثَل هذا العلاج  في النَقاط التَالية :

بضع اللَجام      La frénotomie 

وهي عمليَة يقوم فيها الطَبيب المختص أو الجرَاح بقطع الجزء الدقيق من اللجام لتحرير اللَسان

رأب اللجام frenuloplasty

تجرى هذه العمليَة عندما يكون اللَجان ممتلئا (سميكا ) ويحتوي على العديد من الأوعية الدَمويَة فيقطع اللَجام ويزال كليَا لتحرير اللَسان.

إذا فخلاصة القول إنَ عمليَة قطع لجام اللَسان هي عمليَة بسيطة وغير خطيرة ولكن لكل حالة ظروف علاجيَة معيَنة ووضعها الطبَي والصحَي الخاص بها.

 

 

كيف نساعد قريبا يعاني من السَرطان ؟ نصائح للأقارب والأصدقاء ?Comment aider un proche atteint d’un cancer

 

 

هل حاولت يوما أن تسأل نفسك كم سيكون مؤلما لو أنَ طبيبك المباشر قام بإعلامك بأنَك مريض بمرض سرطاني خطير وبأنَ أيَامك باتت معدودة ولم يتبقَى لك الكثير لتعيشه؟ هل تخيَلت يوما معنى المعاناة النَفسيَة ووطأة الألم الذي يعيشه مريض (ة) السَرطان عندما يتخلَى عنه أقرب النَاس إليه بسبب مرضه وهو في أمسَ الحاجة إليهم؟ أو هل عندك فكرة عن حجم الأوجاع التي يسبَبها العلاج الكيميائي الذي يعمل على تدمير الخلايا السرطانيَة وآثاره القويَة على الجسد، البشرة والشَعر … هذه التجربة القاسية جعلت الأطبَاء يلقَبون السَرطان بمرض العصر القاتل لأنَه يعلمون جيَدا ما يمر به مرضى السَرطان أثناء حربهم الضارية ضدَه خاصَة وأنَ العلاجات المتوفَرة للقضاء على هذه الآفة قاسية وصعبة التحمَل ولأنَ من واجبنا مساعدتهم ودعمهم في رحلة كفاحهم هذه إختار مجموعة من الخبراء تقديم 5 نصائح تساعدكم  في عمليَة دعم مريض السرطان .

cancer et entourage

5 نصائح لمساعدة شخص قريب يعاني من السَرطان:

1 كن موجودا بلين: أي يمكنك مرافقته في زياراته الإستشاريَة والعلاجيَة دون أن تفرض عليه ذلك وعند إقاماته الإستشفائيَة قم بزيارته (ها )  من حين لآخر ، وبعد عودته إلى المنزل أيضا، فعلاج السَرطان متعب ومجهد لذلك يمكنك دعمه معنويَا وجسديَا من خلال السهر على خدمته ، جلب بعض الهدايا البسيطة أو شراء حلويَات يحبَذها المريض كالبسكويت الخفيف ، الشاي  وغيرها من الأشياء التي قد تسعده وتشعره (ها )  بإهتمامك به .

2 إقترح المساعدة : إذا كان المريض وحيدا وليس له من يساعده يمكنك عرض مساعدتك عليه كالتسوَق وإقتناء مشترياته اليوميَة ، شراء أدويته من الصيدليَة ، الإعتناء بحيوانه الأليف ، تنظيف المنزل ، إخراج أكياس الزبالة  الذهاب بدلا منه لإحضار التحاليل الطبيَة من المختبر فهذه الواجبات التي قد تبدو لك بسيطة وعاديَة تصعب على مريض السَرطان الذي يكون منهكا من آثار العلاج الكيميائي و شراسة المرض في نفس الوقت فيجد صعوبة في القيام بها وبمجرَد أن يجد من يدعمه ويساعده ولو في أصغر المسؤوليَات سترفع معنوياته وتشتدَ قدرته على تحمَل المزيد .

3 قم بدعوته : فدعوة المريض إلى حدث مميز وممتع من شأنها أن تخرجه من دائرة المرض واليأس وسيجدد ذلك طاقته الإيجابيَة ويعزز قدرة المواجهة لديه كالخروج إلى العشاء ، مشاهدة مسرحية مضحكة  ، نزهة بمكان طبيعي جميل للتأملَ في خلق الله أو تنظيم أمسيات جميلة مع الأصدقاء وجميع أفرد العائلة ليشعر المريض بأنه محاط بأشخاص يحبَونه وأنَه ليس بمفرده في هذه التجربة .

4 تجنَب العبارات الجارحة والمخيفة :  فكلمة أو معلومة  تظنَها أنت عابرة إلاَ أنَها قد تؤثَر بشدَة على مريض السرطان مثال :” لوكنت مكانك لما فعلت كذا ” فمثل هذه العبارات قد تشعره بأنه مقصر في حق نفسه وأنه ضعيف أمام المرض ، كما يجب تجنَب الحديث عن تجارب سلبيَة وفاشلة  عن السرطان ،مثال ” كانت لي صديقة ماتت بنفس هذا المرض أو النَجاة من السرطان صعبة ….إلخ فهذه الكلمات قد تقسمه نصفين وتحبَط من عزيمته.

5 التَظاهر بالسعادة والإيجابيَة : أي حتى وإن لم تكن في مزاج جيَد حاول أن لا تشعر مريض السَرطان بذلك لأنَ ما فيه يكفيه فكما يقال أنَ السَعادة معدية فإنَ الحزن له نفس التأثير فلا داعي لتمرير الموجات السلبيَة إليه لأنَ ذلك يضعف مناعته تجاه المرض خاصَة وأنَ آلام السرطان والعلاج تضعه في مزاج سيء وقاتم فلا ترهق كاهله بأحزانك .

إنَ السَرطان لا يطال المريض فقط إنَما الأشخاص الذين  يحيطونه أيضا لذلك  يجب أن يحاول هؤلاء تجنَب إظهار فزعهم أو توتَرهم أمام المريض لأنَه يكون في أمس الحاجة إلى الدعم والتشجيع وعلى كافَة المستويات (النفسية ، المادية ، الجسديَة )  لأنَ مثل هذه  التَفاصيل والمواقف الصغيرة من شأنها أن تحدث الفارق عند مريض السرطان  خاصَة وأنَ الدراسات والتجارب أثبتت أنَ الأشخاص الذين يتمكَنون من القضاء على هذا المرض والعودة إلى الحياة من جديد هم الذين تلقوا الدَعم الكافي من الأقارب والأصدقاء والأشخاص المحيطين بهم وخير دليل على مدى إيجابيَة هذه الأمور هو أنَ أغلب المرضى الذين نجوا من هذه الآفة قد كوَنوا جمعيات تدعم مرضى السرطان.

إذا المساعدة التي تلقوها في رحلة كفاحهم ضدَ المرض كانت سببا في حثَهم  على مساعدة الآخرين بعد الشَفاء فمن يجد المساعدة والدعم اليوم يكون قادرا على تقديم المساعدة لغيره غدا ، كما يجب التذكير بأنَ مرض السَرطان كعابر السبيل الشرير الذي لا يستأذن ويمكن أن يطرق باب أي أحد فينا فإعتني بغيرك وإرحمه كي تجد من يعتني بك وكما جاء في الأثر ” النَّاسُ مُبْتَلًى وَمُعَافًى فَارْحَمُوا أَهْلَ الْبَلَاءِ وَاحْمَدُوا اللَّهَ عَلَى الْعَافِيَة”

ملاحظة : هذه النَصائح لا تخص أصدقاء أو أقارب المريض فقط إنَما الأشخاص الذين يرغبون في مساعدة الآخرين وفي مساعدة مرضى السَرطان ولو بالقليل     :)

ماهو البهاق وكيف يمكن معالجته ؟ (Le vitiligo)

 

 

من الصَعب أن يعيش المرء حياته دون أن يقابله شخص من بعيد أو من قريب يعاني من آثار مرض البهاق ورغم أنَ الأطبَاء والخبراء لا يصنَفونه ضمن الأمراض الخطيرة إلاَ أنَه يسبَب أضرارا نفسيَة عميقة على الإنسان المصاب به فالمعاناة النَفسيَة التي يفرضها هذا المرض تفوق المعاناة الجسديَة لأنَه يجعل المريض يعيش حياة إجتماعيَة فقيرة إن لم نقل شبه منعدمة لبشاعة علامات البهاق على الجلد وهو أمر قد لا يلقى التفهمَ من قبل الآخرين فيظهرون نفورهم واشمئزازهم أمام المريض فيزيد هذا الأمر شعوره بالضيق والرغبة في الإنعزال عن المجتمع فيفقد تدريجيا كل مظهر من مظاهر التواصل الإجتماعى مع الناس وهذا ما دفع بالعديد من الأطبَاء والعلماء بالبحث عن حلول علاجيَة تكافح البهاق وتحد من أضراره الجلديَة والنَفسيَة فكيف ذلك ؟

البهاق

أنواع البهاق

يقول الدَكتور جرايمز بيرل، طبيب مختص و استشارى في الأمراض الجلدية، أنَ  البهاق يظهر عند حدوث خلل خلايا الجلد الصبغية و يؤدى الى تغير لونها وشكلها بشكل عام وهي ردَة فعل يحدثها الجلد عند إصابة الإنسان  بنقص حاد في إنتاج خلايا الميلانين أو صبغة الجلد ، فيظهر هذا الخلل في شكل بقع بيضاء متفاوتة الحجم والتوسَع وهذا ما جعل أطبَاء الجلد وخبراء الإختصاص يصنَفون البهاق إلى ثلاثة أنواع وهي تصنيفات رتَبت حسب مستوى تطوَر بقع البهاق ومساحة إنتشارها في الجسم وهي :

البهاق الموضعي

وهو البهاق الذي يظهر على مستوى رقعة واحدة أو أكثر  (نقطة واحدة أو عدة نقاط  ) ولكن في منطقة واحدة من الجسم ولا يتوسَع أكثر من ذلك فيكون الضرر في موضع واحد فقط.

البهاق العام

عندما تنتشر بقع البهاق  على مساحة أكبر أي بأكثر من منطقة من الجسم  (عامَة الجسم  )

البهاق الشامل

وهو الذي تكتسح فيه البقع البهاقيَة جميع مناطق الجسم  بشكل غير طبيعي وتواصل إنتشارها إلى درجة تجعل بعض المصابين يلاحظون إنتشارها وظهور بقع أخرى (جديدة) في الجسم (هذا النَوع نادر ) .

vetiligo

الطرق المعتمدة لعلاج البهاق

يجمع  أطبَاء الأمراض الجلديَة أنَه لا يمكن التَخلَص من هذا الخلل الجلدي  عن طريق إستعمال بعض المراهم أو العلاجات الطبيَة الموضعيَة فقط خاصَة إذا كان البهاق من النَوع من العام أو الشامل لذلك عمل الخبراء في السَنوات الأخيرة على تطوير الطرق العلاجيَة ومن بين الطَرق الحديثة المعتمدة اليوم والمنصوح بها من قبل أطباء الأمراض الجلديَة وحتَى خبراء التَجميل نذكر:

علاج حقن البهاق الفوري : يؤكَد الأطبَاء أنَ هذه الطَريقة عالجت حالات عديدة ويقوم هذا العلاج على مبدأ زرع خلايا صبغيَة جديدة تحت الجلد لتحقيق التَوازن اللوني المطلوب .

تناول العقاقير الطبيَة والأدوية الجلدية (حالات البهاق البسيطة):

الأدوية الجلديَة القائمة على الكورتيزون (أثبتت دراسات حديثة أنَ إستعمال الكورتيزون يعطي نتائج أفضل مع البشرة الداكنة).

الأدويةالمضادة للمناعة (كريمات طبيَة ):

وهي مستحضرات طبيَة تستعمل لإضعاف الاستجابة المناعية للبقع ووقف إنتشارها وذلك لإسترجاع نسبة من تركيز الميلانين المفقود.

علاج البهاق عن طريق الليزر:

لا يخفى عن العقول المتدبَرة في هذه المسالة  أنَ الليزر اليوم أصبح في صدارة العلاجات المعتمدة خاصَة في مجال طب التَجميل الترميمي والتصحيحي حيث أثبتت التجارب والحالات قدرة هذه التَقنية على علاج العديد من الأمراض الجلدية ومن ضمنها البهاق حيث يعتمد جهاز ليزر الإكزيمر لعلاجه ولكنَ هذه النَجاعة تكون مؤكَدة خاصَة  في حالات البهاق البسيط أي  عندما تكون البقع المنتشرة صغيرة.

وحسب إحصائيات شاملة نشرتها أغلب المواقع الطبيَة والتَقارير الملمَة بهذا الموضوع فإنَ الليزر يمكَن من علاج ما يقارب 70% من الحالات ، ولكن لا بدَ من التَذكير أنَ أغلب الحالات النَاجحة سجلَت عند إستخدام الليزر على الوجه بينما كانت النَسب أقل عندما تمَ إستعماله على القدمين واليدين  .

ورغم تعدَد الطرق العلاجيَة للحدَ من علامات البهاق أو القضاء عليه تماما إلاَ انَ نسبة الإستجابة لهذه الطَرق العلاجيَة تختلف من شخص لآخر وتبقى الخطَة الأوليَة الضروريَة في العلاج هي إستشارة مختص وخبير في الأمراض الجلديَة الذي من شأنه تقييم الحالة ومستوى إنتشار البهاق في الجسم لتحديد العلاج المناسب للحالة سواء كان تجميلي أو طبَي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ما لا تعرفونه عن جراحة تجميل إرتخاء جفن العين الخلقي والمرضي ( Ptosis pathologique et congénitale )

 

 

من المعروف عن الجفون أنَها زوائد جلديَة تغطَي العين من الأعلى والأسفل و تكون مبطَنة من الدَاخل بجلد رقيق أو غشاء شفَاف (الملتحمة)  ، ولأنَ العين معجزة إلهيَة حيَرت العلماء والخبراء منذ الأزل خاصَة بعد أن أثبتت الدَراسات والبحوث المنجزة حول تفاصيل العين وخصائصها أنَها تحتوي على قدرات وأسرار علميَة تفوق كلَ التَصوَرات كقدرتها على التَمييز بين الألوان ،الإنغلاق عند النَوم  ، ذرف الغدد للدموع استجابة لمؤثر ما أو للقيام بوظيفة ترطيب العين و تنظيفها من الأوساخ كالغبار والأتربة التي يمكن تعلق بشبكية العينأو لحماية نفسها عند إستشعار الأذى أو الخطر ،لذلك سعى الخبراء وحتَى أطبَاء أمراض العيون إلى إيجاد طرق علاجيَة ترميميَة لمشكل إرتخاء العين سواء كان مرضيَا او خلقيَا ومن رحم هذه الحاجة والهدف إنبثقت عمليَة تجميل إرتخاء جفون العين (الإطراق) خاصَة الذي يصيب الجفن العلوي للعين،  فماهي خصائص هذه العمليَة ومختلف أنواعها  ؟

الإرتخاء العضلس

ما هو إرتخاء جفون العين (الإطراق )؟

حسب دراسة نشرها موقع كل يوم معلومة طبيَة و إستنادا إلى مجموعة من الأطبَاء والمختصَين  في أمراض العيون وخبراء تجميل مشكل الإطرق أي إرتخاء الجفون (ptosis) أنَه في الحالات الطَبيعيَة يغطَي الجفن العلوي ما يقارب 2 مليمتر من مساحة القرنيَة ويمكن قياس طبيعيَة هذه الحالة عند النَظر إلى الأمام وفي حالة إرتخاء الجفن يغطَى أكثر من 6 مليمتر من العين أو القرنيَة وفي حالة الإرخاء التام تقع تغطية أكثر من 8 مليمتر من العين (كامل الحدقة ) ولذلك يكون العيب واضح للعيان كما تحجب الرَؤيا تماما عن الإنسان إلاَ إذا قام برفع جفنه بيده  .

ورغم أنَ هذه الحالة قد لا تكون مقلقة عند الآباء خاصَة في مرحلة الطَفولة الأولى ولكن مع مرور الزَمن ودخول الطَفل المعترك الحياتي والدَراسي قد يتعرَض إلى مضايقات نفسيَة ودراسيَة لعدم قدرته على الكتابة والتَركيز بعين مغطَاة تماما ، وهذا ما جعل أطبَاء وخبراء التَجميل يطوَرون عمليَة تجميل الجفون المرتخية للقضاء على هذا العيب وإعادة العين إلى شكلها الطَبيعي .

أنواع وأسباب مشكل إرتخاء جفن العين  

وإلى جانب النوَع الخلقي الذي كما سبق وذكرنا أنَه أكثر الأنواع شيوعا  وهو إطراق ولادي يولد مع الإنسان هناك أيضا ما يعرف في عالم طب العيون بالإرتخاء الشَللي أي الذي يصيب العين لأسباب عصبيَة ووظيفيَة كتأثَر العصب الدَماغي الثَالث وهو الذي يحرَك العين ويقوم بمد العضلة الرَافعة الجفنيَة.

إلى جانب اللإرتخاء الخلقي ptosis congénital والعصبي هناك أيضا:

 الإرتخاء المرضي :أي الناتج عن مرض معيَن يصيب عضلات الجسم ومن بينها العضلات الرَافعة وهذا ما يعرف طبيَا بمرض الضعف العضلي ويعتبر إرتخاء العين من أهم أعراضه والعلامات المؤشَرة بوجوده.

الإرتخاء  الوظيفي : وهو نوع قد يكون مؤقَتا أي لا يبقى مستمرَا لأنَها تظهر بسبب أمراض ومشاكل تصيب العين  وفي أغلبها لا تكون مزمنة وتصاب العين بالإرتخاء الوظيفي عند حدوث ثقل وتضخم في حجم الجفن فتصبح العضلة الجفنيَة (العضلة الرافعة) غير قادرة على القيام بوظيفتها لأسباب مختلفة  كتضخَم الأنسجة بسبب الإلتهابات والمشاكل الجلديَة والمرضيَة المزمنة التي تصيب العين كمشكل الأكياس الدهنية الرمد الحبيبي …إضافة إلى مجموعة من الأورام الجفنيَة ولكن عموما ما غالبا ما تكون الأورام الجفنيَة خلقيَة وغير ناتجة عن الإلتهابات …إلخ

الإرتخاء العرضي (ناتج عن إصابة )  أو الإصابي: وهو إرتخاء العين بسبب وجود تليفات عضليَة (بالعضلة الرافعة الجفنية) وفي بعض الأحيان تظهر هذه التليَفات بالعصب الدماغي الثالث، وحسب دراسات طبيَة منجزة حول بعض الحالات فإنَ الإرتخاء الإصابي هو  الذي ينتج جرَاء التعرَض إلى العنف كتلقَي إصابات قويَة بأجسام حادة أو التعرَض إلى جروح ناتجة عن طعنات أو شظايا أو مختلف أنواع الحروق.

avant et aprés

خصائص عمليَة تجميل إرتخاء الجفن وكيفيَة علاج هذا المشكل

غالبا ما يصيب الإرتخاء الجفني وتحديدا الخلقي المنطقة العلويَة وفي بعض الحالات و قد يؤدي ذلك إلى ضعف البصر وصعوبة المشاهدة والتَدقيق بسبب هبوط الجفن على حدقة العين لذلك ووفق معلومات نشرها الموقع الطبَي الفرنسي “سونتي ” وتقارير بريطانيَة صادرة حول الموضوع فإنَ أغلب الخبراء  والأطبَاء يفضَلون التدخل الجراحي السَريع أي عندما يكون الصَغير رضيعا أو طفلا (قبل بلوغ الطفل الشهَر السَادس ) بينما يفضلَ البعض الآخر من أهل الإختصاص الإنتظار إلى غاية بلوغ الطفل خمس سنوات كما هو الحال في جراحة تصحيح الحول  خاصَة إذا ما كان العيب جزئيَا ولا يشمل كامل العين .

وتقوم عمليَة تجميل وتصحيح إرتخاء الجفون على مبدأ تقصير العضلة الرافعة الجفنية وتعزيز قوَتها وقدرتها على رفع الجلد المرتخي أمَا في الحالات الصَعبة أو التي يكون فيها عيب الإرتخاء مستفحلا على كامل العين أو عند إصابة العضلة الجفنيَة بالشَلل التَام فعندها يقررَ الجرَاح  إجراء عمليَة إضافيَة يقع فيها تعليق الجفن العلوي عن طريق خيوط معيَنة ومخصَصة لهذه العمليَة أي يقع تعليق الخيوط في العضلة الموجودة فوق الحاجب (عضلة الجبهة) .

وفي حالة الإرتخاء الجفني الناتج عن عوامل مرضيَة كما سبق وذكرنا كمشكل الرمد الربيعي، ظهور أكياس دهنيَة أونموَ أورام معيَنة بهذه الزاوية من العين فحتما تصبح العمليَة الجراحيَة إجراء ضروري ولا مفر منه بهدف الإستئصال الطبقي لغضروف الجفن لإزالة الكتلة (كيس ، ورم ….) وتخفيف وزن الجفن في نفس الوقت وليختفي مشكل الإرتخاء تماما.